النسخة الورقية
العدد 11062 الثلاثاء 23 يوليو 2019 الموافق 20 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

شكرًا لرئيس اتحاد كرة السلة

رابط مختصر
العدد 10935 الاثنين 18 مارس 2019 الموافق 11 رجب 1440


«نشيد بالجهود الكبيرة التي يبذلها الاتحاد البحريني لكرة السلة برئاسة سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة، وبالمستوى البارز الذي تشهده لعبة كرة السلة والاهتمام المتواصل بها في مختلف الأندية الوطنية والذي ينعكس في مستوى المنافسات بينها وهو ما ينعكس بدوره أيضا في تطوير هذه اللعبة على المستوى المحلي والخارجي».
هذا نص الإشادة لسمو الشيخ عيسى بن سلمان بن حمد آل خليفة نائب رئيس الهيئة العليا لنادي راشد للفروسية وسباق الخيل اثناء حضور سموه مباريات الدور النهائي لبطولة دوري زين لكرة السلة.
أردت من إيراد هذه الإشادة في المستهل أن أشير إلى الجهود المشهودة لسمو الشيخ عيسى بن علي بن خليفة آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة، والعمل على الارتقاء بلعبة كرة السلة. ولعل السؤال المهم الذي يمكن أن يطرح هنا هو: ما الإنجازات التي حققتها كرة السلة في الفترة التي تولى فيها الشيخ عيسى بن علي؟ وأنا هنا لست بصدد الحديث عن إنجازات الاتحاد وتعداد مناقبه، فكثير من الكلام المعزز بالشواهد يمكن أن يقال إجابة عن هذا السؤال. لكن سوف أكتفي اليوم برصد أربعة شواهد مضيئة من النجاحات والإبداعات لمستها في استراتيجية العمل بالاتحاد، وركيزتها الإدارة بالأهداف.
أول الشواهد، كأس خليفة بن سلمان: منذ أن أقدم اتحاد كرة السلة على إطلاق اسم صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه على مسابقة كأس كرة السلة لتسمى رسميا كأس «خليفة بن سلمان» لكرة السلة، بدأت نقلة نوعية تظهر على اللعبة من جميع جوانبها بدءا بمستوى تنظيم المسابقة، والإثارة والمتعة، والحضور الجماهيري اللافت، وانتهاء بمستوى أداء الفرق واللاعبين، وذلك لما يحمله هذا الكأس من اسم غالٍ على قلوبنا.
ثاني الشواهد، دوري قوي: لجأ الاتحاد البحريني لكرة السلة منذ تولي الشيخ عيسى بن علي رئاسة الاتحاد تنظيم دوري مميز من خلال لوائح منضبطة، واحترام خصوصية الأندية، ومشاركتهم في صنع القرارات، ما انعكس على نجاح الدوري بشكل لافت. واستعادت اللعبة، شعبيتها الجماهيرية، وبات الدوري محط اهتمام عشاق اللعبة، بعدما تميزت المباريات بالإثارة والندية بين جميع الفريق، وتأجيل حسم اللقب إلى الجولات النهائية.
ثالث الشواهد، وجود المحترفين: انعكس قرار الاتحاد بالسماح بتعاقد الاندية مع محترفين، لا سيما وأن الاتحاد يراقب عن قرب نوعية اللاعبين، وهو ما منح اللاعبين المحليين، فرصة الاحتكاك بلاعبين مستواهم جيد.
رابع الشواهد، تنظيم المسابقات المميز: من ضمن المبادرات المميزة التي أسهمت في الارتقاء باللعبة طريقة تنظيم مباريات كأس خليفة بن سلمان لكرة السلة، ودوري زين لكرة السلة من حيث الإبهار في تنظيم المباريات، والإثارة في الفعاليات المصاحبة بين الأشواط، وكثرة الجوائز، ما أثمر عن زيادة التنافس بين الأندية التي تتنافس على لقب الدوري بعد أن كانت المنافسة منحصرة بين ناديين. ان هذه الشواهد ما هي إلا دليل ساطع على إنجازات هذه المرحلة الجديدة لكرة السلة البحرينية.
والمتأمل في هذه المشاهد، وما وصلت إليه لعبة كرة السلة البحرينية اليوم من تقدم لا يملك إلا أن يتملكه العجب، ليس لأن مجلس إدارة الاتحاد حديث عهد وأنه أنجز خلال وجوده القصير ما لم تنجزه أو تحققه غيره من مجالس الإدارات، بل لأن مجلس الإدارة الحالي آمن بحقيقة دوره وأهمية رسالته بالارتقاء بلعبة كرة السلة وتطويرها. فشكرًا لك سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة ولكل أعضاء مجلس الإدارة.
حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها