النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11206 السبت 14 ديسمبر 2019 الموافق 15 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:25AM
  • الظهر
    11:32PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

شغب الصالات.. «كلاكيت منامي»

رابط مختصر
العدد 10931 الخميس 14 مارس 2019 الموافق 7 رجب 1440

تعتبر الأخلاق أهم الدعائم والأسس التي تقوم عليها المجتمعات، فالمقياس الحضاري للأمة هو المستوى الأخلاقي في تعامل الأفراد بعضهم بعضًا. قبل 9 سنوات وبالتحديد في 5 يونيو 2010، تطرقت في مقال لي تحت عنوان «شغب الملاعب... كلاكيت مرة ثانية» عن الأحداث التي وقعت خلال وبعد مباراة فريقي المنامة والأهلي لكرة السلة في نهائي دوري زين البحرين لكرة السلة حينذاك، وما قامت به جماهير المنامة من تصرفات غوغائية لا تمت بالرياضة بأي شكل من الأشكال. هاهو التاريخ يعيد نفسه مرة ثالثة ومع نفس الفريق والجماهير مع اختلاف الفريق المنافس، أحداث مؤسفة حدثت بعد نهاية مباراة فريقي المنامة والرفاع في كرة السلة، من محاولة تهجم بعض لاعبي وإداري فريق المنامة على طاقم التحكيم بعد نهاية المباراة، فيما تفرغ أحد إداريي الفرق العمرية بنادي المنامة للاعتداء على أحد الإعلاميين وهو يؤدي عمله، ولولا تدخل بعض العقلاء لحدث ما لا يحمد عقباه.
شاهدنا سقوط الأخلاق والروح الرياضية بكل معانيها وقيمها السامية، وأخذت منحنى آخر بعيدًا كل البعد عن ثقافة الفوز والخسارة، لم ولن تكن هذه الأحداث غريبة على تلك الفئة من جماهير نادي المنامة الخارجة عن النص والبعيدة عن سرب الأخوة والاحترام المتبادل بين أنديتنا المحلية، فقامت برمي أشياء داخل أرضية الصالة ليس لها صلة بأدوات التشجيع الرياضي. اتفق الكثير ممن شاهد المباراة على أن فريق المنامة لم يكن في مستواه الفني الحقيقي الذي يؤهله للفوز بالمباراة، في حين كان فريق الرفاع في أوج عنفوانه ومستواه الفني ونجاحه في الاستفادة من أخطاء لاعبي المنامة، وخاصة في اللحظات الحاسمة من اللقاء.
على ما يبدو أن مسألة عدم تقبل الخسارة بات أمرًا واضحًا، ليس لأن البعض يرفض الخسارة، فهذا حق مشروع للجميع أن يتطلع للفوز وتحقيق الانتصارات والبطولات، ولكن تبدو ثقافة الفوز والخسارة في مجتمعنا الرياضي أصبحت في خبر كان حتى وصلنا الى ما وصلنا اليه اليوم من شغب هنا وهناك. الكرة الآن في ملعب الاتحاد البحريني لكرة السلة الذي مطالب بأن يوقع أشد العقوبات على من تسبب في إشعال فتيل الأحداث الأخيرة حتى تكون عبرة لمن لا يعتبر، وحتى نحافظ على مكتسبات ونجاحات الاتحاد البحريني لكرة السلة، والذي يعد من الاتحادات الوطنية الناجحة في إدارة مسابقاتها المحلية بكل اقتدار في ظل اهتمام ورعاية خاصة من سمو الشيخ عيسى بن علي آل خليفة رئيس الاتحاد البحريني لكرة السلة.
وختامًا للكلمة حق وللحق كلمة، ودمتم على خير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا