النسخة الورقية
العدد 11183 الخميس 21 نوفمبر 2019 الموافق 24 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:38AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

البديع يتدرب في الممشى! وتصريحات تولد الحساسية

رابط مختصر
العدد 10925 الجمعة 8 مارس 2019 الموافق غرة رجب 1440

نجح الفريق الكروي الأول بنادي البديع في لفت الأنظار إليه وخصوصا مع المستوى الفني المتطور والمتصاعد الذي قدمه في المباريات التي خاضها هذا الموسم، وأن تصاعد وتطور مستوى الفريق يعود بالدرجة الأولى إلى التطور النوعي الذي شهده الفريق عموما، فالبديع هذا الموسم ظهر بصورة مغايرة، وخصوصا مع تطور قدرات وإمكانات اللاعبين فرديا وجماعيا وفنيا، لربما ان من الأسباب هو الاهتمام والرعاية الكبيرة من إدارة النادي ووقوفها إلى جانب الفريق وعملها الجاد في توفير الأجواء المثالية والملائمة لبروز اللاعبين من خلال حل اهم المشكلات والصعوبات التي تقف أمامهم، فالبديع في السنوات السابقة كان في تراجع وكان بعيدا عن الأجواء، ولكن في هذا الموسم ونتيجة للاهتمام من قبل الادارة في كل الجوانب نجح الفريق في التألق، ويتطلب الأمر زيادة الجهود من أجل البقاء في هذا الوضع والتقدم أكثر مؤكدا أن المدرب القدير عبدالمنعم الدخيل (ابن المحرق) ومساعديه لهما دور كبير في هذا التقدم، اذ هم يطلبان من اللاعبين ضرورة التكيف والتأقلم مع الوضع الذي يمر به الفريق الشد والجذب، والتحلي بمزيد من الثقة للتفوق على الفرق الأخرى، ولا ننسى الدور الذي تلعبه الجماهير البدعاوية مع الفريق.

السطور اعلاه هي نبذة بسيطة وقصيرة عن فريق البديع الذي يتدرب في الممشى وتارة اخرى يتدرب على ملعب الرفاع، وكان فريق البديع قبل المباراة مع المحرق تدرب على ملاعب الرفاع، ويومها فاز البديع بتلك المباراة، وهو الفريق الوحيد الذي فاز على المحرق مرتين (رايح جاي)، وبعد الفوز صرح احد اداريي نادي البديع لأحد مواقع التواصل الاجتماعي انه يهدي الفوز لنادي الرفاع، كيف تهدي الفوز لنادي الرفاع وانت فائز على المحرق، أليس من المفترض ان تهدي الفوز لجماهير واهلي البديع؟ أليست تلك الهدية التي قدمتها قد تولد الحساسية بين المحرق والبديع؟ للعلم نقول ان الرفاع بلاعبيه وادارييه تربطهم علاقة وثيقة مع جميع الاندية ومع نادي المحرق بالذات، فما تشاهده وتسمعه من مناوشات قبل أي مباراة وبعدها ما هي الا ظاهرة صحية تحدث في كل الدول ومع كل الفرق المتنافسة، خاصة اذا كان هناك (دربي) او (كلاسيكو)، نتمنى ممن يعنيه الأمر في انديتنا الوطنية ان تكون التصريحات للأشخاص المخولة والذي يستطيع التحدث بلباقة حتى لا تولد الحساسية بين الأندية.

 

همسة:

نستنكر تصريح احد منتسبي ادارة نادي البديع، والذي ذكر بأحد مواقع التواصل الاجتماعي بأن فوز البديع على المحرق يهديه للرفاع، ونؤكد له بأن من يلعب بشعار البديع فهو يلعب ليمثل البديع، فمن الافضل اهداء الفوز لأهالي البديع.

الهمسة من انستغرام (mhrqii)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها