النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11199 السبت 7 ديسمبر 2019 الموافق 10 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:48AM
  • الظهر
    11:29PM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

القمة الرياضية

رابط مختصر
العدد 10922 الثلاثاء 5 مارس 2019 الموافق 28 جمادى الثاني 1440

 

أمام وزير الشباب والرياضة أيمن المؤيد المحامي والخبير الاستراتيجي، اعتراف مسؤولي الأندية بتدهور الأوضاع المالية في المؤسسات والاندية الرياضية، وذلك من خلال حوار قمة الرياضة والتي ستختتم اعمالها اليوم، فمن المؤكد أن وزارة الشباب مطالبة باتخاذ تدابير وإجراءات قانونية صارمة للحد من هدر المال العام، ومراقبة كل المصروفات وطريقة صرفها.

ظل الشارع الرياضي يطالب بفرض هذه الإجراءات منذ سنوات، لكن وزارة الشباب لم تحرك ساكناً، حتى بتنا على مشارف انهيار الاندية، فما يحدث وتحدث فيه الجميع في قمة الرياضة مثالاً عن عجز سداد مستحقات وأجور اللاعبين، والإداريين لأشهر، وهناك من له سنوات لم يقبض ولا (فلس)، مما يؤكد وجود هذه الازمة التي تتهرب منها ادارات الاندية، والادهى انها لا تزال تبرم الصفقات دون الالتزام بسداد الديون المستحقة سابقًا.

أمام كل تلك الشواهد التي تطرقت لها قمة الرياضة بالعجز، لابد من تدخل حاسم وحازم لتصحيح الأمور وإرجاع الوضع الى نصابها، الأمر الذي يعزز من المطالبات بتدخل وزارة الشباب التي يقودها رجل مهتم بالجوانب المالية والاستثمارية وإنقاذ ما يمكن إنقاذه، قبل أن تصل المشكلة الى أبعد من ذلك وتغرق انديتنا في بحر من المديونيات الكبيرة، مشكلتنا هذه ليست الاندية الكبيرة التي تقاسي من هم المديونيات بل وصل الامر الى بعض الاندية الصغيرة (تقليد أعمى).. سؤالنا هنا هل ستستجيب الوزارة قبل فوات الأوان؟ أم ستترك الحبل على الغارب ليكون كل ما تتطرف به مسؤولي الاندية في القمة الرياضية مجرد كلام في كلام.

همسة:

نرجو من أعضاء الشرف او المقتدرين ألا يتركوا انديتهم تغرق بسبب الديون المتراكمة، فالبعض منهم وصل على أكتاف انديتهم، وكان جسر عبور ومن أسباب شهرتهم حاليًا، وهناك من تقلد مناصب وأوسمة من الدولة والسبب النادي.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا