النسخة الورقية
العدد 10998 الاثنين 20 مايو 2019 الموافق 15 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:20PM
  • العشاء
    7:50PM

كتاب الايام

الأنظار إلى بانكوك!!

رابط مختصر
العدد 10920 الأحد 3 مارس 2019 الموافق 26 جمادى الثاني 1440

اجتماعات.. زيارات.. تحركات.. تربيطات تشهدها المنطقة في مختلف دول العالم، حيث بدأت في زيورخ فإلتقى رئيس الفيفا جياني مع بعض ممثلي الدول اللآسيوية، بينما قام فريق آخر بجولات مكوكية سريعة؛ من أجل طرح برامجهم الانتخابية وفق الاحداث المرتقبة التي تنتظرها الساحة خاصة بقارة آسيا في ظل انقسام حاد كبيرة بين قيادات الحركة الرياضية، فالأحداث تسير بشكل «حذر» نشعر بأن هناك خططاً ولقاءات سرية، الكل يريد له كرسي على خارطة الطريق المقبلة، فالأنظار حالياً تتجه الى مدينة العرب السياحية بانكوك بعقد الجمعية العمومية للمجلس الأولمبي الآسيوي الـ 38 التي بدأت أمس وتستكمل اليوم، وشهدت جلسات عمل مطولة ينتظر أن يتم فيها انتخاب رئيس المجلس الأولمبي الآسيوي وهذه المنظمة الأكبرعدداً في العالم 46 دولة يقودها منذ عام 91 الشيخ أحمد الفهد، وهو المنصب الرياضي الوحيد الذي ظل محافظاً عليه.

 

** فإذا كنا نريد الحفاظ على مكاسبنا فلابد أن نتوحد مرة أخرى ونعيد تصحيح الأوضاع بعد أن انقلبت رأساً على عقب، فنحن نملك التأثير الأكبر داخل الاوساط الرياضية، خاصة ان ليدنا قوتين إداريتين هما من أبناء الخليج (أحمد الفهد وسلمان بن ابراهيم)، ويمثلان مركز صناعة القرار الرياضي بعد أن شكل الاثنان ثقلاً واضحاً.. فهل تنقلب الأمور رأساً على عقب اليوم، في ظل السيناريو الجديد لمعركة آسيا الرياضية الأولى ببانكوك اليوم قبل أن تبدأ المعركة الثانية في الشهر المقبل بماليزيا ؟!! 

 

** الصراع الجديد (عربي) مرة أخرى.. فهل سنرى تراجعاً او انسحاباً في اللحظات الاخيرة بقرار من السلطات الأعلى من أصحاب القرار، هذا ما سنتعرف عليه قريباً، فالرياضة والسياسة تلعبان دوراً مكملاً، فهي عملة لوجهة واحدة، فمفتاح الصراع هي قارة آسيا التي تتحكم بالعملية الانتخابية، فاجتماعات تايلند تذكرنا بشهر أغسطس قبل اربع سنوات عندما شهد احتفاظ الفهد برئاسة المجلس الأولمبي الآسيوي حتى 2019 بالتزكية لعدم وجود أي منافس بعد أن رشحته 40 لجنة أولمبية آسيوية في ذلك الحين، واليوم هل سيحتفظ بالرئاسة خاصة لم يتقدم أحد لمنافسته في الانتخابات الرئاسية المقررة لها في بانكوك، فقد تنحى الفهد نهاية نوفمبر من العام الماضي عن مهامه كرئيس لاتحاد اللجان الأولمبية الوطنية (أنوك) التي ترأسها منذ أبريل 2012، وفي 19 نوفمبر الماضي «التنحي موقتاً عن أدواره ومسؤولياته كعضوٍ في اللجنة الأولمبية الدولية وكرئيس للجنة التضامن الأولمبي».. فهل هناك تنحية جديدة عن آخر مواقعه الرياضية الكبرى أم يستمر على رأس المجلس الأولمبي الآسيوي !!.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها