النسخة الورقية
العدد 11095 الأحد 25 أغسطس 2019 الموافق 24 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:52AM
  • الظهر
    11:40AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    7:35PM

كتاب الايام

مباراة عداء الماضي والمستقبل..

مانشستر يونايتد يستضيف ليفربول على «مسرح الأحلام»!

رابط مختصر
العدد 10913 الأحد 24 فبراير 2019 الموافق 19 جمادى الثاني 1440

يستعد مانشستر يونايتد «المنتفض» تحت قيادة المدرب النرويجي غونار سولسكاير لاستضافة «وحوش» الدوري الإنجليزي هذا الموسم نادي ليفربول الباحث عن انتصار يعزز آماله في الفوز بلقب البطولة المحلية والغائبة عن خزينة النادي منذ بداية تسعينيات القرن الماضي بالمباراة التي ستقام بين الفريقين على مسرح الأحلام الخاص بالشياطين الحمر. 

ويعد هذا اللقاء «الأهم والأكبر» في بطولة الدوري الممتاز إن علمنا أن كلا الفريقين قد حقق اللقب المحلي بما مجموعه مشتركًا «38» لقبًا ليكون لهذا اللقاء طابع تاريخي خالص يغلب عليه عداء الماضي واستمراره بالمستقبل.

واستطاع خليفة السير إليكس فيرغسون «المنتظر» سولسكاير من قيادة المان يونايتد الى المركز الرابع، وإحياء الآمال بالعبور لمنافسات دوري أبطال أوروبا الموسم القادم بعد أن عاش كبير مدينة مانشستر فترة حرجة كادت أن تؤدي بالفريق الى «الهاوية» تحت قيادة المدرب البرتغالي المقال جوزيه مورينيو.

ويملك سولسكاير سجلا مميزا منذ توليه مهام الإدارة الفنية للكتيبة الحمراء (11 انتصارا في 13 مباراة)، بما فيها 8 مباريات من أصل 9 أخرى في بطولة الدوري الممتاز.

وتمكن سولسكاير من الإطاحة بثلاث فرق عظمى منذ أن أصبح مدربًا للماني يونايتد وهي أرسنال، توتنهام وتشيلسي، ما قد يضع ليفربول بموقف محرج هذه الليلة يهددهم بفقدان آمال المنافسة على لقب الدوري الإنجليزي.

وحقق مانشستر يونايتد فوزا مهمًا على تشيلسي قبيل القمة المنتظرة للمرة الأولى على ملعب ستامفورد بريدج منذ عام 2012، الأمر الذي قد يعزز ثقة أبناء سولسكاير بأنفسهم في هذه المباراة العظيمة.

ويأمل سولسكاير استعادة مهاجمي الفريق المتألقين تحت قيادته وهما الإنجليزي جيسي لينغارد والفرنسي أنطوني مارسيال، كما سيكون لثبات مستوى صانع الألعاب ودينامو الفريق بول بوغبا عاملا مهما وحاسما؛ من أجل خروج المان يونايتد بنتيجة إيجابية ترضي الجماهير المتعطشة لإستعادة الشياطين الحمر زمام الأمور وزعامة الدوري الممتاز، وخصوصا إن عرفنا أنه ساهم في 13 هدفا بآخر تسع مباريات لمانشستر يونايتد (سجل ثمانية أهداف وصنع خمسة أخرى).

على الجانب الآخر، يطمح الريدز لتحقيق الفوز الثاني على الشياطين الحمر في مرحلة الإياب لأول مرة منذ موسم 2013/‏2014 بعد الفوز ذهابا وإسقاطهم بثلاثة أهداف لهدف في المباراة التي تم بعدها طرد وإقالة ما يعرف بـ«السبيشل ون» مورينيو خارج أسوار أولد ترافورد.

ودعا المدرب الالماني يورغن كلوب لاعبي فريقه لأخذ الحيطة والحذر من هذا التحدي الذي قد يحدد حظوظ الفريق بخسارة المنافسة على اللقب لصالح مانشستر سيتي أو خطف الصدارة مجددا، خصوصا أنهم سيواجهون فريقا مختلفا عما واجهوه في العام الماضي.

وأشاد كلوب بالمدرب سولسكاير، وجندييه بول بوغبا وأندريه هيريرا اللذين اعتبرهما أهم أسباب نجاح النرويجي في إنقاذ سمعة وتاريخ مانشستر يونايتد من الضياع في الفترة الماضية.

ويدخل الريدز هذه المباراة بحالة جيدة بعد تعادل سلبي مع بايرن ميونخ في منافسات الدور ثمن النهائي من بطولة دوري أبطال أوروبا يبدو «مرضيا» لكلوب وكتيبته المدججة بأفضل اللاعبين الذين مروا على الفريق في السنوات الأخيرة لعل أبرزهم الثلاثي المرعب «صلاح، ماني وفيرمينيو».

وربما عانى ليفربول أمام بايرن ميونخ ولم يتمكنوا من التسجيل بمباراتهم الأخيرة في دوري الأبطال، إلا أنهم يملكون رقما مرعبا في الدوري المحلي من خلال نجاحهم بالتسجيل في جميع المباريات خارج ملعبهم.

وسيعيد الفوز الريدز – إن تمكنوا من تحقيقه – لصدارة الدوري الإنجليزي مجددا وسينتظرون بعدها أي تعثر للسيتيزن قد يضمن لهم بنسبة كبيرة اللقب المحلي هذا الموسم.

تشكيلة مانشستر يونايتد المتوقعة: دي خيا، آشلي يونغ، بايلي، ليندلوف، لوك شو، أندريه هيريرا، نيمانيا ماتيتش، بول بوغبا، خوان ماتا، راشفورد ومارسيال.

تشكيلة ليفربول المتوقعة: أليسون، أرنولد، ماتيب، فان ديك، روبيرتسون فينالدوم، هيندرسون، كيتا، فيرمينيو، ساديو ماني ومحمد صلاح.

أرقام وإحصائيات من المباراة:

• حقق مانشستر يونايتد الفوز في 8 من آخر 9 مباريات لهم في الدوري الانجليزي الممتاز.

• تمكن غونار سولسكاير من حصد 25 نقطة في تسع مباريات مع مانشستر يونايتد وهو رقم قياسي لمجموع نقاط اشترك بها مع غوس هيدينك مدرب تشيلسي سابقا.

• حافظ دي خيا على شباكه نظيفة من أي هدف في 99 مباراة بالدوري الممتاز ويسعى لتحقيق الرقم 100 في المباراة مع ليفربول ليصبح الحارس الخامس عشر الذي يحقق هذا الإنجاز في إنجلترا مع نادٍ واحد.

• يستعد بول بوغبا لأن يكون أول لاعب للمان يونايتد يسجل في خمس مباريات متتالية منذ روبن فان بيرسي في عام 2013.

• خسر ليفربول مباراة وحيدة هذا الموسم وكانت ضد مانشستر سيتي زعماء الكرة الإنجليزية في الآونة الأخيرة.

• لم يتمكن الريدز من تحقيق أي فوز على أي نادٍ في المراكز الأربع الأولى بآخر سبع مباريات لهم.

• سجل الحمر في جميع مبارياتهم هذا الموسم خارج الديار.

• تمكن محمد صلاح من إحراز 49 هدفا لليفربول في الدوري الانجليزي الممتاز، وإن سجل هدفه رقم 50 فسيكون أسرع لاعب وصولا إليه في 63 مباراة.

• يمكن أن يصبح ساديو ماني خامس لاعب يسجل لليفربول في خمس مباريات متتالية.

• لم يفز يورغن كلوب في أي مباراة له على أرضية ملعب أولد ترافورد كمدير فني.

• لم تشهد آخر سبع مباريات بين الفريقين في بطولة الدوري الممتاز أي بطاقة حمراء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها