النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10941 الأحد 24 مارس 2019 الموافق 17 رجب 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:21AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    5:51PM
  • العشاء
    7:21PM

كتاب الايام

مهند.. والخليجية

رابط مختصر
العدد 10894 الثلاثاء 5 فبراير 2019 الموافق 30 جمادة الأول 1440

يعتبر د. مهند المشهداني رئيس الجامعة الخليجية من أكثر الشخصيات الأكاديمية حبا للرياضة والاعلام، الرجل متابع لكل الأحداث الرياضية ويحضر الى الملاعب رغم كثرة مهامه ومسؤولياته العلمية، واجتهد في كثير من الصفحات في فتح شراكة مع الاعلام الرياضي أيام كان الزميل الغائب الحاضر محمد قاسم رئيسا للاعلام الرياضي الآسيوي، واقيمت فعاليات مشتركة وتم تنظيم ورشة عمل وشراكة، حيث تم اصدار بيان مشترك ووثيقة عمل تدعم فيها الجامعة الخليجية علميا كل المهتمين بالشأن الرياضي والاعلام الرياضي، كذلك الرجل قدم مبادرات كثيرة فيما يخص تشجيع المنتخب البحريني لكرة القدم في كثير من محطاته، كذلك قام د. مهند المشهداني بتشكيل فرق رياضية للجامعة واهتم بها، وكان فريق الجامعة الخليجية لكرة القدم خير من مثل الجامعة في دوري الجامعات في مملكة البحرين ونتائجه جيدة، كذلك كانت الجامعة الخليجية احدى رعاة بطولة ناصر لكرة القدم وكانت عنصرا فعالا بهذه الدورة.

الرجل لديه افكار ولديه الروح الرياضية العالية التي تدفعه من اجل أن يكون ضمن الصف الأول الداعمين والمشاركين في بناء الوطن من الجانب العلمي والرياضي، وهذه تحسب للجامعة الخليجية وله ايضا كتاريخ مشرق، كذلك شاركت الجامعة الخليجية بكثير من الفعاليات الرياضية والثقافية، والرجل ماضٍ في هذا المنهج وايضا له حضور متميز في ورش العمل التي تقيمها اللجنة الأولمبية البحرينية ووزارة الشباب والرياضة، مثل هذه الشخصيات الأكاديمية قل ما تجدها تميل الى الرياضة وفعالياتها بسبب ضيق الوقت والواجبات المكلف بها، بالاضافة إلى ان الرياضة تحتاج الى مساحات واسعة من الوقت والجهد والمادة.. لكن هذا الرجل نراه سباقا في الاشتراك بهذه الفعاليات ناهيك عن المبادرات التي يقدمها.

حقيقة تسعدنا كثيرا مثل هذه المواقف الوطنية وكل ما نقدمه له هو كلمة طيبة تزيد من معنوياته وتجدد فيه الروح المعنوية من أجل تقديم المزيد من اجل بناء الوطن.

سلمت يداك وبورك فكرك يا مهند.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها