النسخة الورقية
العدد 11002 الجمعة 24 مايو 2019 الموافق 19 رمضان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:17AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:02PM
  • المغرب
    6:22PM
  • العشاء
    7:52PM

كتاب الايام

حالة نادرة!!

رابط مختصر
العدد 10887 الثلاثاء 29 يناير 2019 الموافق 23 جمادة الأول 1440

شكرا لمنتخبنا الوطني فقد واصل عروضه القوية والتي نالت استحسان الجميع بعد الأداء التكتيكي الناجح، فقد لمع لاعبونا في سماء البطولة وقدموا مستوى فنيا بمهارات عالية ووصل الى الهدف الذي كنا ننشده وبصراحة لم نكن نتوقعه قبل بدء النهائيات، والآن وبعد هذه المرحلة من كأس آسيا الامارات 2019 تبدأ اليوم جولة التحدي والمعركة الكروية الحقيقية لمعرفة فرسان النهائي، حيث يواجه منتخبنا نظيرة القطري على استاد محمد بن زايد وسط إقبال كبير من الجماهير في «حالة نادرة»، حيث منذ الصباح نفدت جميع التذاكر التي أعلن عنها مجلس أبوظبي في مبادرة جديدة لحث الجماهير للوقف خلف الأبيض في مهمته المصيرية؛ من أجل تحقيق الحلم الذي طال انتظاره نبحث عنه منذ 39 عاما تاريخ مشاركاتنا، لا نطلب من اللاعبين سوى ان يلعبوا وينشغلوا بالأداء والكرة طوال الـ90 دقيقة ويتركوا الأمور الأخرى خارج المستطيل الأخضرـ فما قدمه منتخبنا في لقائه الأخير أمام أستراليا أصبح محل إعجاب وتقدير من كافة الأوساط فثقتنا كبيرة في نجومنا لأنهم عازمون على مواصلة المسيرة بنجاح مع استمرارية نفس الروح والعطاء والرجولة، فاليوم كلنا «فارس» في هذه الموقعة الكروية برغم الفريق الخصم يتمتع بمستوى فني عال ظهر عليه. نقول للاعبينا اليوم جاءت الفرصة لنثبت أننا محل هذه الثقة لكي نحقق الحلم الآسوي فالجميع ينتظر صافرة الحكم لمعرفة فرسان الثاني لنهائي كأس آسيا بعد نهاية لقاء اليابان وايران أمس، فبكل صدق إن البطولة الحالية هي الأجمل والأفضل على مر تاريخ انطلاقة المونديال القاري شهادة جميع القيادات الرياضية التي تشهد البطولة.
 حالة نادرة ان يكتب والد لاعب رسالة رقيقة وجميلة ومعبرة وبسيطة وصلت المعنى لجميع اللاعبين برغم انه كتبها لابنه نجمنا الكبير «مبخوت» ويا حظ منتخبنا به! فقد قاد بلاده بتسجيل أروع الأهداف وهز الشباك بمنتهى الذكاء وأصبح هداف العرب في بطولات آسيا، حيث سجل تسعة أهداف متقدما على نجمي العراق والكويت يونس محمود وجاسم هويدي، وبانتظار اليوم تألق جديد لعلي مبخوت ليقود منتخبنا مع زملائه للتأهل عبر مواجهة العنابي ليواصل النجومية، فهذه المرة الرابعة نصل الى هذه المرحلة واليوم في عهدة «زاكروني» نحن متفائلون بالمنتخب سيقف معه الآلاف من الجماهير، متمنيا ان نبتعد عن كل شيء ونركز فقط في المباراة، ونستمع الى توجيهات المدرب الذكي فهو رجل فني رائع يتمتع بقراءة جيدة وبشخصية قوية وبفكر استراتيجي استطاع ان يقود منتخبنا بنجاح وباقي خطوة فهو هدفنا الآن!!..والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها