النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11203 الأربعاء 11 ديسمبر 2019 الموافق 14 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:50AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

ممكن أن تكتبوا تاريخًا جديدًا

رابط مختصر
العدد 10880 الثلاثاء 22 يناير 2019 الموافق 16 جمادة الأول 1440

مواجهة منتخبنا اليوم في دور «16» أمام منتخب كوريا الجنوبية في منافسات كأس أمم آسيا هي مواجهة منافس مألوف في مستواه الفني القوي مما يجعل المباراة تكون صعبة في تحقيق حلم مواصلة المشوار والتقدم إلى دور الثمانية، ولكن هي ليست مهمة مستحيلة على من يتحلى بالروح القتالية وبذل كل ما يستطيع تقديمه من عطاء طوال 90 دقيقة في هذه المواجهة، بعد أن تأقلم جميع أفراد الفريق مع البطولة وأجوائها، حيث انهم يلعبون دون ضغوط وأكثر تحررًا من الدور التمهيدي، مما يسهل مهمتهم اليوم في هذه المباراة المصيرية التي تلعب بنظام اخراج المغلوب.
وعلى الورق قد يرى الكثيرون أن المباراة ستكون سهلة للمنتخب الكوري، ولكن الواقع يختلف في موقعة اليوم، والملعب وأقدام اللاعبين هي التي ستحدد نهاية المباراة، ومباراة الأردن وفيتنام أكدت أن كرة القدم في آسيا لا تعترف بالأسماء والمستويات ونتائج الدور الأول، لذا نرى أن المباراة صعبة أيضًا على المنتخب الكوري.
والإنجازات لا تتحقق على الورق ولكن من قبل اللاعبين هم يستطيعون صناعتها، وفرحة الجماهير والشارع الرياضي البحريني يصنعها اللاعبون.
وأعتقد أن ما تعرض له منتخبنا في الدور التمهيدي من ضغط بعد خسارته أمام تايلند ستكون مفيدة وايجابية خاصة بعد فوزه على الهند والتأهل للدور «16» والاستفادة منها في مباراة اليوم أمام كوريا الجنوبية في تصحيح الأخطاء، خاصة أن المواجهة ستكون مصيرية ولا تحتمل الأخطاء كما حصل للمنتخب أمام تايلند، وكل طموحنا أن مباراة اليوم تمنحنا المساحة لمواصلة المشوار التنافسي في هذه البطولة الآسيوية التي تقام كل أربع سنوات.
وأرى أن لاعبي المنتخب والجهاز الفني والاداري قادرون على منح هدية للجماهير، هدية ننتظرها بشغف من خلال الأداء الراقي والأداء القتالي والروح المعنوية العالية التي لا تهاب مكانة وسمعة المنتخب الكوري، خاصة بعد أن أصبحت الكرة في ملعب اللاعبين وبين أقدامهم في مباراة لا شك أنها في حاجة إلى التركيز حتى صافرة نهاية قاضي المباراة، ومهما كتبنا وقلنا يا لاعبي الأحمر فأنتم أصحاب القصة وأنتم من يكتب سيناريو المباراة، وكثيرا في مواقف عدة كنا نصفق ونهتف بأسمائكم عندما يكون الفوز حليفكم وكذلك كنا نصفق لكم عندما يكون أداؤكم راقيا ومشرفا للكرة البحرينية حتى لو خسرتم، لذا فكل شيء اليوم بين أقدامكم يا لاعبي الأحمر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا