النسخة الورقية
العدد 11146 الثلاثاء 15 أكتوبر 2019 الموافق 16 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:17AM
  • الظهر
    11:24AM
  • العصر
    2:42PM
  • المغرب
    5:10PM
  • العشاء
    6:40PM

كتاب الايام

مؤسس السلة الحالاوية عبدالله عيسى

رابط مختصر
العدد 10876 الجمعة 18 يناير 2019 الموافق 12 جمادة الأول 1440

يُعد من أوائل المدربين الذين يمتلكون دورات تدريبية متخصصة في كرة السلة في فترة السبعينات والثمانينات، شخصية قوية وشديدة، فهو مدرس تربوي قبل أن يكون مدربًا، فعندما تذكر تاريخ كرة السلة بنادي الحالة لا بد أن يكون اسمه على رأس الهرم. إنه مؤسّس السلة بنادي الحالة الأستاذ عبدالله عيسى.

بدايته:
كونه من مواليد المحرق (فريج الجلاهمة) كان يلعب كرة القدم مع أبناء حارته، لكنه لم يكن يحب ممارستها، فكان يذهب لمشاهدة الدورات الرمضانية لكرة السلة، إذ كان من محبي مشاهدة المخضرم محمد المعاودة سنة 1968، بعدها شكل فريقًا لكرة السلة مع زملائه أطلقوا عليه فريق القادسية، وكان مقرهم بالقرب من (فريج ستيشن)، وكان معه من اللاعبين عبدالله بدر وراشد جابر وأحمد بودلامة وأحمد الباك وغيرهم سنة 1970.

تأسيس كرة السلة بنادي الحالة:
تخرج من المدرسة سنة 1971 فعمل مدرسا للتربية البدنية وكان معه الأستاذ محمد السيسي الذي كان مدرسا للغة العربية وفي الوقت نفسه لاعبا في الحالة لكرة السلة، إذ لم يكونوا مسجلين في الاتحاد وإنما يتجمعون ويلعبون المباريات، فكان عبدالله عيسى يقوم بعملية التبديل لهم وذلك لما يمتلكه عبدالله من شخصية قوية وقيادية سنة 1974، بعدها جاءت الفكرة للأستاذ عبدالله عيسى أن يشكل فريقًا رسميًّا لنادي الحالة منتظمًا يلعب في الدرجة الثانية، فترك اللعب في القادسية وتفرغ لتدريب نادي الحالة بعد أن أعطى الإدارة وعدًا بأن يهتم بالفريق وأن يجعله على منصات التتويج واللعب في الدرجة الأولى خلال سنتين من تشكيل الفريق، وكان ذلك في موسم 1975/‏1976، وحقق مراده بتشكيل أول فريق لكرة السلة لنادي الحالة تحت قيادته وكانوا يتمرنون في مدرسة عبدالرحمن الناصر، وكان معه الإداري إبراهيم بوهزاع، فكان يقوم بدور المدرب والمعلم والسائق والمحاضر، واللاعبون هم الصحفي ناصر محمد والأستاذ محمد السيسي والمرحوم عطية الصباغ وأحمد غلوم وعلي حسين وحميد غلوم ومحمد كريمي ومحمد عبدالمجيد الخان والمرحوم إسماعيل إبراهيم وغلوم نصرالله، فمن هنا كانت الفكرة والانطلاقة لمجد هذا النادي العريق في كرة السلة البحرينية.

تأسيس الفئات السنية بنادي الحالة:
بعد تأسيس فريق لكرة السلة في نادي الحالة، واصل المخضرم الأستاذ عبدالله عيسى طموحه مع النادي، فشكل فرق الفئات السنية في نادي الحالة سنة 1978 وجعل من اللاعبين محمد السيسي والمرحوم عطية الصباغ مساعدين له، فأسس لنادي الحالة مدرسة خاصة في التدريب جعلت أغلب اللاعبين ينضمون إلى نادي الحالة، أمثال عبدالإله عبدالغفار (أمين عام اتحاد السلة) وحسين حاجي وعلي حسين وسلمان حسين وخالد الخثلان وخالد الياسي ومجيد أميري وعبدالسلام المناعي وغيرهم.
تحقيق الهدف:
كما وعد الأستاذ عبدالله عيسى مجلس إدارة نادي الحالة بالصعود الى الدرجة الأولى، فقد توج مع الفريق ببطولة الدرجة الثانية والصعود الى الدرجة الأولى على حساب نادي الجزائر، وكان الفريق يضم علي حسين وسلمان حسين وأحمد غلوم وحسن حاجي وحسين حاجي وعلي منفردي وغيرهم موسم 1978/‏1979.

مواصلة العطاء في التدريب:
لم يقف عند هذا الحد، فقد كان من المدربين الذي يسعون الى تخريج العديد من اللاعبين، فتخرج على يده العديد من النجوم في فترة الثمانينات مثلوا المنتخبات الوطنية، أمثال احمد مال الله وايمن مال الله واسامة الكوهجي وياسر بونفور والمرحوم أحمد سلمان وغيرهم، فقد كان مع الجهاز الفني لنادي الحالة حتى سنة 1985، ثم عمل لمدة سنة واحدة مساعد مدرب لمنتخب الشباب سنة 1986 مع المدرب بوب مورفي، وكان المنتخب يضم نوح نجف وعقيل ميلاد وأحمد مال الله والمرحوم أحمد سلمان ونادر أسيري وغيرهم، وهذه كانت آخر محطاته التدريبية.
الدورات التدريبية:
 تميز عبدالله عن غيره من المدربين، فكان يحضر دورات متقدمة على جميع الأصعدة الرياضية، فهو يملك ما يقارب أكثر من 40 شهادة تدريبية سأذكر أبرزها التي تخص الجانب السلاوي:
- دورة طرق تدريس الرياضة الحديثة سنة 1974.
- دورة في الطب الرياضي من الأكاديمية الامريكية سنة 1977.
- دورة تدريب كرة السلة من الأكاديمية الأمريكية سنة 1977.
- دورة في صقل اللياقة البدنية من الأكاديمية الامريكية سنة 1977.
- دورة تحكيم كرة السلة من الاتحاد البحريني لكرة السلة سنة 1978.
- الدورة التدريبية الدولية في كرة السلة بإسبانيا سنة 1978.
- الدورة التدريبية الدولية في كرة السلة بإيطاليا سنة 1982.
- الدورة التدريبية الدولية في كرة السلة من الاتحاد الآسيوي سنة 1984.
سيمفونية حزينة:
لم يلقَ الأستاذ عبدالله عيسى التكريم اللائق من قبل ناديه الحالة.
الختام:
يُعد عبدالله عيسى من أبرز المدربين الذي مرّوا على الساحة السلاوية، وبالأخص في السبعينات والثمانينات.

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها