النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10971 الثلاثاء 23 أبريل 2019 الموافق 18 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:26AM
  • العصر
    3:07PM
  • المغرب
    6:05PM
  • العشاء
    6:35PM

كتاب الايام

الأحمر النسوي.. وتاج الوطنية

رابط مختصر
العدد 10875 الخميس 17 يناير 2019 الموافق 11 جمادة الأول 1440

شكرًا يا شيخة حصة ونوف على كل ما قدمتماه لوطنكما الغالي، شكرًا يا خالد الحربان وكتيبته المتميزة عبدالله بلال وخالد تركي ومحمد عدنان وزينب المعالجة الكفوءة، شكرًا يا خلود صالح ومنار إبراهيم وفاطمة عيسى ومروة حمد وايمان الختال وايمان ابراهيم وعلياء جمعة وروز وياسمين آل فايز، وشكرًا لك يا شيخة ضوى ويا فاطمة حمد محمد وليا ساروني ودانة عبد اللطيف وليليا جاويد وراما صلاح وهنا احمد ووصال الياسي ونورة عزيز والمتميزة التي توقعت أن تحصل على احسن لاعبة في غرب آسيا واتوقع لها أن تحصد الحذاء الذهبي لعموم آسيا.
شكرًا لكل من فاتني أن اذكر اسمها وأعتذر.
وصيف البطل والمركز الثاني يحصل عليه المنتخب البحريني النسوي لكرة القدم وهو انجاز كبير.. حديثنا ذو شجون عن احتفالية ختام بطولة غرب آسيا للسيدات.. نعم مع الأسف وعلى الرغم من المكانة الكبيرة في قلوبنا لمن حضر هذا التتويج وما يمتلكونه من كفاءة عالية وشخصيات مرموقة.. لكن اشعر بأن هذه الاحتفالية تبدو خجولة بالقياس عما حصل عليه الأحمر النسوي والذي يحلم أن يصله الأحمر الرجالي مع تمنياتنا له بالتوفيق، نعم وصيف قاري في منطقة ملتهبة بجنون كرة القدم هو إنجاز، وسوء الحظ لازم المنتخب النسوي في المباراتين الأخيرتين وكان يمكن أن يكون حصاده كبير شأن منتخب الشقيق الأردن الشقيق، الفريق يحتاج إلى احتفالية خاصة وتكريم خاص من القيادة الرياضية، وهن يستحقن كل التقدير عما قدموه من مستوى يليق بالبحرين، كذلك عتبي على كثير من الأخوة الاعلاميين الذين لم يؤدوا الواجب الإعلامي تجاه هذا المنتخب المتميز، ولا أعلم لماذا، لكن على العموم نحن ننتظر من القيادة الرياضية تكريما خاصا لهذا الفريق وقد قدمن مستوى رائعا رغم التوقيت الصعب للبطولة حيث الاختبارات المدرسية والجامعية واغلبهن طالبات حريصات على دراستهن وايضا هن متميزات في الدراسة.
مبروك بخط عريض لمملكة البحرين على وصافة آسيا.
مبروك لنساء البحرين الماجدات.
مبروك للجماهير الرياضية، لم يتوج المنتخب النسوي البحريني كبطل رسميا.
لكن نحن كصحافة رياضية، وليسمح لي كل الزملاء ولتسمح لي الصفحة الرياضية الجميلة صفحة الأيام الرياضي أن أقول لكنّ أنتن متوجون بتاج جميل اسمه تاج الوطنية وما أحلاه وهو يزين رؤسكن وجيدكن وغيرتكن. يقينا أنتن تستحقونه بمستواكم الفني الرائع.. نعم تاج الوطنية العزيز تشرفتن به بالعرق والدم والدموع وما أحلاه!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها