النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10879 الاثنين 21 يناير 2019 الموافق 15 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:05AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    2:51PM
  • المغرب
    5:12PM
  • العشاء
    6:42PM

كتاب الايام

مهم للجميع.. أحمرنا يحتاجنا

رابط مختصر
العدد 10871 الأحد 13 يناير 2019 الموافق 7 جمادة الأول 1440

منتخبنا العزيز إذا غبت عن مباراة فيجب الا تغيب عن البطولة كلها (هذه قاعدة المنتخبات التى شعارها العزم على تسجيل اسمها في التاريخ وتسعد جماهيرها عبر مواصلة المنافسة عندما تمر بازمات طارئة – وكم اتمنى ان تكون انت منها) !!
بدون مجاملة - بالأمس خسارتك المؤلمة وغير المتوقعة من المنتخب التايلندي بهدف مقابل لا شيء في بطولة الأمم الآسيوية 2019 على الاطلاق هزت الكرة البحرينية – والتي يتحملها الجميع (وعلى رأسها مدرب المنتخب سكوب الذي اعترف بذلك).
نعم انها صفحة وانطوت.. أنها هزيمة ولكنها خط أحمر.. وقاسية على الأحمر.. خصوصا بعد الاداء الفني الجميل والكبير أمام المنتخب الأماراتي في الافتتاح واسترجاع جزء بسيط من هيبة منتخب البحرين.. فهزيمتنا من تايلند سببت لنا صدمة جديدة لم نتوقعها أن تحدث في هذا الوقت (وربما في الادوار التالية كان ممكن وسهل اذا تأهلنا وهذا شيء طبيعي)، حيث كشفت لنا أن كافة خطوطنا مهزوزة وليست في يومها (ولهذا يجب أن يكون الاستفادة من تلك العبرة بالعطاء والاداء في مباراتنا القادمة ضد المنتخب الهندي) فهل من مجيب؟؟
نقطة شديدة الوضوح
نحمد الله انه ما زالت الكرة في ملعبنا وما زال الأمل باقيًا وللتأهل خطوة (فأرجوكم أفرحوا الوطن وكل بحريني) فالمسألة لا تحتاج الرد في وسائل التواصل الاجتماعي والقنوات التلفزيونية الرياضية والصحف وغيرها وانما في الملعب.. وعليكم أن تبرهنوا للجميع بأن مباراتنا القادمة أمام الهند هي المحك الحقيقي لكم وأنكم قادرون على تخطيهم وتحقيق الفوز والتأهل باذن الله تعالي.
لنتكلم بواقعية
صحيح ان منتخبنا يملك نقطة واحدة الا اننا متأكدون ومطمئنون بأنه قادر على اصلاح الخلل واعادة الامور الى نصابها والعودة الى المكانة التى يستحقها والموقع الذي يجب أن يحتله الأحمر في مجموعتنا العريبة !! ولكن بشرط الوقوف بجانبه لا ضده في تلك الظروف الحالية.
بالمختصر المفيد!!
انهض يا الأحمر واستعد مكانتك في آسيا ولا تركن لليأس فالأمل في عودتك الى مكانتك ليست بصعبة عليك ابدًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها