النسخة الورقية
العدد 11122 السبت 21 سبتمبر 2019 الموافق 22 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:06AM
  • الظهر
    11:31PM
  • العصر
    2:58PM
  • المغرب
    5:36PM
  • العشاء
    7:06PM

كتاب الايام

واثق الخطوة

رابط مختصر
العدد 10860 الأربعاء 2 يناير 2019 الموافق 26 ربيع الآخر 1440

مثلما ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، كذلك ليس بالأماني تتحقق المنجزات.

الزملاء الكرام وهم كتاب نفتخر بهم، د. فيصل الملا وومحمد طالب وكثير منهم أصحاب الاقلام المتميزة والمتزنة واصحاب الحكمة، مع كل احترامي للرغبة التي تحملونها في اعماق ضمائركم وحبكم للوطن وللرياضة والشباب ورغبتكم الشديدة للتقدم والتطور.

لكن في نفسي حاجة عسى ألا تحملوا عليّ شيء من العتب ونحن نودّع عامًا ونستقبل آخر.

أقول ليس بالأماني تتحقق الإنجازات، نعم هناك التحدي والإصرار وقبلها التخطيط والتنفيذ المبرمج، ثم المتابعة الجدية، وهي مبادئ علم الإدارة، ثم بعدها الاستشارة الملغاة تماما في عمل كثير من المؤسسات الرياضية وتعد نقيصة، وهو شعور بمركب النقص لدى قسم القيادات الإدارية في حين أنه الطريق السليم والأسلم لكي تصل الى الأهداف سواء كانت قصيرة الأمد وطارئة، وهذا ما هو موجود الآن، أو اذا كانت تلك الأهداف مخططا لها وتنفذ بطريقة خطوة خطوة.

ما أود أن اقوله للزملاء، ويبدو إنهم متفائلون وأنا ارى عكس ذلك.. نعم، التفاؤل مطلوب وهو بوابة الأمل، لكن كان بودي أن يتناولوا مسألة التخطيط والعزم على التنفيذ والتحول نحو الاحتراف في الادارة وهو اهم من الاحتراف لدى اللاعبين؛ لأن الاحتراف في بلداننا هو ضياع الأموال وهو احتراف زائف وثوب رث ابتلينا به، وهو مادة اعلامية فقط للتسويق أو تحضر مصطنع لوجه مجلس ادارة رياضي لا يلبث إلا ساعة وعشية..

نعم، نحتاج إلى احتراف إداري ملزم وتطبيق محكم، وليس كما يحدث من عشوائيات وقرارات فردية غير مدروسة، ونرفض التحضير الطارئ للفرق الرياضية التي هي من أجل عبور الدوري فقط، وأتكلم عن كل الألعاب.

إذن الأماني بقدر ما هي مطلوبة، لكن تبقى رأس مال المفلس.

لكن العمل الجاد والتحديات والتخطيط والمتابعة وتنفيذ خريطة طريق هو ما نصبو إليه، مع استحضار الضمائر والعقول، وهو المطلوب في هذه المرحلة الراهنة.. إننا نعيش عصر التحولات والتجديد في كل مفاصل الحياة، ولا بد أن نتخذ الحيطة والحذر لمثل هذه الأمور؛ لأن الوقت ليس لصالحنا وما نصرفه اليوم في مادة خاسرة كلها تنقلب علينا حسرات ولا يفيد الندم.. اعلم أن هذا مال الجميع، فعليك أن تفكر بالجميع قبل أن تقدم على خطوة غير مدروسة.

نتمنى للجميع أن تشحذ الهمم وأن تكون الحكمة ضالتهم والجدية همتهم، وأن يمشي كل واحد منا «واثق الخطوة يمشي ملكا».

 

بالخط العريض

 

- الاحتراف في بلداننا هو ضياع الأموال وهو احتراف زائف.

- ليس بالخبز وحده يحيا الإنسان، وليس بالأماني تتحقق المنجزات.

 - التحضير الطارئ للفرق الرياضية مرفوض.

- الأمنية هي رأس مال المفلس.

- نعيش عصر التحولات والتجديد في كل مفاصل الحياة.

- واثق الخطوة يمشي ملكًا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها