النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11201 الإثنين 9 ديسمبر 2019 الموافق 12 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:49AM
  • الظهر
    11:30AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:46PM
  • العشاء
    6:16PM

كتاب الايام

نحـــن وآسيـــا !

رابط مختصر
العدد 10855 الجمعة 28 ديسمبر 2018 الموافق 21 ربيع الآخر 1440

منتخبنا يصل الى الدور نصف النهائي ويتقدم في نتيجة المباراة، كانت السعادة تغمرني وأجواء الحماس لا توصف، كنت أقفز من شدة الفرحة حتى كدت أصل الى عنان السماء، الى أن استيقظت، واكتشفت أنه مجرد حلم.
هل نحن قادرون على فعل معجزة في آسيا؟ المنطق يقول لا، لن نصل بعيداً في بطولة تضم دول كثيرة تطبق الاحتراف في دوريها المحلي، لن نتمكن من تحقيق مفاجأة أمام دول أصبحت كرة القدم فيها صناعة وأغلب لاعبيها محترفون خارجياً.
إذاً هل نتشاءم؟ من الطبيعي جدا أن معظم المتابعين يعيشون حالة تشاؤم عقيمة، ويعبرون عن ذلك بـ«الواقع»، الواقع يوافق المنطق هنا، لكن سيناريو آسيا مقارب نوعاً ما لسيناريو كأس الخليج الأخيرة -رغم فارق التشبيه- لم يؤمن أحد بالمنتخب آنذاك، لكنه ظهر بصورة جيدة وحاز على احترام الجماهير، وتمكن من تحشيد الجماهير مرة أخرى.
منشن:
الى كل الجماهير الوفية، الى كل الجماهير البحرينية، كنتم ومازلتم رقماً صعباً في المدرجات الخليجية، الجمهور البحريني له رونقه الخاص، مليء بالعاطفة والوطنية، لديه القدرة على التأثير في اللاعبين، لذلك من الطبيعي أن نتواجد في الإمارات الشقيقة، ونمارس ما تعودنا عليه دائماً.. صناعة الفارق في المدرجات.
آسيا:
تربطنا بآسيا علاقة حب من طرف واحد، نحب آسيا كثيراً، ونتذكر أجمل الأيام التي كانت بيننا في 2004، أما آسيا فتوقفت عن حبنا بعد ذلك بسبب تقصيرنا في حقها. بالمناسبة آسيا تحب المنطق، ونحن نحب الصدف!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا