النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

آسيا.. والعرب

رابط مختصر
العدد 10854 الخميس 27 ديسمبر 2018 الموافق 20 ربيع الآخر 1440

ياترى ما هو حظ العرب في بطولة كأس آسيا؟ سؤال يراود كل من يهتم بالشأن العربي كرويا.. حتما سيكون التنظيم بدرجة من الرقي كما عودتنا دولة الإمارات الشقيقة المتحضرة بكل شيء.. لكن هل سنشهد بطولة متميزة بالمستوى الفني؟ هذا يتوقف على أداء الفرق والمدربين.. هي اسئلة كثيرة، لكن ما يهمنا من هذه البطولة هي الفرق العربية.. منتخبا الإمارات والبحرين أعتقد أن الطريق سالك لكلا الفريقين للعبور من هذا الدور، مع الإحاطة بأن فريق تايلند فريق مثابر لكنه تراجع في الفترة الأخيرة تراجعا ملحوظا، مع هذا يجب ألا نكون متفائلين.. بل التوفيق يتطلب الهمة والمثابرة والانضباط.. سوريا وفلسطين والأردن تربطهم قبل العروبة الجيرة والغيرة واللعب بحماس وقوة ويمتازون بالسرعة، وأستراليا أعتقد الند القوي لكن جميع هذه الفرق يمكن أن تجتاز أستراليا فقط اذا خرجت من الشوط الأول متعادلة أو ربما فائزة، فإن كلمة الفصل ستكون لها.. العراق واليمن على الرغم من تميز المنتخب العراقي بمجموعة لاعبين يلعبون سوية منذ أكثر من أربع سنوات، مضاف إليهم نجمان، وبإمكان اللاعب العراقي أن يستحضر الغيرة بأي وقت يريدها إذا عزم عليها.. لكن قد تعصف الأمور الإدارية بالمنتخب وهناك مؤشرات كثيرة إلى مشاكل كثيرة بين المدرب وإدارة المنتخب والاتحاد، ونتمنى أن يؤجل صراع المصالح الى ما بعد البطولة.. اليمن منتخب طموح لكنه يعاني كثيرا، وهو في وضع لا يحسد عليه ونتمنى له كل الخير.. السعودية وقطر ولبنان، المنتخب السعودي منتخب قوي ويستمد قوته من الدوري المتميز المتخم بالنجوم، وهو عائد من المونديال كونه ممثل العرب في آسيا، زد على ذلك البطولة الرباعية التي جمعت الأرجنتين والبرازيل والعراق قد زادته ثقة كبيرة في العطاء، ومنتخب قطر منتخب قوي ولديه لاعبون متميزين، لكن مشكلته مزاجية لاعبيه غير المستقرة.. منتخب لبنان منتخب مثابر لكن تنقصه الخبرة ويعاني إداريا، ويمتلك المهارات الفردية ويحتاج الى مدرب جريء لكي يوظف هذه المهارات، وكوريا الشمالية أعتقد لا تشكل تلك الخطورة باستثناء السرعة وتماسك خطوطها وتلعب بانتظام، لكن ينقصها الهداف. نأتي على المنتخب العماني وهومنتخب متطور ويملك الكثير من المفاتيح لكنه غير مستقر، وإذا ما وفق بالمباراة الأولى فإن الطريق سيكون مفتوحا أمامه لكي يكون ثاني المجموعة.. وهو في مجموعة نارية يتقدمها المنتخب الياباني.. سأكون متفائلا جدا إذا ما قلت إن أربعة منتخبات عربية ستكون في الدور الثماني لماذا..؟ لأن المعطيات تشير الى هذا الأمر وخريطة الطريق هي دليلنا البياني على هذا.. نتمنى لجميع المنتخبات العربية أن تقدم أولا مستوى يفرحنا ويليق بالتطور في المستوى الفني للقارة، وكذلك القيادة المتميزة للاتحاد الآسيوي في ظل هذه التحولات الإيجابية، ونخص بالذكر منها المادية، وهذا الفضل يعود للشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة نائب رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، رئيس آسيا كرويا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا