النسخة الورقية
العدد 11155 الخميس 24 أكتوبر 2019 الموافق 24 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

لا يرعبكم يوم الافتتاح واستعدوا للأرض والجمهور.. الى نجوم الأحمر:

أنتم رجال العزيمة.. أسود الغنيمة.. فلا ترضوا بالهزيمة

رابط مختصر
العدد 10850 الأحد 23 ديسمبر 2018 الموافق 16 ربيع الآخر 1440

هذه بعض كلمات نابعة من قلب محب لكم يا نجوم الأحمر قبل شد رحالكم الى الامارات العربية في نهائيات آسيا (17) في الفترة من 5 يناير لغاية الاول من فبراير 2019 ضمن المجموعة الاولى والتي تضم الى جانب منتخبنا الوطني الاول لكرة القدم الامارات وتايلند والهند.

احبتنا نجوم الأحمر:
سأتحدث لكم بلغة قلب الوطن وبعاطفته الجياشة تجاهكم وبحب الناس هنا لكم.
سأتحدث لكم بقلب الوالد الحنون على ولده لدفع المعنويات نحو الفاعلية والثبات طوال مباريات الدورة الآسيوية لرفع مجالات الخوف والرجاء والدخول بالشجاعة الفنية والبدنية والنفسية بآمال تحقيق ما يسعد الآباء والامهات والأبناء داخل مملكتنا الغالية.
سأتحدث لكم وانا على علم اليقين بأنكم ستذهبون الى محل منافستكم الحامية مع من ستلتقون بهم هناك في الامارات المنظم للبطولة الآسيوية وأنتم في كامل استعداداتكم بعزيمة الرجال الأقوياء والأسود الاشاوس الذين ينظرون الى صعاب آسيا بمثابة التحدي لاجتيازها بسلام وامان رافضين بذلك التقهقر والرجوع المذل الى الوراء.
سأتحدث لكم وأنتم ترون راية البحرين خفاقة هناك لتعطيكم الفاعلية والقابلية نحو اجتياز مراحل المنافسة القوية عند ساحل الأمان وتذكركم بأنكم امام مسئولية تشريف الوطن ونحن نعلم وكما يقال: قدها وقدوود وعلى جبينكم مطبوع الامل والرغبة والطموح لتشريف المملكة هناك وعيونكم تقول لنا بان لا مستحيل في عالم كرة القدم حينما تضعون شجاعتكم امام انطلاقتكم ومن الله التوفيق والنجاح باذنه تعالى.
سأتحدث لكم بنكهة إنجاز 2004 في الصين وأود هنا ان أعبئكم حماسا لا حدود له عندما أعيد الزمان لكم وحينها كان أكبركم سنا حاليا يتمنى شوقا ان يكون معهم ولو مرافقة لهم لان ذلك الجيل حرك في الناس مشاعرهم الوطنية ليقفوا جميعا الى جانبهم والذي كادوا ان يدخلوا التاريخ العالمي من أوسع ابوابه فكونوا مثلهم وسطروا اروع ملاحمهم عندما كانوا قاب قوسين او أدنى من النهائي الآسيوي او التاهل لنهائيات كأس العالم لمرتين لولا سوء الطالع وعدم التوفيق... فبعزيمتكم وطموحاتكم ورغبتكم تستطيعون ان تعيدوا ذلك الجيل ولا مستحيل في ذلك والمفتاح بيدكم وأنتم قادرون على ذلك وبالتالي أحرثوا الارض بعزائمكم وحماسة شجاعتكم طوال الـ 90 دقيقة من كل مباراة بتركيز ذهني وبدني ونفسي وفني لتكونوا عند مفترق طريق النقاط وبطاقة التأهل الى الأدوار الثانية بإذن الله.
سأتحدث لكم وأنتم في قمة شحنكم المعنوي والحماسي لذلك اليوم الآسيوي الصعب ولكن بامكانكم ان تجعلوه سهلا باقدامكم عندما تتلاعبون بالكرة إبداعا بينكم وباحرازكم الأهداف وحصدكم النقاط.
نحن نعلم ان هناك منتخبات لها تاريخ بطولي ومستويات قوية ومتميزة وقد تصل الى صعوبة اجتيازها ولكن عالم كرة القدم في مسيرة تاريخها الكبير علمتنا بأن هناك قمما سقطت وهناك جياد أسرعت عنها للدخول في سباق الإنجازات وبالتالي فلا تضعوا لكم حواجز الإبداع والتألق وأنتم قادرون على احداث الزلزال المدمر للآخرين، فلا تهنوا ولا تحزنوا فانكم قادرون بشجاعتكم في اجتياز كل الصعاب باذن الله تعالى.
فكلما كانت رغبتكم في الفوز هي الاولى فمن السهل ترجمتها داخل الملعب بلا خوف من المنافس مهما يكن حجمه فستنالون ما رغبتم تحقيقه.

 

توصياتنا لكم نجومنا فاحفظوها:
-- عند شد رحالكم الى حيث تريدون تذكروا جيدا بان قلوب أمهاتكم في البحرين تلهج بالدعاء الى رب السماء بان ينزل عليكم توفيقه وبالتالي لا ترجعوا الا باسعادهن وإسعاد أبنائهن في البحرين.
-- لا تحطوا أرجلكم على ارض الامارات الا ورؤسكم عالية، شاهرين للجميع شجاعة التفاؤل والموقف، مؤكدين للعالم الآسيوي هناك بأنكم ما جئتم الامارات الا لإحداث زلزال قلب التوقعات لصالحكم وان كانت هناك الفوارق الكبيرة في تنفيذ نظام الاحتراف بكل تفاصيله، فعام 2004 في الصين لم تكن نجومنا محترفة لا في الداخل ولا الخارج ولكنهم استطاعوا ان يتأهلوا الى الدور قبل النهائي مع وجود منتخبات لها وجودها الاحترافي القوي وبالتالي انتم قادرون على اعادة ذلك التاريخ من جديد باذن الله.
-- قبل ذهابكم الى هناك ضعوا في مخيلتكم وواقعكم تحقيق الإنجاز، فهذه الرغبة تعطيكم الدافع الكبير لتشريف وطنكم هناك، فكونوا في حماس منقطع النظير ولكم باذن الله ما ترغبون.
-- احبتي اللاعبين ان يوم الافتتاح الذي ستكونون فيه امام صاحب الارض والجمهور ومن لديه تاريخا آسيويا افضل منكم بل لديه نظاما احترافيا يفوقكم في تنفيذه، فلا يدخل قلبكم الخوف وأنتم تعلمون بان جماهير الامارات ستملأ استاذ زايد عن بكرة ابيه وبالتالي ستكونون امام هيجان جماهيري كبير فلا يرعبكم ولا يزلزل عزائمكم وكونوا عند الموعد باذن الله باداء متميز يهز الارض وصاحبها ويخرج جماهيره تندب حظها، وهذا لا يحدث الا بقوة عزيمتكم وحماسكم وقتاليتكم داخل الملعب وعدم منح المنافس الإماراتي الفرصة في الوصول لمرماكم، فاجعلوا يوم الافتتاح لصالحكم واقهروا ظروفه لتنالوا ما تتمنوا تحقيقه بعدالتوكل على الله عزوجل.
-- احبتي نجوم المنتخب الكروي، فيما لو لا سمح الله تعثرتم في مشواركم الاسيوي في محطة من محطاتها فلا تقنطوا فهذا حال الكرة، واعلموا إنكم امام عالم مفتوح من التحليل والانتقاد هنا وهناك في التواصل الاجتماعي وقد يكون هناك انتقادات قاسية توجه لكم اثر هذا التعثر فلا تحبط انفسكم وتتقهقروا بل كونوا اقوياء في العودة من جديد ولا تسمحوا لمن يلقي عليكم كلماته القاسية ان تصل قلبكم وتنال من عزيمتكم فالله معكم ونحن أيضا سنبقى معكم حتى آخر المشوار لكم وباذن الله ستقرون عيون اهاليكم في البحرين.
-- كونوا على قلب واحد وهدف واحد ورغبة واحدة واعملوا كفريق واحد، سواء كنتم في القائمة الاساسية للمباريات ام انتم على مقاعد البدلاء فالحال واحد لأنكم أساسا تحملون تشريف الوطن، وليكن كل واحد منكم يساند الآخر ويدعمه معنويا ولكم باذن الله التوفيق والنجاح.
-- تعاونوا مع المدرب سكوب في تطبيق طرق واساليب اللعب افهموا جيدا ما يريد تطبيقه، فكلما كان التعاون معه كلما كانت الامور اسهل، أيضا احترامكم له وللجهاز الفني والاداري يترك انطباعا معنويا في نفوس الجميع وحينها سيكون العمل بعيدا عن المشاكل المثارة.
لا تلتفتوا لمن يريدكم التمرد على مدربكم بل كونوا معه لأنكم تمثلون وطنكم وتشريفه غاية كل محب لوطنه ونحن نثق فيكم أيها الأبطال.
-- احبتي نجوم الأحمر انتم متابعون للدوريات الأوروبية والمباريات المنتخبات هناك وبالتالي أخذ كل ما ينفعكم من مهارات وفنيات وتسجيل الأهداف وجعلها مفيدة لمنتخبكم في البطولة الآسيوية.
-- اخيرا هذه الكلمات نسردها الى الجهاز الاداري في المنتخب بان تعرض قبل كل مباراة أهدافا لمنتخبنا الوطني في مختلف تاريخه البعيد والقريب خصوصا منتخب 2004 ليعطِ ذلك دفعا معنويا قويا الى كل اللاعبين للتألق داخل الملعب.
وأتمنى من الجهاز الاداري ان يكون قريبا من كل اللاعبين وعدم الابتعاد عنهم خصوصا عند التعثر فاللاعبون محتاجون لكم وباذن الله مساندتكم ووقوفكم مع اللاعبين تتحقق النتائج الإيجابية في البطولة الآسيوية.

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها