النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11722 الأربعاء 12 مايو 2021 الموافق 30 رمضان 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:26AM
  • الظهر
    11:34AM
  • العصر
    3:03PM
  • المغرب
    6:15PM
  • العشاء
    7:45PM

كتاب الايام

نجمات الظل في السينما المصرية

رابط مختصر
العدد 10848 الجمعة 21 ديسمبر 2018 الموافق 14 ربيع الآخر 1440

استخدمها رسام الكريكاتير المصري الشهير«رخا» في أعماله الفنية الساخرة تحت اسم رفيعة هانم، في كناية عكسية لمواصفاتها الجسمانية. فقد كانت من أثقل نجمات السينما المصرية وزنًا، لكن أخفهن دما. وهذا ما جعل المنتجون والمخرجون يختارونها في العديد من افلام الخمسينات والستينات التي جمعت ما بين الفكاهة والمغامرة والموسيقى والرقص.
إسمها الحقيقي إقبال أحمد خليل الشهيرة فنيا بـ «ليلى حمدي»، وهي من مواليد سوهاج في 7 أغسطس 1929، ومن وفيات 30 يونيو 1973. تخرجت من معهد المعلمات بسوهاج، لكنها لم تمارس قط مهنة التدريس. تزوجت في سن صغيرة من عواد الزياتي عمدة القلج بمحافظة القليوبية وأنجبت له إبنا يدعى عماد، لكنها تطلقت منه لاحقا، علما بأنها اقترنت أيضا في عام 1958 بالممثل الراحل سمير ولي الدين قبل أن ينفصلا.
بعد طلاقها احترفت الفن من خلال العمل أولا مع فرقة «ساعة لقلبك» ثم مع فرقة إسماعيل يس، ثم العمل بالسيرك القومي. في حصيلتها نحو 47 فيلما أدت في معظمها دور الزوجة المتسلطة أو الخادمة/‏الطباخة المرحة، مع استثناءات قليلة مثل ظهورها في فيلم شارع الحب 1958 مع صباح وعبدالحليم حافظ ضمن شلة بنات النادي الموزعات على فريقين متنافسين الأول بقيادة كريمة (صباح) والثاني بقيادة ميرفت (منيرة سنبل).

 


آخر أعمالها السينمائية هو فيلم البحث عن فضيحة 1973، وآخر أعمالها التلفزيونية هو مسلسل الحائرة 1972. أما أول أعمالها فكان فيلم بين قلبين 1953 مع شادية وكمال الشناوي. ومما يجدر بنا ذكره أن مجلة «الإذاعة والتلفزيون» المصرية أشارت في عام 1960 إلى أن فنانتنا أضطرت، بسبب تزايد وزنها بشكل ملحوظ، إلى الابتعاد عن التمثيل لمدة عام كامل، والاتجاه إلى قراءة الفنجان، لكنها مرت بأزمات مالية حادة إلى درجة عجزها عن دفع إيجار مسكنها وسداد حساب البقال. هنا تدخل المخرج سيد بدير وأعادها إلى الشاشة من خلال دور جميل وخفيف في فيلم «سكر هانم».
للتذكير بها نستعرض فيمايلي بعضا من أهم أفلامها:
في فيلم الستات ما يعرفوش يكذبوا 1954 هي المرأة التي تأتي إلى السينما مع زوجها (إبراهيم يونس) مرتدية قبعة بها ريش كثيف فتجلس أمام نوح (إسماعيل يس) وتحجب عنه شاشة العرض فيحتج نوح ثم يقوم بقص ريش قبعتها بمقص، وتحدث بينهما مشاجرة. وفي الفيلم الخالد سكر هانم 1960 هي الخادمة/‏الطباخة «فكيهة» في منزل المعلم المقاول شاهين الزلط (عبدالفتاح القصري) والتي تعاكس من الشباك نعناع (محمد شوقي) خادم الشقة المقابلة التي يسكنها المهندسان نبيل (كمال الشناوي) وفريد (عمر الحريري)، فيستعين نعناع بها لمعرفة أخبار ابنتي المعلم الزلط وهما ليلى (سامية جمال) وسلوى (كاريمان) لنقلها إلى أرباب عمله. وفي فيلم إسماعيل يس في الأسطول 1957 هي «رفيعة» إحدى زوجات المعلم عباس الزفر (محمود المليجي) اللواتي يأتين لمحاسبته بمجرد علمهن بأنه سيتزوج مجددا من الفتاة الشابة نادية (زهرة العلا) رغم إرادتها. وفي فيلم إسماعيل يس في جنينة الحيوانات 1957 هي خادمة وزوجة الطباخ (محمد أبوالسعود) العاملان لدى المعلم حشمت بيه (عبدالفتاح القصري). وفي فيلم لوكاندة المفاجآت 1959 هي أم «فلة» (سهير البابلي) وزوجة العجوز المتصابي «قنديل العتم» (فهمي أمان) الذي يخونها مع الراقصة نبلة (هند رستم). وفي فيلم مطلوب زوجة فورا 1964 هي «سنية عبدالسميع» احدى اللواتي كانت لهن علاقة مع حلمي (فريد شوقي) الباحث عن زوجة كي يحظى بوظيفة في أسوان، فيذهب اليها للزواج لكن يكتشف أنها انتفخت فيهرب منها. وفي فيلم صراع مع الحياة 1957 هي الخطابة «أم سيد» التي تورط الست المطلقة المسكينة سنية (عزيزة حلمي) بترتيب زواجها من الأسطى عبده النجار (محمد الديب). وفي فيلم علموني الحب 1957 هي الجارة العانس لكل من مدرس الموسيقى سامي (سعد عبدالوهاب) وزميله خبير الطيور غراب (عبدالسلام النابلسي).
ظهرت ليلى حمدي في فيلم بيت الطالبات 1967 في دور الطباخة المتواطئة مع «أبله نعيمة» (زوزو حمدي الحكيم) مديرة البيت، العانس المتعقدة من الحب والمتشددة في تعاملها مع طالبات البيت. كما ظهرت في مشهد أو مشهدين في دور «أم محمود» الغسالة في فيلم كهرمان 1958 مع هدى سلطان ويحيى شاهين وجمال سامي، وظهرت في دور الممرضة البدينة في فيلم الحبيب المجهول 1955، وظهرت في فيلم المليونير الفقير 1959 في دور «كاتينا» مالكة الفندق الذي يعمل فيه جعران (إسماعيل يس) حيث طلبت منه أن يشاركها في الفندق حينما علمت من المحامي النصاب سامي سامي سامي (عباس فارس) أن جعران ورث نصف مليون جنيه، وجسدت في فيلم الجريمة والعقاب 1957 دور الخطابة «أم زينب» التي تـُحضر عريسا لنبيلة (زهرة العلا) هو بياع الخردة «لبيب بيه» (عبدالغني قمر)، لكن شقيقها أحمد حسني (شكري سرحان) يرفض بيع أخته لرجل متزوج يكبرها سنا. أما في فيلم مملكة النساء/‏1955 فقد جسدت دور مأمورة السجن في المملكة التخيلية التي لايسكنها ولا يدير شؤونها إلا النساء.
من مسرحياتها: الست عايزة كدة 1955، الكورة مع بلبل 1957، عايز أحب 1958، حماتي في التلفزيون 1960،عمتي فتافيت السكر 1960، منافق للإيجار 1960، الحبيب المضروب 1961، الحب لما يفرقع 1962.
من أفلامها الأخرى: البيوت أسرار 1971، النصف الآخر 1967، صغيرة على الحب 1966، مراتي مدير عام 1966، إجازة صيف 1966، أيام ضائعة 1966، جواز في خطر 1963، الفرسان الثلاثة 1962، عودة الحياة 1959،عريس مراتي 1959، حسن ومريكا 1959، حياة إمرأة 1959، الشيطانة الصغيرة 1958، جريمة حب 1955،أنا الحب 1954، علشان عيونك 1954، فتوات الحسينية 1954، تحيا الرجالة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها