النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10879 الاثنين 21 يناير 2019 الموافق 15 جمادة الأول 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    5:05AM
  • الظهر
    11:49AM
  • العصر
    2:51PM
  • المغرب
    5:12PM
  • العشاء
    6:42PM

كتاب الايام

دينامو السلة الأهلاوية

رابط مختصر
العدد 10841 الجمعة 14 ديسمبر 2018 الموافق 7 ربيع الآخر 1440

يعد أحد أفضل صناع اللعب الذين مرّوا في تاريخ كرة السلة البحرينية في ثمانينات القرن الماضي، يمتاز بذكائه داخل الملعب وأيضًا بقراءته الممتازة لمجريات المباريات، وهو أحد نجوم الزمن الجميل للسلة الأهلاوية. إنه بلا شك المهندس وصانع لعب الأهلي طلال موسى.
بدايته:
كغيره من اللاعبين بدأ ممارسته للرياضة في لعبة كرة القدم في (فريج الحكومة مقابل النادي الفردوسي القديم) بالمنامة، فشاهده المدرب شكر الله عبد الرسول وضمه الى فريق الأهلي لفئة الميني باسكت، وكان طلال قائدا للفريق وكان معه من اللاعبين خالد إسماعيل والشقيقان عادل ناصر وسامي ناصر وإبراهيم غلوم سنة 1978 وغيرهم.
تألقه (الفئات السنية):
بانت موهبة طلال كثيرا في المرحلة الإعدادية فضمه المرحوم الأستاذ مجيد الرقراق لمنتخب المدرسة، إذ شكل مع زميليه فؤاد العباسي وخالد العرادي ثلاثيًّا رائعًا وتوّجو بالبطولة سنة 1979، بعدها ضمه سعيد العرادي لأول منتخب للميني باسكت سنة 1978 وسجل طلال كرة الفوز بالمباراة بطريقة لافتة ضد منتخب الإمارات وكان معه من اللاعبين فؤاد العباسي وعبدالله الفحل ووفرحان مبارك ورسولي وغيرهم، وحقق طلال عدة بطولات أيضا في الفئات من سنة 1981 حتى سنة 1983 .
سنة 1984:
 كانت سنة لا تنسى في تاريخ طلال، إذ أشار اللاعب المخضرم علي الخاجة الى المدرب اندرو يونغ لتصعيده للعب مع الفريق الأول، فاقتنع اندرو وذلك لتميز طلال وهو لم يتجاوز الثامنة عشرة من عمره، فتم تصعيده من فئة الشباب التي لم يلعب في فئتها سوى 4 مباريات فقط، بعدها تم ضمه الى منتخب تنس الطاولة وتدرب معهم إذ كان معه من اللاعبين علي كانو ويوسف احمد والمرحوم اياد حمزة، لكن المدرب الكوري جم ضمه لمنتخب شباب السلة، فاختار طلال الانضمام لمنتخب كرة السلة وترك لعبة تنس الطاولة، وكان أحد أعمدة المنتخب الذي حقق المركز الثاني، وكان معه من اللاعبين فؤاد العباسي وخالد العرادي وعبدالله الفحل وغيرهم، ثم تم اختياره لمنتخب الخليج المشارك في بطولة وليام جونز في الصين تايبيه مع المخضرمين يوسف عبدالعزيز وعلي الخاجة.
سنة 1985 حتى سنة 1991:
سنة 1985 لا تنسى من مخيلة أي سلاوي، إذ تم تحقيق بطولة الخليج للأندية لأول مرة في تاريخ النادي والبحرين، وقد سجل طلال اول أربع نقاط في مباراة الافتتاح ضد نادي أحد السعودي وكان عمره لم يتجاوز العشرين عاما، إذ خسروا المباراة لكنهم عادوا في المباراة النهائية بالفوز، بعدها تم ضمه للمشاركة في بطولة الخليج الثالثة للرجال في الكويت سنة 1986، ثم سنة 1987 للمشاركة في البطولة العربية في مصر ومعسكر الصين تايبيه، ثم بطولة الخليج في الرياض سنة 1988 وحقق المنتخب المركز الثالث وكان معه من اللاعبين علي كانو ويوسف عبدالعزيز وأحمد مال الله وياسين بوهزاع وشهرام وغيرهم. وعند الحديث عن اهم مباراة في تاريخ طلال في سنة 1988 كانت في بطولة الخليج للأندية في المباراة النهائية، إذ سجل طلال ثلاثيتين قاتلتين في آخر 45 ثانية قلبت الموازين من فوز أحد السعودي الى فوز الأهلي ببطولة الخليج للأندية للمرة الثانية. وفي سنة 1991 كانت آخر مشاركات طلال مع المنتخب في بطولة آسيا في اليابان، بعدها أصيب وتوقف عن ممارسة اللعب واتجه الى التدريب.
إنجازاته:
يمتلك في رصيده 15 بطولة لاعبًا، منها 7 دوري، 6 بطولات للكأس، 2 مجلس التعاون للأندية.
اختياره لمنتخب الخليج المشارك في بطولة وليام جونز سنة 1984.
بطولة الكأس مع نادي سترة مساعد مدرب لعلي عبدالغني سنة 2006.
بطولتي دوري مساعد مدرب لعقيل ميلاد سنتي 2009 و2010.

سيمفونية حزينة:
لم يلقَ طلال الاهتمام اللائق بعد إصابته سنة 1991، سواء من النادي أو المنتخب، فكانت سببًا في تركه اللعب.

الختام:

مهارة طلال موسى وذكاؤه في صناعة اللعب لا تنسى على مرّ السنين في كرة السلة البحرينية.

 

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها