النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

أمور الرياضة

رابط مختصر
العدد 10826 الخميس 29 نوفمبر 2018 الموافق 21 ربيع الأول 1440

 

أول الكلام: صغيرة هي الحياة مجرد شهيق ان لم يتبعه زفير انتهت.

] كم من أناس في الرياضة لا نعرفهم، حاولنا مساعدتهم ونجحنا في ذلك؟ في الوقت الذي لم نتمكن من تقديم خدمة لمن نعرفهم؟. كم من الأشخاص الذين كانوا أقرب إلينا من أنفسنا لم يقدموا لنا ما نحتاجه وجاءت المساندة من أناس لم نتوقعهم. وكم من المرات أعطينا وضحينا لمن لا يستحق، ونسينا وتجاهلنا من يستحق؟ ولكن يظل الشعور بالقهر يسكننا لمن خذلنا!! لأن كما من القرارات المصيرية التي نفذناها أو تجاهلناه، عدنا وندمنا على تسرعنا في تنفيذها أو في تجاهلها، لسبب واحد هو عدم وعينا بأهميتها وقيمتها، فها هي النتيجة من اختار الخطأ يجب أن يتحمل ما سيأتيه.

] عندما كنا صغارًا كنا نضحك مع بعض وعندما كبرنا أصبحنا نضحك على بعض.. كنا نحكي مع بعض أصبحنا نحكي على بعض.. كنا نأكل مع بعض أصبحنا نأكل لحم بعض.!! للأسف..

] ليست مشكلتي أن لم يفهم البعض ما أعنيه، فهذه قناعاتي وهذه أفكاري، وهذه كتاباتي بين أيديكم، اكتب ما اشعر به، وأقول ما أنا مؤمن به.

] لا اعلم لماذا البعض يحور الكلام الذي نقوله في صورة مغايرة ولا اعلم لماذا يملكون كل ما هو سيء برغم علم الجميع إنهم أسوء من أهل السوء !! وأقول لهؤلاء أدعو الله سبحانه وتعالى أن يشفيكم من مرض النقص والعقد.

] كل الاخطاء التي ارتكبتها في حياتي كانت عندما أردت أن أقول (لا) ولكنني قلت «نعم».

] أنواع أخرى في رياضتنا تتعرى حقيقتهم بكل وضوح، فهم يعتقدون بأنهم أصحاب قدرات خارقة ويوهمون الناس وأنفسهم بقدراتهم المزعومة، ولكن في الحقيقة هم خلاف ذلك، بل هم أضعف من جناح بعوضة.

وما يجعلهم في موقف الجبن والضعف هو معرفتهم الأكيدة انه لا سند ولا قانون أو نظام لما يفعلون، فلو وضعت أحدهم على المحك وجربت إمكاناته الفعلية لوجدت انه ليس سوى أداة صغيرة وتافهة يستخدمها الآخرون لإدارة مشاريعهم وتحقيق أهدافهم.

آخر الكلام: من ينتظر موت إنسان ليستولي على حذائه يمشي حافياً طول العمر.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها