النسخة الورقية
العدد 11181 الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 الموافق 22 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:36AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:47PM
  • العشاء
    6:17PM

كتاب الايام

التحكيم «يلقى مصرعه»!

رابط مختصر
العدد 10819 الخميس 22 نوفمبر 2018 الموافق 14 ربيع الأول 1440

أول الكلام: يعجبني مبدأ القطار لا ينتظر من لا ينتظره..!!!
# نعم التحكيم يلقى مصرعه في لعبة كرة اليد وبمساعدة لجنة الحكام ورئيسها، وإلا ما هو تفسير المخالفات التي تحدث منذ بداية الموسم وحتى الآن ولا تجد لها أية وقفة من قبل المعنيين بشؤون التحكيم في الاتحاد.
أخطاء كثيرة، منها ما يتعلق بالأمور الفنية للحكم نفسه داخل الملعب، ومنها أبسط الأمور مثل تشابه لباس الحكام مع حراس المرمى وهي ظاهرة تكررت اكثر من مرة هذا الموسم في اكثر من مباراة.
# نعم التحكيم يلقى مصرعه عندما يريد الحكم ان يفرض شخصيته بأي طريقة كانت، وبدل ما تكون شخصيته قوية بقرارته الصحيحة يقوم بالتصيد على اللاعبين على أقل ردة فعل تصدر منهم، والا بماذا تفسر عندما يقول اللاعب (أستغفر الله) ينال العقوبة، أو لاعب آخر يطالب باللعب السلبي ينال عقوبة. وللاسف تجد مراقب المباراة يساند الحكم في قرارته الخاطئة، بل تجد العصبية الزائدة من المراقب اكثر من الكل في الوقت الذي يجب أن يتحلى بالحكمة والهدوء لنجاح سير المباراة.
# عندما تحتج على التحكيم من المدرجات يتم طردك من الصالة، ولكن عندما يتعرض اللاعبون لألفاظ غير رياضية من المدرجات يلتزم الحكم والمراقب السكوت، ولا يقومون بالإجراء المناسب إزاء تلك التصرفات.
# هل من تفسير لما حدث ضد اداري فريق الاتفاق في مباراتهم أمام سماهيج في دوري الشباب، حيث يتم إيقاف المباراة بعد عشر دقائق من بدايتها، ويتم استبعاد الاداري بحجة ان عليه عقوبة، والغريب ان الإداري نفسه هو من قام باجراء القرعة قبل المباراة !!
# هل يتم تصوير المباريات ومناقشات الحالات التحكيمية بعد كل جولة لمشاهدة القرارت الصحيحة منها والخاطئة أم لا ؟
# الأغرب من ذلك كله تجد في بعض الأحيان الاشادة بالاخطاء التحكيمية التي تحدث بدلا من استدعاء الحكم ومساعدته حتى لا يتمادى، وايضا تجد بعض الحكام تركيزه على دكة البدلاء بشكل غريب، وهناك امور اخرى لا داعي لذكرها هنا !!!
# للاسف الشديد كتب احد الزملاء كلاما معكوسا، كأن نقل له الكلام علما بانه كان متواجدا فجاء بكلام من وحي الخيال !!!
# خلق الله لكل الناس عينين ولكن أكثر الناس لا ينظرون إلا بعين واحدة..!
# لقد اصبحنا في زمنٍ الصدق فيه تهمة، والمظلوم فيه متهم والضحية مجرم.
خاطرة:
أبي: سلام على عينيك النائمتين منذ زمن طويل، على رائحتك المختبئة في جوف الارض، جعلك الله في جنات النعيم ورزقني الله رؤيتك في الجنة. ( رحمك الله يا أبي).
آخر الكلام: هناك من يمحي غلطة من اجل استمرار المحبة، وهناك من يمحي المحبة من أجل غلطة..!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها