النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10910 الخميس 21 فبراير 2019 الموافق 16 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08AM
  • المغرب
    5:35AM
  • العشاء
    7:05AM

كتاب الايام

برنامج «الملعب» أثبت جدارته

رابط مختصر
العدد 10795 الاثنين 29 أكتوبر 2018 الموافق 20 صفر 1440

هناك العديد من البرامج الرياضية التي تعرضها القنوات الفضائية ومن الممكن ألا تلاقي صدى لدى المشاهد البحريني، إلا أن برنامج «الملعب» الذي يبث مباشرة على الهواء على شاشة قناة البحرين الرياضية، من تحرير المتألق حمود الجيب، وإعداد كل من عبدالعزيز الخضير، وعيسى الختال، وسعد حمادة، وحسن الشروقي، وخالد عبدالغفار، وبسمة عبدو، ومن إخراج عبدالله الكاملي، وتقديم نخبة من المذيعين، يُعد من البرامج الرياضية النوعية القليلة التي تجذب كما كبيرا من المشاهدين الرياضين وتؤثر فيهم؛ بفضل تنوع الموضوعات وتعدد القضايا الرياضية التي يتناولها التي تهم المشاهد الرياضي.

يهتم البرنامج بمختلف القضايا والفعاليات والأنشطة الرياضية المحلية بأسلوب حواري فيه عمق وبساطة في آن واحد. ويعتمد منهج الحوار التفاعلي بين المقدمين والضيوف، واستطاع عبر حلقات هذه الدورة التلفزيونية والدورات السابقة أن يفرض حضوره برنامجا رياضيا ناجحا ناقش مواضيع تشمل كل المجالات الرياضية، من مبادرات، واستراتيجيات، وخطط لمختلف الألعاب الجماعية والفردية ورياضة السيارات، وغيرها. ويأتي التنوع في المواضيع والأفكار الرياضية التي يطرحها البرنامج بين وقت وآخر ليعكس واقع منظومة رياضتنا اليوم، بعيدا عن الشكل التقليدي الذي عرفت فيه البرامج الحوارية الرياضية.

كما يسعى البرنامج -من خلال رصدي له- إلى جذب المشاهد الرياضي بطريقة مشوقة، واكتساب النسبة الأكبر من الجمهور للوقوف في الصفوف الأمامية واحتلال المرتبة الأولى، فيسعى إلى تقديم أفضل ما لديه من مواد أو مواضيع أو أسلوب المعالجة والديكور والإخراج والإبهار، ما يجعله قادرا على تحقيق الانتشار وإيصال البرنامج إلى المشاهد الرياضي بنجاح، فتحثه على متابعته باستمرار.

ما يميز «الملعب» عن سواه أنه برنامج رياضي شامل بامتياز، فهو لا يفرق بين رياضة وأخرى، بل يتطرق إلى مختلف الأنشطة والأحداث الرياضية المحلية على حد السواء، كما يختار ضيوفه من مجالات رياضية متنوعة، لا سيما من الكفاءات الرياضية الذين لم يظهروا في العديد من البرامج، في سعيه إلى المعرفة والفائدة. وكان من بين ضيوف البرنامج -على سبيل المثال- مديرو ورؤساء هيئات ومؤسسات، رؤساء اتحادات وأندية، نواب، أكاديميون، صحفيون، مسؤولون، إداريون، مدربون، حكام، لاعبون، وغيرهم من نجوم المجال الرياضي.

لقد استطاع هذا البرنامج من خلال الجهود الدؤوبة لفريق البرنامج، والمتابعة الحثيثة من رئيس قناة البحرين الرياضية، أن يسهم بدور رئيس ولافت للنظر في تزويد الجمهور الرياضي البحريني بالمعلومات والمعارف المرتبطة بمنظومة الرياضة ومجالاتها وأنشطتها المختلفة، كما استطاع أن يؤثر في تكوين المفاهيم والمعارف، وتغيير الاتجاهات الرياضية والمواقف، بما يسهم في تحقيق الوعي والفكر الرياضي، بما يحقق أهداف المنظومة الرياضية، ويلبي متطلبات التنمية الرياضية لدى المجتمع البحريني.

بكلمات أخيرة، لقد أثبت برنامج «الملعب» البحريني بامتياز جودته وجدارته، واستطاع أن يمنح للثقافة الرياضية مكانا في خريطة قناة البحرين الرياضية في ظل تكاثر البرامج الرياضية في المحطات الفضائية، وانتشارها عبر الأقمار الاصطناعية، إذ يحاول الكل أن يحظى بالأفضلية، بين جميع المحطات، ليساعد في إعادة الاعتبار إلى الثقافة الرياضية التي يحتاج إليها القطاع الرياضي في ظل الإنجازات المتتالية للرياضة البحرينية في عصر ازدهارها الحالي، من منطلق مفاده أن البرامج الرياضية تقوم بدور تعليمي وتثقيفي يساير مقومات الصحافة والبيئة المدرسية.

حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها