النسخة الورقية
العدد 11155 الخميس 24 أكتوبر 2019 الموافق 24 صفر 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

الجنرال سلمان فوق تقييم الجميع

رابط مختصر
العدد 10790 الأربعاء 24 أكتوبر 2018 الموافق 15 صفر 1440

قرار إقالة أو فسخ العقد بالتراضي للمدرب البحريني الأنجح على مر العصور سلمان شريدة ( الجنرال) من تدريب الفريق الاول لكرة القدم بنادي المحرق لم يكن مستغربا للمتابع لدورينا وللأشخاص الذين يعلمون الأمور الخافية التي لا تظهر للإعلام، هذا القرار كان مبيتا منذ نهاية الموسم الماضي بعد تحقيق المحرق لبطولة الدوري ووصافة كأس جلالة الملك المفدى.
سلمان شريدة استلم فريق المحرق بعد ان أنهى الموسم ما قبل الماضي في المركز الخامس، وبدون تحقيق اي بطولة، واستطاع ان يحقق به بطولة الدوري دون اي تعاقدات كبيرة، وخسر نهائي كأس جلالة الملك بركلات الترجيح، كل ذلك لم يشفع للجنرال لدى مجلس إدارة نادي المحرق ولكن تمت حياكة قصة اقالته قبل بداية الموسم عندما حدد مجموعة من التعاقدات في المراكز التي يحتاجها الفريق ولم يتم توفير اي منها للمدرب، وأضف الى ذلك غياب رئيس الجهاز عن فترة التحضيرات ومساندة الفريق.
بعد عدم النجاح في التعاقدات التي طلبها سلمان، قرر مجلس الادارة الاعتماد على أبناء النادي من الشباب لخلق جيل جديد من أبناء المحرق، لا اعرف ماذا كان يقصد صاحب القرار، فهل كان يعتقد بأن تكوين فريق شاب يرافقه مستوى فني عالٍ وتحقيق نتائج وبطولات ؟ هذا الشيء لا يحدث في جميع دول العالم، فالبناء يتطلب الصبر والتضحية بالنتائج والبطولات، ولكن لم تكن هذه الخطة الا فخًا تم نصبه للجنرال للتضحية به خصوصا بعد تحميله المسؤولية كلها بالإبقاء على جميع أفراد الجهازين الفني والإدراي.
الآن وبعد ان تم التعاقد مع المدرب الجديد لنادي المحرق والذي يملك سيرة ذاتية مميزة جدا، هل سيتم تدعيم الفريق في الانتقالات الشتوية ام ان المجلس سيبقى على الخطة السابقة بالاعتماد على الشباب ؟ وهل سيتحلى مجلس الادارة بالصبر ام سيتم التعامل مع البياوي كما تم التعامل مع شريدة بعد 3 مباريات فقط؟

القناة الرياضة تقيم الجنرال
لا يخفى على الجميع التطور الكبير والنقلة النوعية التي حدثت في القناة الرياضية منذ الموسم الماضي وتبعها تطور كبير هذا الموسم، ولكن جانبهم التوفيق في التصويت الذي تم طرحه في تويتر والمقابلات التي اجرتها القناة عن رأي الجماهير والعامة في اقالة الجنرال، فليس من المعقول ان يقيم الأطفال عمل هذا المدرب التاريخي، وليس من المعقول ان يقيم كل من هب ودب هذا الجنرال.
في نهاية هذا الحديث لا زلت احلم بأن نكون من المجتمعات الرياضية التي تقدر الأساطير وتحترم تاريخها.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها