النسخة الورقية
العدد 11176 الخميس 14 نوفمبر 2019 الموافق 17 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

مقتطفات من فاست بريك!!

رابط مختصر
العدد 10777 الخميس 11 أكتوبر 2018 الموافق 2 صفر 1440

 

أول الكلام: نحتاج لمخترع يخترع لنا دواء: الاسلوب والأدب والأخلاق كي نعالج النفاق الذي يعاتي منه اغلب البشر، كم من صريح لم تفهمه العقول وكم من منافق كسب القلوب...
# أحياناً تكون الحياة كالماء لا طعم لها ولا لون ولا رائحة، لكننا مجبورون على ان نشربها للاستمرار فقط تماما مثل رياضتنا وانديتنا واتحاداتنا!!!
# الحق كالضوء كي يبين لا بد أن يظل مشتعلاً ومتوهجاً فالشموع المطفأة لا تنير مهما كانت من أجود الخامات؛ ولذلك فإن الذين يتآمرون على الحق لا يتآمرون عليه في حد ذاته وإنما يتآمرون على حملته وعلى ألا يشتعل أصلا لأنه بمجرد أن يشتعل ينير كل أنحاء المكان الذي يمرح فيه خفافيش الظلام.
# ليس هناك أي علاقة مؤكدة على ضيق الافق اكثر من ان نقاطع الذين يخالفوننا آراءنا، ونرفض مناقشة وجهات نظر الآخرين، فالذي لا يعرف سوى وجهة نظره فقط، والذي يعتقد ان كل الآراء خاطئة او شريرة او مستحيلة، عليه ان يأخذ ذلك كعلامة على وجهة نظره الشخصية فقط.
# أصبح وجود الفاسدين مثل (الدود) في وسطنا الرياضي اذ تجدهم دائما ينشرون الاكاذيب ويحورون الكلام الجيد الى سيئ لغرض ما. والغريب انهم باتوا معروفين وبعد وصولهم أصبح الفساد والحقد وتحوير الكلام منتشرا فلهذه الاسباب تجد رياضتنا ملوثة بالحقد والكراهية، ولا نعلم متى سيأتي اليوم الذي يتم فيه القضاء على هذه الفئة من (الدود) المنتشر؟
# نحن ندعو الله صباحاً ومساء، ندعوه حين نستيقظ وحين ننام وحين نسافر وحين نأكل وحين نمرض وحين نعمل وحين نلعب.. ندعو ونبتهل إلى الله سبحانه وتعالى أن ينصر المنتخب أو النادي على المنتخب الفلاني او النادي العلاني..! لكن متى ندعو الله أن نسير على الطريق الصحيح وتسير مسابقاتنا ورياضتنا بانتظام حالنا كحال كل الدول؟..
# مجرد سؤال ما المطلوب من لعبة كرة اليد بعد كل هذه الانجازات؟ نتمنى ان نسمع او نقرأ جواباً على سؤالنا هذا فعلاً انه لغز محير ونحن في انتظار من يفك هذا اللغز؟!!!
آخر الكلام: لا تزرع الشوك في أرض تمر بها فربما عدت فيها حافي القدم. (وصلت)

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها