النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

كرول.. «في مهب الريح» «الشاطر حسن» يطيح بأسطورة صفاقس التونسي !!

رابط مختصر
العدد 10769 الأربعاء 3 أكتوبر 2018 الموافق 23 محرم 1440

لم اتحدث عن النفط بلساني، فقد تكون الشهادة منكوءة بعقدة الصداقة او القرب بيني وبين النفط عامة وحسن احمد خاصة، التي لا انكر تأثيرها النسبي في ادائي وكتابتي، سيما حينما يتعلق الموضوع بفن الأداء الكروي الخاص برفع علم عراقي في بطولة دولية. لكن سوف اصمت واكتم لسان قلمي هذه المرة واترك للمعلقين العرب وهم يذكرون ماذا حدث بموقعة (استاد الطيب المهيري) في تونس، التي حلق فيها فرسان النفط العراقي بقيادة الشاطر حسن احمد مقلبين الطاولة التحليلية والتوقعات رأسا على عقب، بعد ان سحب حسن البساط من تحت الهولندي كرول متفوقا عليه بالتكتيك والتحليل والقراءة والحلول والنتيجة والأداء باستحقاق الفرحة. هنا مرة أخرى ليس ما أقوله انا بل هو خلاصة ما انتهى اليه استوديو تحليل (أبو ظبي سبورت) التي كلفت بنقل وتحليل مباراة النفط العراقي مع صفاقس التونسي التي انتهت بفوز العراق بكل شيء، وان كان للحكم المغربي الجعفري نور الدين رأي آخر فأصر على ان يعادل المباراة رقميا بعد ان عجز ان ينهيها لصالح الصفاقس.
(من سمرقند الى صفاقس... ماتش تاريخي في مباراة ولا بالاحلام، صدقوا او لا تصدقوا، انهم رجالات حسن أبو علي)، هكذا ظل يردد المعلق العربي المصري الشهير عصام عبدو، الذي شغف حبا بعد النفط العراقي ولاعبيه بعد ادائهم الكبير، حتى ذكر الجمهور العربي بتاريخ كرتنا العراقية من خلال احراز الكأس العربي في الثمانينات والتسعينات اذ اخذ يقول: «ده بتاع الشرطة والرشيد.. يقصد ان النفط لا يقل جودة وأداء ونتيجة عما كان يقدمه الشرطة والرشيد سابقا».
المحلل العربي خالد سعيد قال بالحرف الواحد معلقا على الهدف الأول للنفط الذي سجله الليث تحسين في الدقيقة ستين: «ان الهدف ده هو اقل ما يمكن ان يستحقه النفط عطفا على ما قدمه من اداء في الشوط الأول». مهدي علي قال: «الملفت للنظر من الناحية الادائية ان لاعبي النفط برغم ان بنيتهم اقصر واضعف نسبيا من لاعبي صفاقس لكن الغريب العجيب، مما كان محط اعجابي واثارتي ان كل الكرات العالية المشتركة كانت لصالح لاعبي النفط، بروحية عالية وأداء رجولي فني عالي المستوى اعتقد ان النفط سيمضي قدما اذا ما ظل بهذه الروح».
المحلل التونسي الشهير زبير بيه، قال «فكر كرول معروف بالاعتماد على المهارات الفردية العالية للاعبيه وتوظيفها بالشكل المناسب عبر الهجوم ثم الهجوم على الأطراف واعتمادا على السرعة، لكن حسن احمد هالني بما قدمه من قراءة فنية عالية كأنه اعد العدة من زمن لان أداء فريقه كان مدروسا جدا، وكل شوط وكل مدة تحمل فكرًا معينًا وتكتيكًا معينًا كلها تصب باستراتيجية واحدة تحقق الهدف منها اخيرا بنجاح باهر ومستحق».
كل ما سيكتب عن ملحمة النفط في استاد الطيب يعد قليلا بحق نجوم النفط ومدرب النفط وملاكه المساعد وإدارة النفط التي قدمت كل شيء من اجل بلوغ هذا الهدف المستحق، وان شاء الله المضي قدما، لكن ما سأقوله وهو رأي خاص بي – بعد ان سجل محمد داود الهدف الثاني - وان اعترض الآخرون فاني أرى تأهل النفط بهذا الأداء الرائع وعلى فريق محترف قوي جدا، يسمى «وحش افريقيا»، يعد انتصارا كبيرا للكرة العراقية لم نعهده ونتذوقه بصدق المعنى منذ فوزنا بكأس 2007 حتى ملحمة صفاقس التي كتبت بحبر نفطي بقلم المدرب القدير حسن احمد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها