النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11208 الإثنين 16 ديسمبر 2019 الموافق 17 ربيع الثاني 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:53AM
  • الظهر
    11:33AM
  • العصر
    2:29PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

الإعلام... خير نصير

رابط مختصر
العدد 10769 الأربعاء 3 أكتوبر 2018 الموافق 23 محرم 1440

الأخوة الكرام الكوادر الفنية لمختلف الألعاب... ليس هناك نصير لكم مثل الأعلام أبدا صدقوني... كثير من الأحيان حين لا يحصل فريقك على نتيجة مرضية ولا تتوفق بلقاء وخاصة بنتيجة اللقاء... أول ما تتحسب منه إدارة ناديك ثم جماهير النادي، واذا ترجع للحقيقة ستجد بأن الأعلام أرحم عليك وعلى فريقك من كل ما حولك مع كل احترامنا لهم... لا نلوم الجماهير هي تريد الفوز دائما.... ولا نلوم الأدراة هي تريد مكانة وهذا حق طبيعي... لكن لو عدت للإعلام قبل لقاء فريقك أيها المدير الفني أو المدرب سوف تلاحظكم بأن الأعلام حريص على أن يقدم فريقك الفن الذي يرضي جمهور ناديك وادارته...
وستلاحظ أن الدعم المعنوي للاعلام هو يكاد يكون الشريان الرئيسي للروح المعنوية لك ولفريقك... وكذلك هو يقدم لك كشف وموقف عن منافسك وقدراته وتحضراته... وايضا يقدمك للفريق الآخر وهذا جزء من عملية التحضير النفسي للقاء ولا نقول الحرب النفسية لان نحن في رياضة والرياضة سلام.. ولسنا في حرب، ونتمنى أن تلاحظ أخي المدرب الكريم الأستديو التحليلي وكم يدافعون عنك وعن لاعبيك الزملاء الكرام محللي القنوات... لم نجد يوما ما احدا منهم يتهجم عليك او على فريقك مهما كانت نتيجة فريقك..
لكن في اقصى غاية سيدلك على أخطائك... وهم ما شاء الله مدربون مثلك أصبحت لديهم خبرة ولديهم ملكة التحليل وقوة الكلام ومتابعة الأحداث وربطها وأساليبهم جميلة ومنطقهم حسن وكلامهم متزن لكن يقولون الحقيقة... والحقيقة في كثير من الأحيان لا أحد يتقبلها... عموما لنا وقفة مع محللي القنوات الرياضية... نعود إلى موضوعنا، اخي المدرب اقرأ نعم اقرأ باسم ربك الذي خلق...
الله سبحانه وتعالى أول ما خلق الانسان طلب منه، بل أمره بالقراءة والتعلم... لذا فانت أمام مسؤولية كبيرة، إن لم تحسن تدبير أمورك حتما ستفشل لذا أسلم طريقة للنجاح هي أن تقرأ... والآن ماذا تقرأ.... نعم هذه المدارس الكروية المتقدمة بالعالم كلها تنشر يوميا ابداعات من علوم التدريب والقيادة الحديثة وموسوعات من أساليب التحضير وطرق التدريب الفني والبدني والنفسي ومحاضرات الاتحاد الدولي والاتحادات القارية أيضا لديها مئات من مناهج أكاديمية وتربوية وفنية وخطط مختلفة لكل الفئات إن لم تستطع أن تسافر وتتعايش مع فريق على الأقل....
اقرأ ما تقدمه هذه المدارس من تجارب على طبق من ذهب وأنت جالس في بيتك أو ناديك... لا تعتمد فقط على الدورات المحدودة الزمن هذه الدورات فقط تعطيك الرخصة وتجدك هل أنت مؤهل للتعلم والتطوير أم لا... لكن التعليم الحقيقي هي القراءة الذاتية والمتابعة... واهم من هذا هو أن سنحت لك فرصة أن تتعايش مع فريق في دولة متقدمة ستكون قد خطوت خطوة كبيرة لنفسك وناديك ووطنك... تذكر في الخسارة الاعلام وحده سيبكي معك لأنه الأم صاحبة القلب الكبير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها

رأيك يهمنا