النسخة الورقية
العدد 11177 الجمعة 15 نوفمبر 2019 الموافق 18 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

كتاب الايام

المايك في كل مكان!!

رابط مختصر
العدد 10769 الأربعاء 3 أكتوبر 2018 الموافق 23 محرم 1440

أول الكلام: مشكلة الضمائر هذه الايام انها تموت قبل اصحابها.

# نرفع القبعة احتراما وتقديرا للشاب المتألق حمد الشملان و«مايكه» الخاص بابتسامته الجميلة المتواجدة في كل مكان وفي كل وقت يعطي كل لعبة وكل لاعب او اداري او مدرب او متفرج حقه في التعبير عما يجول في خاطره، وهوالوحيد الذي يستطيع ان يمتص غضبك وقت الهزيمة بفنه وأسلوبه المميز، فتحية من القلب للشملان، ويعطيك الف عافية ياصاحب المايك الذهبي والابتسامة الرائعة ولك الف تحية.

# ماذا بعد الانجازات التي حققتها منتخبات كرة اليد في عام الذهب، فحتى كتابة هذه السطور لم يتسلم الاتحاد واللاعبون إلا التهاني فقط ولاغير.
ما تحقق ليس مجرد انجاز بل هو اعجاز لم تستطع اي لعبة جماعية تحقيقه، وما شاهدناه في بطولات اليد الخارجية، فإننا نستشعر الدور الذي قام به هؤلاء المحاربون الذي يلعبون بروح الولاء والإصرار الكبير، ويرفضون الهزيمة في كل معاركهم رغم الظروف الصعبة المتمثلة في قلة الإمكانات والتحضيرات، اضافة الى المشكلة الأزلية التي لا تزال تبحث عن الحل، وهي مشكلة التوظيف والتي نأمل أن يتم الانتهاء منها قريباً من قبل المسؤولين.. وثقتنا كبيرة في ذلك.

# في الجانب الآخر، يتواصل الاهمال واللامبالاة من قبل الشركات والبنوك وشركات الاتصالات الوطنية والاجنبية الى لعبة كرة اليد البحرينية، وعلى الرغم من ذلك لا تزال هذه اللعبة صامدة أمام المادة ومستمرة في تحقيق الانجاز تلو الانجاز من أجل الوطن، دون تفكير أو النظر الى قلة الدعم والرعاية من الشركات والبنوك التي تتسابق في دعمها لبطولات صيفية ولجاليات وحفلات متنوعة وتغض النظر عن الشباب الرياضي من ابناء البلد، فعلاً انجازات كبيرة وأرقام متميزة تحققها اللعبة، في مقابل امكانات ضعيفة يعيشها اتحاد اليد، فإلى متى سيظل الوضع هكذا؟

# اقترح على الاتحاد البحريني لكرة اليد التنسيق مع الاشقاء في الاتحاد الاماراتي بتثبيت اسم المغفور له باذن الله الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان على كاس السوبر الاماراتي البحريني، وان يبقى المسمى كاس الشيخ زايد على هذا السوبر.

خاطرة:
مالذي يحدث في هذا الزمان:
كبرت المنازل وصغرت الأسرة !! تطور الطب وساءت الصحة !! زادت الاموال وقلت الصدقة!! كثر الاصدقاء الافتراضيون واختفوا الحقيقيون !! تنوعت الساعات وقل قيمة الوقت !! كثر البشر وفقدت البشرية.

آخر الكلام: تسقط الاقنعة عندما تنتهي المصالح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها