النسخة الورقية
العدد 11175 الأربعاء 13 نوفمبر 2019 الموافق 16 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:33AM
  • الظهر
    11:22PM
  • العصر
    2:28PM
  • المغرب
    4:49PM
  • العشاء
    6:19PM

كتاب الايام

دوري ناصر بن حمد لكرة اليد

رابط مختصر
العدد 10767 الأثنين 1 أكتوبر 2018 الموافق 21 محرم 1440

أثناء حضوري للمباراة التي جمعت فريقي النجمة وباربار يوم الخميس المنصرم على كأس السوبر البحريني لكرة اليد، والتي انتهت بفوز فريق النجمة على حساب فريق باربار، متوجا بلقب كأس السوبر للمرة الثانية على التوالي، راودني سؤال طيلة المباراة مفاداه: لماذا لا يتم تسمية بطولة الدوري العام لكرة اليد «بدوري ناصر بن حمد لكرة اليد بصورة استثنائية لموسم 2018/‏2019 أسوة ببعض الرياضات الأخرى اعتزازا بما يقدمه سموه للحركة الرياضية البحرينية الحديثة من دعم جليل ورعاية كريمة تستحق التقدير، وعرفانا بالإنجاز الرياضي الفريد من نوعه والذي لم يسبق للرياضة البحرينية أن حققته وذلك بوصول ثلاثة منتخبات إلى نهائيات كأس العالم في كرة اليد خلال عام واحد، بدءاً بمنتخب الرجال، ومرورا بمنتخب الشباب، وانتهاء بمنتخب الناشئين؟

إن النتائج المشرفة التي حققتها كرة اليد البحرينية على مختلف الأصعدة والمستويات، والتي وضعت المملكة على قائمة الدول المتقدمة في كرة اليد، وجسدت رؤية سمو الشيخ ناصر في عام الذهب، أجدر من غيرها من الرياضات- من وجهة النظر الموضوعية- أن يطلق اسم سمو الشيخ ناصر بن حمد آل خليفة ممثل جلالة الملك للأعمال الخيرية وشؤون الشباب رئيس المجلس الأعلى للشباب والرياضة رئيس اللجنة الأولمبية البحرينية على دوريها. إن دوري كرة اليد البحريني هو الأول خليجيا نسبة إلى النتائج المشرفة التي حققتها أنديتنا الوطنية. ومع حضور الجمهور، وتطبيق الاحتراف الجزئي، والنقل التلفزيوني، وعقود الرعاية والاستثمار، سنكون ضمن أفضل الدوريات في آسيا.

إن إطلاق اسم ناصر بن حمد على دوري كرة اليد لموسم 2018/‏2019 سيكون بطبيعة الحال شرفا استثنائيا عظيما، واستحقاقا واجب نبيل، وحدثا مشجعا إيجابيا سيسهم في العديد من الانعكاسات الإيجابية على مسيرة كرة اليد البحرينية، وستحقق هذه الرعاية الكريمة في تطوير أداء الاتحاد البحريني لكرة اليد وتنفيذه لخططه الموضوعة، ودعم المنتخبات الوطنية والذي سيكون له بعد آخر في تطور مستوى كرة اليد البحرينية، بما يتوافق مع الرؤى التي رسمها سموه في برنامج«استجابة» و«عام الذهب».

إن سمو الشيخ ناصر بن حمد قدم العديد من المبادرات المتميزة تجاه الألعاب الرياضية المختلفة، من ضمنها رياضة كرة اليد من أجل التنافس على البطولات الاقليمية والقارية والحضور في مختلف المناسبات العالمية، إذ قدم سموه مبادرات جعلت الأندية الوطنية والمنتخبات تخطو خطوات موفقة في العديد من المحافل، وظهرت نتائج مبادرات واستراتيجية سموه سريعا وبصورة لافتة على كرة اليد، خاصة على المنتخبات الوطنية التي ظهر بمستوى فني متميز في مختلف البطولات التي شاركت فيها، وبدأت في قطف ثمار الرعاية والعناية الكريمة من سموه، ونتاجا لحبات العرق التي علت جبين اللاعبين والتي تكللت بوصول ثلاثة منتخبات إلى نهائيات كأس العالم في كرة اليد خلال عام واحد. 

إننا نؤمن بأن مبادرة إطلاق اسم سموه على مسابقة دوري كرة اليد ستسهم في عمل نقلة نوعية في مسابقة دوري كرة اليد من الناحية التنظيمية والفنية، ما سينعكس إيجابيا على مستوى الفرق التنافسي، والحضور والإقبال الجماهيري والاجتذاب الإعلامي والاستثماري، وكل ذلك سيصب في مصلحة رياضة كرة اليد البحرينية عموما ويمهد الطريق أمامها لتحقيق نتائج إيجابية في البطولات العالمية الثلاث القادمة.

ومن منطلق إحساسنا العميق بأهمية دعم رياضة كرة اليد البحرينية المالي والمعنوي، أتمنى أن تشهد مبادرة إطلاق اسم سمو الشيخ ناصر بن حمد على دوري كرة اليد لموسم 2018/‏2019 النور كونها رياضة تستحق أن تكون في صدارة اهتمام المسئولين دون غيرها، لأنها في حقيقة الأمر أهم من غيرها، بما يرفع شأن هذه الرياضة ويجعلها قادرة على المنافسة وتحقيق النتائج الباهرة في البطولات العالمية.

حياة تستمر.. ورؤى لا تغيب

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها