النسخة الورقية
العدد 11063 الأربعاء 24 يوليو 2019 الموافق 21 ذو القعدة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:29AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:30PM
  • العشاء
    8:00PM

كتاب الايام

ما يسويها غيرك يا بوراشد!!

رابط مختصر
العدد 10709 السبت 4 أغسطس 2018 الموافق 21 ذو القعدة 1439

ما يسويها غيرك يا بوراشد!!

 

 فرحت جداً عندما سمعت من أحد الأصدقاء المقربين لقلبي وبشكل سري للغاية بأن عضو الشرف ورجل الأعمال (بوراشد) لنادٍ خارج العاصمة، أعلن يوم أمس عن تكفله بمصاريف معسكر ناديه الخارجي في أسبانيا (لأول مرة في تاريخ النادي)، حيث تأتي مبادرة هذا العضو النادر وهو المالك للشركة الراعية أيضا للفريق الأول لكرة القدم كاستمرار لوقفة أبناء عائلته مع الفريق بهدف حصد كافة البطولات لهذا الموسم!! وبدورها شكرت إدارة النادي المعني رجل الأعمال (بوراشد) على وقفته غير المستغربة، وتمنت أن تكافئه بحصد كافة البطولات لتحقيق آماله ورغبة جماهير ومحبي النادي!!

وتحدث (بوراشد) إلى المركز الإعلامي بالنادي المستفيد قائلاً: ناديكم يمثل المنطقة المعروفة والتي عشت وترعرعت بها، بل أصبحت أنا رجل أعمال غني ومعروف من خلاله وخلالها وهو بحاجة ماسة إلى الجميع لأجل مواصلة إنجازاته، متمنياً من أخواني رجال الأعمال الآخرين أن يقفوا مع النادي حالياً ومستقبلاً!!

طبعاً الكل فرح بما قرأ، وهو خبر رائع جداً (ولكنه للأسف ليس صحيحاً!! وكم تمنيت وأنا معكم أن يكون لدينا مثل تلك الأخبار السعيدة الصحيحة التي من عرفنا الكرة لم نرها)!!

 

نقطة شديدة الوضوح

نعم أقولها وكلي حسرة لمن حوالينا من الدول المجاورة وكيفية الترتيب لأنديتهم وذهابها سنوياً الى الخارج لمدة أسبوعين او أكثر قبل انطلاق المسابقات المحلية لإدراكهم بأهمية المعسكرات الأوروبية بحثاً عن توفير الأجواء المثالية لإقامة المعسكرات التحضيرية يتخللها مباريات ودية قوية لأي موسم جديد، لأن الأجواء في تلك الدول تختلف تماماً عن أجوائنا من حيث الحرارة والرطوبة، سواء من أعضاء الشرف بها أو من القائمين عليها من الدولة (أو الاستفادة من الشركات والبنوك عبر استقطاع جزء من أرباحها الكبيرة وبشكل سنوي لتفعيل ذلك!!)..

 

ارحموا لاعبينا

أتمنى من كل قلبي العمل على إقامة معسكرات خارجية لأنديتنا المحلية، وهذا في مصلحة الكرة البحرينية ولاعبينا، خصوصاً وأن فترة الصيف في دول الخليج تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في الرطوبة، وهو ما يعيق زيادة الجرعات التدريبية وإقامتها على فترتين صباحية ومسائية... فهل من مجيب؟.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها