النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10973 الخميس 25 أبريل 2019 الموافق 20 شعبان 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:44AM
  • الظهر
    11:36AM
  • العصر
    3:06PM
  • المغرب
    6:06PM
  • العشاء
    6:36PM

كتاب الايام

لاعــب الغيتــــار

رابط مختصر
العدد 10704 الإثنين 30 يوليو 2018 الموافق 16 ذو القعدة 1439

الغيتار آلة موسيقية وترية بأوتار مدقوقة تعزف باستعمال الأصابع او باستعمال قطعة بلاستيكية صغيرة تسمى (الريشة). اهتزاز الأوتار في الجسم والمقبض يصدر النوتات ولها صندوق بفتحة في أعلاه أو جسم رقيق بدلا من الصندوق كلاهما يمتد منه ذراع طويل ينتهي بستة مفاتيح ثلاثة على كل جانب من أعلى الذراع، وهي مخصصة لشد وضبط شد الأوتار التي تكون من المعدن أو من النايلون. يبلغ المجال الصوتي للغيتار حوالي ثلاثة أوكتافات تقسم ذراع الغيتار الكلاسيكي  إلى 20 موضعا، ودائما ما يكون عازف الغيتار يتمتع بإحساس عالٍ وخيال واسع وعدة مهارات، وهنا الحديث عن صاحب المهارة بالأنامل والقدم صاحب الخلق الدمث الفنان (وليد الحيام) الذي يتمتع بها في العزف على الغيتار والمستطيل الأخضر، إذ انه يعد في الآونة الاخيرة من افضل اللاعبين على المستوى المحلي والخليجي بشهادة المختصين، وعودة اللاعب من التجربة الاحترافية لا تنقص من شأنه شيئا، فمن الطبيعي ان هناك اختلاف في قناعات المدربين حسب المهام داخل الملعب، وهناك أمثلة عديدة على مستوى اكبر اللاعبين في العالم، وأقربها كأس العالم الأخيرة إذ شاهدنا غياب نجوم عن منتخباتهم بسبب قناعات مدربين، وبعضهم اصاب والبعض اخطأ، وهذه القرارات لن تغير في مستوى اللاعبين بل أعطتهم دافعا إيجابيا لبذل المزيد ليزيد الضغط على المدربين.
أمر طبيعي
كما أسلفت عدم قناعة مدرب امر طبيعي، وغير الطبيعي ألا يجد مكانا حين الرجوع، وهنا شاهدنا نادي المحرق والمنتخب الوطني فاتحين ذراعيهما على مصراعيهما للحيام، وجميع الأندية ترغب في ضم موهبة النجم الخلوق الذي ننتظر منه الكثير ليقدمه للوطن.
مجرد رأي
ما قدمة لاعب الغيتار في مشواره يؤهله للعب في الدوري السعودي، والقادم أفضل بإذن الله.
آخر الكلام
حين يحرك الإحساس الأنامل لتعزف على أوتار المشاعر وتطرب الجماهير دون ان تشعر، فأنت في الدرب الصحيح.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها