النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

شتان بين الأمس واليوم يا موسكو

رابط مختصر
العدد 10696 الأحد 22 يوليو 2018 الموافق 9 ذو القعدة 1439

 أبهرت روسيا العالم بتنظيمها الأكثر من رائع بشهادة الجميع، وعلى رأسها الاتحاد الدولي لكرة القدم، وانا هنا في عمودي المتواضع لن اتحدث عن ما قامت به روسيا في تنظيم المونديال ولن أزايد بما تناولته وسائل الاعلام على المستوى العالمي والمحلي وما تناوله الزملاء من اخبار وأعمدة سلطت الضوء في هذا الجانب، بل سأتحدث عن تجربتي الشخصية بما شهدته في موسكو، فمنذ وصولي الى مطار العاصمة الروسية كانت إجراءات الدخول ميسرة وسلسة وتواجد عديد نقاط الاستعلامات والإرشاد اضافة الى حفاوة الترحيب وإرشادك الى طريقة اختيار المواصلات المناسبة لك للوصول الى موقع السكن ان كانت بسيارة الأجرة او القطار او الحافلات وصولا الى الفندق بأريحية تامة، وهذا ينطبق أيضا على التنقلات في المدينة اضافة الى الفعاليات المصاحبة للمونديال. ومن أسباب تميز هذا المونديال هو الشعب الروسي الذي كان دوره فعال في النجاح الباهر والذي تفاجأ به جميع زوار المونديال، وانا أحدهم، لأكتشف التغيير الكبير بين زيارتي الاولى عام 2001 لاقول لهم (شتان بين الامس واليوم يا موسكو)
ومن الامور التي استوقفتني أيضا ان جميع الفعاليات المصاحبة للمونديال تقع في مواقع سياحية او اثرية وتاريخية او تعليمية لايصال رسائل مباشرة وغير مباشرة للعالم وعلى سبيل المثال منطقة المشجعين (fan fast) هذه المنطقة تتسع لاكثر من 40000 متفرج وتوفر الشاشات العملاقة لمشاهدة المباريات اضافة الى الفعاليات العديدة والفرق الموسيقية والفرق الاستعراضية والمطربين والمغنين لاحياء الحفلات، وذلك لتوفير الأجواء المناسبة للجمهور الذين لم يستطيعوا دخول ملاعب المباريات، ولكن ليس هذا ما لفت نظري، بل اختيار الموقع كما اسلفت، حيث كان الموقع في منطقة الجامعة في رسالة مباشرة من الروس بأن التعليم من أساسيات التطور وأنهم يملكون اعرق الجامعات واقدمها وهذا ظاهر في تصاميم الحرم الجامعي الأكثر من رائع، ناهيك عن مباني المدينة الاثرية التي تحمل أشكال القبب الدائرية الروسية والتي استمتع بها زوار المونديال والذين فاق عددهم الثلاثة ملايين زائر، وحتما ستصبح روسيا مقصدا سياحيا في المستقبل القريب ومركزا سياحيا عالميا.

 ماذا فعلت دبي في موسكو
كما ذكرت خلال عمودي ان الشعب الروسي عنصر مهم لنجاح المونديال ومن الطبيعي انهم يريدون التعرف على الشعوب الاخرى من خلال زوار المونديال، والسؤال الثابت (من أي بلد انت ؟) ويكون الرد انا من مملكة البحرين، وهي بلد صغيرة في مساحتها وكبيرة في عطائها، حيث ان بلدي من الدول المتقدمة في جميع المجالات، منها الاقتصادية والسياحية والتراثية والرياضية الى آخره من المجالات، وجميع سبل التطور متاحة في بلدي، ومن ضمن الحديث اكتشف ان الشعب الروسي يعرف المنطقة من خلال مدينة دبي، وأنهم مغرمون بدبي، ومن اهم (احلامهم) ان يزوروا دبي، ولله درك ماذا فعلتِ بروسيا والعالم بأسره حيث أصبحتِ مركزا عالميا ومحط أنظار العالم بأسره يا دبي.

-آخر الكلام
كن جميلًا لأنك مرآة لوطنك داخلها وخارجها

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها