النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أزمة سالي.. مقصلة موسكو لرقبة لوف!!

رابط مختصر
العدد 10651 الخميس 7 يونيو 2018 الموافق 22 رمضان 1439

 الكثير من الأخطاء التدريبية ترتكب في بعض المباريات وبلحظة من عمر وأحداث المباراة التي تؤدي الى الإطاحة بأكبر رؤوس التدريب العالمية والشواهد كثيرة وعديدة خصوصًا في ميادين الحرب الكروية العالمية اذا جازت التسمية، على صعيد المونديالات وبطولات كبريات القارات وغيرها من بطولات أندية ودوريات العالم، وكذلك بعض القرارات التي ترتكب ويقع بها المدربون برغم شهرتهم وتاريخهم وإنجازاتهم كقراراتٍ صعبة تتخذ قبل البطولات تتمثل بأبعاد بعض أعمدة الفريق لأسباب شتى، برغم كونها تعد قاسية إلا أنها بذات الوقت تشكل صدمة للجماهير وتربك يوميات الفريق وتشكل قنبلة مؤقتة في بعض تفاصيلها قد تتطور مع أي نتائج سلبية سريع ما تظهر بوادرها على شكل نقدٍ لاذعٍ وشعارات تستهدف المدرب فورا للتعبير عن الإحباط والخيبة التي أسهمت بذلك القرار القاسي وان تم بناؤه على أسس فنية بحتة.

في الملف الألماني وبقمة الاعداد والجاهزية للانقضاض على موسكو للدفاع عن الكأس والبطولة، سيطر الهلع على الجامهير الألمانية بعد استبعاد ليروي ساني، نجم مانشستر سيتي الإنجليزي، من قائمة المانشافت النهائية لكأس العالم، اذ سلطت الأضواء على ذلك من خلال وسائل الإعلام والجماهير بتغريداتها وتعليقاتها الساخرة وكذلك من المعنين والمتابعين للحدث، فقد تصدرت صورة ساني، غلاف صحيفة «فوسبال بيلد» التي رصدت أسباب الاستبعاد، حيث عنونت: «ضعف المستوى في المباريات الدولية، والتدريب بشكل سيئ وعملية الأنف.. لهذه الأسباب تم استبعاد ساني» وفضل ساني إجراء عملية في أنفه الصيف الماضي تسببت في غيابه عن كأس القارات، التي توجت به ألمانيا في وقت لاحق. من جانبها خصصت صحيفة «فاز» مساحة من غلافة للحديث عن قائمة المنتخب الألماني لنهائيات كأس العالم، معنونة: «فريق لوف لمونديال روسيا». وأشارت الصحيفة كذلك لاستبعاد الرباعي ليروي ساني، ونيلز بيترسن، وجوناثان تاه، وبيرند لينو.وفي السياق ذاته، أفردت صحيفة «دي فيلت» جزءاً كبيراً من غلافها، ركزت خلاله على استبعاد ساني مختزلة كل الموضوع بنعوان كبير ومثير: «المستبعد».

من جانبه أعرب مايكل بالاك، قائد المنتخب الألماني الأسبق، عن دهشته، من استبعاد ليروي ساني اذ كتب بالاك، على صفحته الرسمية على «تويتر»: «يواكيم لوف وضع نفسه تحت ضغط هائل بسبب هذا القرار». وأضاف: «هل يجب على أفضل لاعب شاب في الدوري الإنجليزي الممتاز، أن يبقى في المنزل؟». في ردت فعل نجومية ألمانية سوف لن تبقى حبيسة الصحف والجماهير وينتظر ان تتزايد حدت التوتر والتعبير لما حدث لساني من بقية نجوم المانشفت كلما قربت البطولة من الانطلاق. في ذات السياق ومع دارماتكية الحدث وتفاعله وتداعيته المحتملة وجه الألماني ليروي ساني، جناح مانشستر سيتي، رسالة إلى محبيه، ومشجعيه، عقب استبعاده من بطولة كأس العالم 2018 بروسيا.

وكتب ساني، عبر حسابه الشخصي على «تويتر»: «شكراً جزيلاً لكل شخص على رسائل التشجيع، التي وصلتني». مضيفاً «أنا حقاً محبط جدا بسبب عدم المشاركة في كأس العالم، لكن عليّ تقبل هذا القرار.. أعدكم أنني سأعود أقوى، وأتمنى النجاح للمنتخب الألماني، وتحقيق اللقب».

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها