النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

وداعًا الكابيتانو.. أستوري.. بصمة مدى الحياة !!

رابط مختصر
العدد 10560 الخميس 8 مارس 2018 الموافق 20 جمادى الآخرة 1439

«ارقد في سلام» هكذا اختتم القائد الايطالي بوفون رسالته الى عائلة اللاعب الفقيد استوري اذ فجع العالم الكروي بنبأ رحيل كابتن فيرونتينا ولاعب الاتزورري ذا (31) عاما، بنوبة قلبية مفاجئة كما اعلن، وقد عم الحزن اغلب المؤسسات الكروية الجماهيرية العالمية، الذين عزوا اسرة القائد استوري وناديه والكرة الإيطالية والعالمية عامة برحيل انموذج مهاري واخلاقي، فلنقرأ بعض ما قيل فيه من اقرب الناس اليه، فقد كتب عنه بوفون: «مرحبا عزيزي أستوري، أنا نادرا ما أعرب علنا عن أفكاري تجاه شخص ما، لكن في حالتك، أشعر بالحاجة إلى استثناء من القاعدة». مضيفا: «عائلتك تستحق أن تعرف أنك كنت شخصا رائعا، لديك زوجة شابة، لديك فتاة صغيرة، تستحق أن تعرف أن والدها كان شخصا جيدا حقا بكل معنى الكلمة، كنت أفضل تعبير عن عالم قديم الطراز، والذي تمثله قيم مثل الإيثار، الأخلاق والاحترام تجاه الآخرين، كنت واحدا من أفضل الشخصيات الرياضية التي لعبت ضدها». فيما نعاه المدرب الايطالي كونتي الذي دربه في المنتخب الأزرق قائلا: «إنها مأساة، وخبر رهيب، بالنسبة لي أجد صعوبة في إيجاد كلمات للتعليق». وأردف كونتي، في تصريحات لقناة «فوكس سبورتس»: «كان معي في المنتخب الوطني، لاعبا كبيرا، ولكن قبل كل شيء كان رجلا رائعا، علينا أن نكون بالقرب من عائلته، لأنه توفي في سن الـ 31 عاما فقط، من الصعب للغاية شرح الوضع لزوجته ووالديه، أو لابنته». 

فيما قال بوكيتينو، مدرب توتنهام قائلا: «أقدم خالص التعازي في وفاة أستوري، لكل من أحب هذا اللاعب، إنه مصاب جلل. التقيت به قبل خمس سنوات، حين راودتني فكرة ضمه عندما كنت في ساوثهامبتون».أعرف أنه شعور صعب، من المستحيل أن تزيح هذا الألم أو تجد له تفسيرا».

بهذا الصدد اثيرت موجة من التساؤلات حول الاجراءات الطبية الصحية العامة التي يتعاطى فيها اللاعبون في الملف الكروي من قبل الاتحادات والأندية ومدى فاعليتها فقد قال إرنيستو الطبيب السابق لفريق روما «لدينا بروتوكول ممتاز فيما يتعلق بالضوابط الطبية». وأوضح «لاعبو كرة القدم المحترفون يخضعون للفحوص كل ستة أشهر ولا شيء يمر دون ملاحظة. إنني بانتظار تشريح الجثة. وأتطلع لمعرفة التفسير العلمي لما حدث». وأكمل: «إيطاليا تقف ضمن المقدمة فيما يتعلق بالطب الرياضي».

في لمسة وفاء عالية اعلن نادي فيرونتينا بعض الإجراءات التي تعبر عن الحب والوفاء والإخلاص الى ما قدمه ويعنيه النجم ديفيد استوري الى إدارة النادي وجماهيرها ولعبة كرة القدم بصورة عامة، حيث تم الغاء رقم 13 الذي يحمله اللاعب واحالته الى التقاعد احتراما للفقيد وكأنه يريد ان يقول ان الرقم حجز في القلب والتاريخ الفيرونتيني، فضلا عن ذلك اعلن النادي عن تمديد عقد اللاعب مدى الحياة وتحويل الراتب لزوجته وابنته بوقفة إنسانية رائعة تستحق التوقف والثناء.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها