النسخة الورقية
العدد 11090 الثلاثاء 20 أغسطس 2019 الموافق 19 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:48AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:11PM
  • العشاء
    7:41PM

كتاب الايام

رجاءً افتحوا الملف!!

رابط مختصر
العدد 10508 الإثنين 15 يناير 2018 الموافق 28 ربيع الآخر 1439

• رحل عنا عام وجاءنا عام آخر نريده بعيدًا عن الأزمات الرياضية التي شهدتها الساحة الرياضية، نستذكر بعض الأحداث الكبرى التي مرت بها رياضتنا من نجاحات وإخفاقات وبطولات، متمنيا أن يكون عام خير على الرياضة الإماراتية بعد «استبشارنا» برئيس جديد يتولى الملف الرياضي هو الاخ محمد الرميثي، أحد أبرز قياداتنا الرياضية. دعوتي أن نبتعد عن الأزمات ونتطلع الى الانجازات، وان تشهد حالة الإصلاحات والفعاليات والمناسبات التي تشهدها الدولة وتعكس أهمية الدور الذي تلعبه الرياضة في حياتنا.. فقد أذكركم بان هناك حدثًا قاريًا قريبًا بقي عليه 215 يوما، حيث تستضيف اندونيسيا منافسات في 40 رياضة في دورة الالعاب الآسيوية الـ18، هذا العام في مدينتي جاكرتا وبالمبانغ، والى الآن لا نعرف مصير الاتحادات من المشاركة والتوجه العام، وهذه في رايي مسؤولية المؤسسة الرسمية والاهلية بالدولة. يجب ان نضع في الاعتبار أهمية هذا الحدث فالوقت ضيق والمنتخبات القارية بدأت منذ فترة التحضير بصورة جيدة بينما نحن مازلنا ليومنا هذا بعد مرور سنة واسبوعين منذ فوز أعضاء اللجنة الاولمبية جميعا بالتزكية لا حس ولا خبر. فأرجو من يعنيه الأمر فتح هذا الملف نظرا للأهمية فالجميع ينتظر الإفراج والأمل من أجل معرفة هويتنا للآسياد المقبلة.

• لم تعد ممارسة الرياضة لمجرد التسلية فقط، وإنما الهدف أكبر من ما نتوقعه فالعديد من الدول تحرص على المشاركة في أي حدث رياضي يقام على أراضينا، وهذا بحد ذاته مكسب له أبعاده المتعددة سواء في الجانب السياحي أو الاقتصادي أو الرياضي؛ ولهذا نجد الاهتمام من أعلى المستويات تتسابق الدولة لاقامة احداثها على اراضينا اخرها السوبر المصري.. ولانخفيكم سرا بان إقامة اسياد 2018 كانت احد خيارات اللجة الاولمبية قبل ست سنوات تحديدا، عقب الانتهاء من الاجتماع كانت من ضمن اولوياتنا باننا تقدمنا بطلب الاستضافة وشفهيا ولكن لم نواصل ونكمل هذا الطلب !! وما نأمله اليوم بان يكون عام الاصلاح في كل شيء اولا بالنفوس قبل النصوص، لأن مثل هذه الفعاليات تزيد من مكانة الرياضة الامارايتة. نريد صفحة جديدة ندعو فيها بأن نضع الرجل المناسب في المكان المناسب؛ لأننا بحاجة للفعل والعمل وليس للقول والكسل.

 ** فإذن تغيير المفاهيم وثقافة المنافسة الاولمبية مختلفة تمامًا عن المستوى المحلي أو القاري، ومن هنا نرى ضرورة التشبع بثقافة الاولمبياد، نحن نملك مقومات استضافة الأولمبياد وهناك دراسة أعدت من 13 عامًا، وأكدت الدراسة أن لدينا قدرة على التنظيم واليوم نريد ان تتعرف على نوعية مشاركتنا واهدافنا في الاسياد المقبلة، وعلى عمل وخطة الاتحادات سواء فردية او جماعية وتحديد الموازنة الخاصة لهذه الالعاب، وغيرها من التفاصيل تتطلب السرعة القصوى لنعرف مصيرنا من المشاركة في ظل وجود شخصية رياضية قادرة على ان تعطي للألعاب الرياضية أهميتها ووصول صوتنا الرياضي الى أكبر المحافل الدولية، ومالتصريحات والتوجهات الاخيرة حول مشاركة انديتنا في أبطال اسيا لكرة القدم من «بوخالد» يبين بأننا مقبولون على عهد ومرحلة جديدة أتمنى أولها فتح الملفات الرياضية المغلقة لننطلق !.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها