النسخة الورقية
العدد 11087 السبت 17 أغسطس 2019 الموافق 16 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:46AM
  • الظهر
    11:42AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:13PM
  • العشاء
    7:43PM

كتاب الايام

تغريدة الفتن.. أو أعداء الفرح!!

رابط مختصر
العدد 10488 الثلاثاء 26 ديسمبر 2017 الموافق 8 ربيع الآخر 1439

أخبر المصطفى صلى الله عليه وسلم أنه سيأتي على الناس زمان تكثر فيه الفتن إلى غير ذلك من طوفان الفتن.. أكتب هذه الكلمات بعد تغريدة الفتنة التي كادت ان تسبب لنا جميعا ازمة حقيقية نحن في غنى عنها خلال منافسات دورة الخليجي العربي لكرة القدم، والتي تعتبر اكبر الاحداث المقامة حاليا في المنطقة، ولا ندري سببا في تمريرها بهذه الصورة السيئة التي اثارت ردة فعل قوية، ولا اخفيكم سرا أنها سببت لنا صداعا، وخصوصا من يحب استمرار الدورة وفعالياتها، وتحول الصداع إلى قلق، ولولا الحكمة والتصرف السليم لكادت ان تتطور ولكن إرادة الجميع بتطبيق شعار «خليجي الى الابد» منعتهم وادخلتهم الى نفقهم.

فقد شدد رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم على أن الحقيقة الكاملة لتسريب مقاطع من حفل افتتاح «خليجي 23» ستظهر قريبا. ومن جانبنا، نؤكد أن البطولة الخليجية ستستمر حتى نهايتها، والاشاعة عن انسحاب الفريق السعودي غير صحيحة، جاءت أيضا على تغريدة المستشار تركي الشيخ نافية ما نسب اليه.

* فمن هو المسؤول عن تعكير صفو هذه الفرحة وبالبطولة وبرفع الايقاف، عبر تسريب مقاطع معينة لبعض القيادات خلال حفل افتتاح البطولة التي جرت بالمنصة الاميرية؟! فقد أوصلت الاشاعة المغرضة الامور إلى مستوى عال، فقد التقى رئيس مجلس الامة الكويتي والذي يبرز دوره كرجل قوي في الساحة الرياضية والبرلمانية عبر لقائه أمس فورا بعد «التغريدة»، والتي أثارت وهزت أركان خليجي 23، فقد التقى المستشار بالديوان الملكي السعودي الأمير تركي بن محمد بن فهد على هامش زيارته مؤكدًا له ما هو مؤكد، من أنه لا انسحاب للفريق وبدورنا جميعا لقد وافقنا على المشاركة دون ان نفكر بتخريب الدورة، فهدفنا هو أن نحافظ على استمراريتها كعادتنا على إنجاح أي فعالية أو تظاهرة أو أي جهد داخل دولة الكويت، فالبطولة الخليجية ستستمر إلى نهايتها، داعيا بان لا نلتفت لمن يحاول أن يتصيد في الماء لعكر، فالدورة باقية ولابد ان نفكر الا في نجاحها، فما حصل ربما يحدث أيضا. علينا الحذر من التلاعب في ظل التواصل الاجتماعي الذي يسعى البعض لتدمير البعد الإنساني الاجتماعي الى التخريبي، ما علينا هو السعى بتقديم الصورة المشرفة ونحمي دورتنا من سقوطها بسبب استغلالنا التقنية الحديثة بصورة سيئة لما هو يضر بسمعتنا ويدمر من طموحاتنا، فلابد ان يتم التحقيق من كان في سبب «تغريدة الفتنة» فهناك للأسف أعداء الفرح لمن لايحب الفرح الا لنفسه!!.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها