النسخة الورقية
العدد 11120 الخميس 19 سبتمبر 2019 الموافق 20 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:05AM
  • الظهر
    11:32AM
  • العصر
    2:59PM
  • المغرب
    5:38PM
  • العشاء
    7:08PM

كتاب الايام

خفّوا على المنتخب

رابط مختصر
العدد 10487 الإثنين 25 ديسمبر 2017 الموافق 7 ربيع الآخر 1439

لاشك أن ما قدمه منتخبنا لكرة القدم من مستوى فني في مباراته أمام منتخب العراق في خليجي 23 بالكويت لهو يثلج الصدر، ويؤكد أن المنتخب بخير، وأن المستقبل أيضًا يبشّر بخير بهذا الفريق الجديد الذي معظمه من الوجوه الجديدة، لذا نتطلع من الجميع عدم الضغط على المنتخب ومطالبته بأكبر من حجمه وفوق طاقته، وألا نبتعد بالحلم إلى بعيد، ولنترك الفريق يقدم العروض الجيدة في هذه الدورة الخليجية، وكذلك أن يظهر كل لاعب إمكاناته من مهارات وفنيات جميلة بعيدا عن الضغوط؛ وذلك لأن الهدف هو المستقبل، وأن خليجي 23 محطة من المحطات المهمة في مشوار إعداد المنتخب.

 

ورغم المستوى الفني الرائع وتخطيط المدرب وأسلوب اللعب، إلا أن المنتخب قادر على العطاء أكثر في المباريات القادمة وعروض أحلى وأجمل من مباراة العراق أحد المرشحين للبطولة، المنتخب -فقط- في حاجة ضرورية إلى ترجمة الفرص إلى أهداف حتى تكتمل الصورة الجميلة لأداء الفريق في كل الخطوط، ونحن على ثقة أن لدى مهاجمينا المهارات المطلوبة لهز شباك الفريق المنافس، ولهم القدرة على استغلال الفرص في المباريات القادمة، ومقدرين في الوقت نفسه أن المباريات الافتتاحية للفريق في أي بطولة يكون فيها الضغط كبيرا على اللاعبين، لذا لن نطالبكم إلا بتقديم العرض الذي يكون في مستوى إمكاناتكم الفنية، وهي طبيعيًا إمكانات ومهارات عالية لتقديم العرض الفني الرائع بعيدًا عن الضغوطات.

 

ولن نختلف مع من يؤمن أن من حق المنتخب وعشاقه المنافسة على اللقب، وكذلك من حقهم أن يفرحوا بأداء المنتخب الذي حقيقة أعاد الثقة إلى الشارع الرياضي في مباراته أمام العراق، ولكن في الوقت نفسه نقول إن هذه أول مباراة، وهناك جولات أخرى تنتظر المنتخب، لذا وجب التريث وعدم الإفراط في الفرح والضغط على اللاعبين والجهازين الفني والاداري.

 

الجمهور الحبيب

نرفع القبعة للجماهير الوفية والحبيبة التي سافرت من أجل الوقوف خلف المنتخب أمام العراق، مع أن ذلك ليس بجديد على من يعشق هذه البلاد الطيبة ومن يعشق الأحمر، لذا كل الشكر والتقدير لهذه الجماهير التي قطعت هذه المسافة حتى الوصول إلى الكويت والعودة في وقت متأخر من الصباح، هذه الجماهير تستحق أن يقدم إليها المنتخب هدية أخرى تثلج صدره في المباراة القادمة، شكرًا لكم من القلب.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها