النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

الفوز واحد!

رابط مختصر
العدد 10487 الإثنين 25 ديسمبر 2017 الموافق 7 ربيع الآخر 1439

بمناسبة تنظيم الكويت المفاجئ لدورة الخليج لكرة القدم التي تدخل جولتها الثانية اليوم بلقاءين هامين الأول يجمعنا مع الأشقاء السعودية والثاني الكويت وعمان، وقد أعد منتخبنا نفسه لخوض هذه المباراة الهامة أمام فريق شاب متطلع لتحقيق المجد لخضر الفنايل، متمنياً بأن يواصل الأبيض تفوقه والفوز وتجاوز هذه المحطة الصعبة.

*نتوقف قليلاً عند مباراة أول الأمس التي شاهدتها من ستاد نادي الكويت أشهر الملاعب الخليجية كونه الوحيد والذي استضاف أربع دورات لكأس الخلجي منذ انطلاقتها حتى الآن وقد ذكرتني بالذي مضى من أيام زمان، حيث أقيمت أول مرة عليها منافسات خليجي 3 عام 74 وبعيداً عن الملعب فقد أعجبتني صورة المنتخب البحريني الشاب، حيث يشارك لاعبوه جميعاً أول مرة في بطولات كأس الخليج بعد أن أصر المدرب التشيكي بضرورة التغيير الكامل، وقدم الفريق عرضاً جيداً أمام نجوم الرافدين، والبحرين لها مكانة خاصة في دورات الخليج لأنها أرض البدايات لما لها من دور في مختلف أوجه الحياة ونخص الرياضة تحديداً فهي دائماً وأبداً مفخرة لكل أبناء المنطقة، فقد ظهرت فيها الرياضة منذ عام 1918 ونقلتها لبقية دول الجوار، فقد جاء ت توجهات المسؤولين هناك بأن الفرق يتم التحضير له من أجل كأس العالم 2022 من الآن وفق استراتيجية حددها مؤخرًا،

وقد خرجت بانطباع وثقة تامة بأن قيادات الرياضة البحرينية قادر على قيادة السفينة إلى بر الأمان، فسوف تجد الدعم الأكبر والتطلع لبطولات جديدة قادمة لأن وراءها أناساً تحب الخير وتعشق البلاد هدفهم البحرين التي أصبحت اليوم واحدة من الدول التي يشار إليها بالبنان والهدف الحقيقي الذي يسعون اليه الجميع هو الوطن، وقد لاحظت من خلال جلوسي مع الوفد هنا في الكويت الدور الذي لعبه الجميع من قيادات ورجال أعمال وإعلام واعٍ وناضج ساهم في تحقيق الاستقرار فالبحرين اليوم غير..

** هنيئًا لهم هذا النهج الجديد الذي يضاف إلى إنجازات الرياضة الذي يعود الفضل فيه لتوجهات ولتنفيذ الخطط والبرامج الاستراتيجية للجان، فهذه العملية المترابطة مع بعضها البعض وراء هذه التوليفة الناجحة، تقديرنا الكامل ملكاً وحكومة وشعباً على الجهود الطيبة المبذولة من أجل أهمية دور الرياضة، مؤكدين أن هذا الوجه الجديد تحسب للرياضة البحرينية بل للرياضة الخليجية خاصة والعربية عامة، وأملنا كبير لتنفيذ هذا الدور الحيوي والمضي قدماً في تحقيق ومواصلة الانجازات الرياضية المشرفة.

فمازالت في الأذهان قصة «أرض دلمون» الجميلة التي لا تنسى مع الرياضة وكرة القدم بالتحديد فلولاها لما حققت الرياضة الخليجية هذه الإنجازات والمكاسب.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها