النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

كلاسيـــكو الكرســمس!!

رابط مختصر
العدد 10485 السبت 23 ديسمبر 2017 الموافق 5 ربيع الآخر 1439

كثيرة هي غرائب أو مستجدات الكلاسيكو الجديد في ختام سحر عام 2017 الكروي، حيث يحتفل عشاق الكرة بكل بقاع العالم بكلاسيكو الارض الذي يصادف هذا العام مع اعياد الميلاد والكرسمس، فضلاً عن اختيار توقيت غير مسبوق، اذ تقام المباراة بوقت غريب على اهل الشرق الاوسط الذين اعتادوا منذ سنوات بعيدة، على مشاهدة الكلاسيكو كسهرة تلفازية في آخر الليل، لكنهم هذا اليوم سيضطرون لمشاهدة نجوم العالم وملايينه المتحركة على المستطيل الاخضر بعز الظهيرة تحت ذريعة المشاهدة التلفازية وتحقيق الارباح للشركات الناقلة.
منذ سنوات نتابع الكلاسيكو وفقا لعطاءات وارقام معينة، تكاد تكون قد تغيرت الكثير من ملامحها في هذه المحطة العالمية لسنة 2017، إذ أن الفريقين لاول مرة يلتقينا بكلاسيكو مسي ورونالدو والفارق يصل الى 11 نقطة، تجعل من البرشا قادر على ان يحسم اللغا رقميًا، اذا ما حقق الفوز بالمباراة وحتى بنتيجية التعادل، فيما اذا فاز الريال يمكن ان يقلص الفارق ويمنح نفسه فرصة عرقلة البرشا وإمكانية التأثير عليه نفسيًا في ختام المحرحلة الاولى التي حسمت لصالح البرشا كبطل للشتاء.
 الصحف الإسبانية واصلت متابعة تحضيرات الفريقين، اذ عنونت صحيفة «ماركا» قائلة: «إنه نهائي وريال مدريد يعلم كيف يلعب فيه». وأضافت: «كريستيانو رونالدو انضم لتدريبات الفريق وجاهز للكلاسيكو».. فيما نقلت تصريحات أوناي إيمري مدرب باريس سان جيرمان الذي رجح كفة ريال مدريد للفوز بالكلاسيكو. أما صحيفة «آس» فركزت على غياب رونالدو عن تدريبات الفريق الجماعية بعد أن تدرب منفردًا وعنونت: «كريستيانو مغطى بالقطن». وقالت: «ضربة جروميل في نهائي المونديال منعته من التدرب مع المجموعة هذا الأسبوع». فيما نشرت جزء من تصريحات تير شتيجن حارس مرمى برشلونة التي قال فيها: «فالفيردي وضع بصمته في الفريق لنصل لهذا المركز». أما الصحف الكاتالونية اتخذت صحيفة «موندو ديبورتيفو» تصريح تشافي هيرنانديز لاعب البلوجرانا السابق كعنوان لها وقال: «برشلونة يصل للمباراة بشكل أفضل». وواصل: «ميسي دائما يبث الخوف في ريال مدريد، لديه الكثير من الاحترام في سانتياجو برنابيو»، متابعًا: «فالفيردي لديه أمور واضحة، أنا اراه يستمتع بوقته مع اللاعبين في الملعب».
على مدار سنوات طويلة، أصبحت المواجهة بين كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد وليونيل ميسي بمثابة كلاسيكو خاص داخل «كلاسيكو» الكرة الإسبانية. ولن يختلف الحال كثيرًا هذا اليوم اذ يلتقي الفريقان في مباراة مثيرة أطلق عليها لقب «كلاسيكو الكريسماس» لتزامنها مع فترة أعياد الكريسماس إضافة لكونها الأخيرة لكل من الفريقين قبل الدخول في عطلة الشتاء. رونالدو فاز بكل شيء في 2017 سواء على المستوى الفردي أو الجماعي، حيث كانت له اليد العليا على مدار 12 شهرًا في 2017 ولم يفلت منه سوى لقب كأس ملك إسبانيا وجائزة الحذاء الذهبي التي تمنح لأفضل هداف في أوروبا على مدار الموسم. وذهب لقب الكأس إلى برشلونة بقيادة ميسي الذي حصد أيضا جائزة الحذاء الذهبي ليعبر هذا مجددًا عن هيمنة اللاعبين على عالم اللعبة واقتسامهما معظم الجوائز الكبيرة الممكنة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها