النسخة الورقية
العدد 11124 الإثنين 23 سبتمبر 2019 الموافق 24 محرم 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:31AM
  • العصر
    2:57PM
  • المغرب
    5:35PM
  • العشاء
    7:05PM

كتاب الايام

معكم دائماً

صلاح «مصر»

رابط مختصر
العدد 10411 الثلاثاء 10 أكتوبر 2017 الموافق 20 محرم 1439

]] فرحة مصر هي من فرحتنا، سعادة مصر هي من سعادتنا، استقرار مصر هي استقرارنا، فمصر هي قلب العروبة النابض هي حبنا الكبير نعرف قيمتها ومكانتها، فقد هنأت قيادتنا السياسية فور انتهاء المباراة التي أفرحت قلوبنا جميعًا
قائلين ومعبرين بكلمات معبرة مختصرة تعني الكثير «مبروك يا مصر ومبروك لكل العرب، أفرحتم قلوبنا من المحيط للخليج، كبيرة يا مصر دايما إنجاز آخر مشرف للعرب جميعًا، كل التهاني للقيادة والشعب المصري الشقيق».
]] انتصاركم لم يفرح المصريين فقط بل أدخل السعادة على قلوبنا جميعًا هذه الأسطر برغم صغرها إلا أنها لها معنى حقيقي يعبر عن مدى حبنا للبلد الغالي، فهي تعني الكثير نتمنى لها الأمن والأمان والاستقرار، وان تسير الأمور اليوم بما يعود بالخير لبيت العرب فعلاقتنا مع مصر أزلية واستراتيجية، فهي تبقى لها مكانة خاصة في قلوبنا جميعاً، فالقيادة في المنطقة حريصة على دعم التعاون مع الشقيقة الكبرى في العديد من المجالات في ظل العلاقات المتميزة، فمصر هي الحب الحقيقي، فقد فرحنا وعشنا لحظات لا تنسى لأن سعادة مصر هي سعادتنا.
]] ما أظهره المنتخب المصري من أداء متميز ومستوى مشرف في التصفيات الأفريقية تؤهله من التأهل مع الكبار فقد كنا سويًا قبل 28 عاماً في ايطاليا عام 90 فصعودكم كأنه صعودنا فأنتم ونحن كيان ومصير وهدف واحد، فالمنتخب تبقى له مباراة مجرد تحصيل حاصل لا تؤثر عليه بل نطلب منهم الاستمرار بنفس القوة والروح العالية فلا نقبل إلا الفوز.
]] بدموع الفرح وآهات الألم نجح المنتخب المصري من إسعاد الجماهير والعودة إلى المونديال بعد الفوز التاريخي ليلة البارحة، حيث تفاعلت الجماهير في بلادنا، معبرين فرحتنا بفرحتهم تألق فيها نجم ليفربول الانجليزي «صلاح مصر» والذي كشف عن إمكاناته ليقود بلاده بكل براعة لتحقيق الحلم الجديد والوصول لكأس العالم لثالث مرة في تاريخها الكروي.
]] بعدما وصل الفراعنة إلى النقطة رقم (12) وتصدروا المجموعة الخامسة عن جدارة وليصبح الفريق الثاني للمنتخب العربي يصل إلى مونديال روسيا بعد المنتخب السعودي الشقيق وثاني منتخب افريقي بعد المنتخب النيجيري، وبذلك يحجز المصريون المقعد الرابع عشر للمنتخبات التي ضمنت تأهلها بشكل رسمي، وضمنت حتى الآن أربعة عشر منتخبًا تأهلها إلى مونديال روسيا وهي الشقيقتان السعودية ومصر وتبقت 17 بطاقة مونديالية لم يتم حسمها حتى الآن، منها 3 بطاقات بالإمكان حجزها لمنتخبات عربية هي تونس والمغرب وسوريا.. قولوا يا رب.
]] نبارك للأنفسنا وللأشقاء بهذا الانتصار الذي سيعيد «الوحدة»، فقد حان وقت الانتصار ونحن نحتفل بشهر اكتوبر شهر العزة والمجد وعمار يا مصر.. والله من وراء القصد.
اليوم أم الدنيا تفرح وتغرد وتسعد القلوب وتنادي أبناءها في هذا التوقيت الحساس لينعموا بالسكينة والطمأنينة والسلام ويتفرغوا لوطنهم من أجل ازدهارها وتطورها لأنها تملك كل المقومات.. ربي يسعد أمنا الكبيرة والله يحفظ أم الدنيا المحروسة.. والله من وراء القصد

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها