النسخة الورقية
العدد 11180 الاثنين 18 نوفمبر 2019 الموافق 21 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:35AM
  • الظهر
    11:23AM
  • العصر
    2:26PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

العمر لحظة!!

رابط مختصر
العدد 10392 الخميس 21 سبتمبر 2017 الموافق غرة محرم 1438

أول الكلام: هناك اناس يصنعون الاحداث وهناك اناس يتأثرون بما يحدث وهناك اناس لايدرون ماذا يحدث. (جورج برناد شو)
# لاكثر من مرة كتبنا بأن بعض الأندية إن لم تكن الغالبية منها تستخدم «الترمس» والكوب الواحد لشرب الماء أثناء التمارين، فهذا الأمر بحد ذاته مشكلة أخرى، خاصة وأن أغلب الأندية تستعمل كوبا أو اثنين للجميع مما يسبب خطورة عندما يكون اللاعب مصابًا بمرض أو يشتكي من أزمة صحية معدية ومن ثم ينتقل المرض إلى الكل، وبالتالي علينا الاستفادة من المياه المعدنية ويفترض على الأندية مخاطبة شركات المياه لتوفير الماء مقابل وضع إعلان الشركة في ملاعبهم أثناء التمارين والمباريات الودية على أقل تقدير......
# أحيانًا تشعر بانك غير قادر على الغضب ولا على البكاء، وغير قادر حتى على الضحك، كانك مخنوق بسبب الكلمات السامة من بعض الدخلاء على الرياضة. للاسف اصبحوا كثيرين هذه الايام.
# نحن فى مجتمع يكره النجاح، ولا يعطى لكل صاحب حق حقه. مجتمع مستعد لأن يقفز فوق نجاحك ويستولى عليه وينسبه إلى نفسه، من يكون فى لحظات القرار والاختيار ضد قرارك وفى عكس الاتجاه..!
# إلقاء اللوم على الاخرين يستنفذ قدرا هائلا من الطاقة العقلية، انها حال نفسية مصاب بها البعض وتكبر عندهم مع الوقت كما أنها تؤدي الى التوتز والمرض، وتزداد هذه الحالة للمرضى النفسيين كلما نجح الآخرون.
# لا تقاس حلاوة الإنسان بحلاوة اللسان.. فكم من كلمات لطاف حسان.. يكمن بين حروفها سم ثعبان.. فنحن في زمن اختلط فيه الحابل بالنابل.. في زمن صرنا نخاف الصدق.. ونصعد على أكتاف الكذب..
# نعلم ان بعض العشق يجعل الكثيرين منا يتجاوزون حدوده وصلاحياته ولكن يجب ان يفرض علينا ذاك العشق ان نترك لكل مختص اختصاصه لان المصلحة تقتضي ذلك ولأن الواقع يقول كل انسان مبدع في مجاله. وأن لا نعطي البعض صلاحيات تفوق حدودهم وامكانياتهم!!
آخر الكلام: في الشدة يقاس الصبر! وفي النقاش يقاس العقل! وفي المواقف تقاس البشر.
# بعد الإثارة والندية التي حملتها مباراة كأس السوبر المحلي الذي توج بها النجمة يوم أمس الأول على حساب غريمه التلقيدي الأهلي في بعد شوطين إضافيين، هل سنرى دوري محلي ناري في هذا الموسم؟

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها