النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

السلـــــــــــة !!

رابط مختصر
العدد 10378 الخميس 7 سبتمبر 2017 الموافق 16 ذو الحجة 1438

أول الكلام: ليست مشكلتي إن لم يفهم البعض ما أعنيه، فهذه قناعاتي وهذه أفكاري، وهذه كتاباتي بين أيديكم، أكتب ما أشعر به، وأقول ما أنا مؤمن به.
# سمو الشيخ عيسى بن علي منذ رئاسته للعبة السلة والكل يرى ويشاهد التطوير والتنظيم والاهتمام والدعم لا المحدود والفكر الراقي في تطوير لعبة كرة السلة على الأصعدة والمستويات كافة.
# ومن هنا وعبر هذا العمود أتقدم باقتراح إلى سموكم، وهو أن تُطلب صالة الشباب بالجفير وأن تبنى من جديد حتى تستوعب جماهير أكثر من الصالة الحالية، خصوصًا أن صالة الشباب بالجفير مساحتها أكبر وبها مواقف كافية للسيارات والمساحة أكبر، ومن الممكن بناء الصالة من دورين؛ واحد للمباريات والطابق العلوي للتمارين، بالاضافة إلى عمل مكاتب وقاعة اجتماعات كثيرة، وسكن للمعسكرات تحت المدرج، وبناء مواقف متعدد الادوار للسيارات.
كما يمكن أن تؤجر المواقف على الجامعة القريبة من الصالة، ومن ثم سيكون دخلاً إضافيًا للاتحاد، ناهيك عن الاعلانات على سور الصالة نظرًا للموقع الذي يتميز به الموقع، وهناك ايضا كثير من الافكار وهي لا تغيب عن سموكم، وأنتم أهل للأفكار والمبادرات الرائعة.
متمنيًا أن يوفقكم الله بما تعملون به من نجاحات للعبة على وجه الخصوص وللرياضة البحرينية بشكل عام.
# لا يوجد إنسان في هذه الدنيا بلا عيوب أو لا يحمل أخطاء، ولكن هناك من نجده إنسانًا متفتحًا يقبل الجميع ويستمع إلى آرائهم، ويناقشهم مناقشة حادة قد تخرج الكثيرين عن طورهم بسبب الضغوط الزائدة خاصة مع المحبين، ولكن مع اختلاف هذه الآراء يبقى لكل واحد رأيه الخاص به، ويظل محتفظًا بأسلوبه وطريقة تعبيره ومطالبه في حدود الأدب واللباقة.
# علينا جميعًا أن نهيئ الأجواء المثالية للاعبين كي يعملوا ويخلصوا للرياضة بعيدًا عن اثارة الفتن والمشاكل وتضخيم العيوب التي لا تزيد الامور إلا تعقيدًا، وإذا استمرينا على هذا النهج فلن يستطيع أي شخص مهما كانت إمكانياته أن يقدم شيئًا إلى الرياضة.
# دعونا ولو لمرة واحده أن نترك كل إنسان يؤدي دوره ومهمته دون ضغوط أو انتقاد مدمر.. دعونا نتركهم يؤدون عملهم وواجبهم في أجواء مثالية للعطاء والإنجاز.. لماذا نسعى إلى قتل همة وحماس اللاعبين عن خدمة ناديهم من تصرفات البعض، خاصة أن النادي أحوج ما يكون إلى خدماتهم ومجهوداتهم وتحركاتهم؟
# آخر الكلام: مهما علت الشجرة، فإن أوراقها تتساقط.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها