النسخة الورقية
العدد 11179 الأحد 17 نوفمبر 2019 الموافق 20 ربيع الأولى 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:34AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:27PM
  • المغرب
    4:48PM
  • العشاء
    6:18PM

كتاب الايام

فاست بريك

مسابقات اليد!!

رابط مختصر
العدد 10343 الخميس 3 أغسطس 2017 الموافق 11 ذي القعدة 1438

أول الكلام: اليد التي تنهضك عند تعثرك أصدق من ألف يد تصافحك عند الوصول.
# مقدرًا الجهود المبذولة من اتحاد اليد في العمل على تطوير المسابقات والبحث عن السبل الكفيلة لزيادة المنافسة بين الفرق، ولكن من وجهة نظري الشخصية أتمنى من لجنة المسابقات إعادة النظر في جزئية من نظامها للموسم الجديد، فمثلاً نظام دوري الدرجة الاولى جيد ولكن يجب الغاء دور الاربعة بعد الانتهاء من الدور التمهيدي من دون ان تلعب الفرق الاربعة من جديد لتحديد المركز من الاول الى الرابع، تلعب الفرق المتأهلة مباشرة الادوار النهائية بطريقة المقص كما هو الحال في ترتيب الفرق من 5 الى 11 واللعب مباشرة لتحديد المراكز من الخامس الى الثامن.
# أما بالنسبة للفئات ففيه كثير من الظلم عندما يلعب الثالث والرابع مع الخامس والسادس لتحديد المركز الثالث من الرابع فهذا اجحاف لاصحاب المركزين الثالث والرابع في حالة خسارتهما مباراة واحدة ما يتسبب في خروجهما من المنافسة، وبالتالي نقترح  على الاخوة في لجنة المسابقات أما اللعب بالدوري التقليدي كما السابق او العودة الى النظام السداسي.. هذا مجرد رأي شخصي، متمنيًا ان يتم دراسته.
# نحن عشاق كرة اليد خسرنا اعلاميا مميزا وعاشقا للعبة وصاحب قلم وفكر جميل وهو الزميل محمد امان وكذلك الزميل فهد بوشعر وسبق ان خسرنا حسين العصفور واحمد عنان ايضا فوجودهم كان مؤثراً في الساحة الرياضية، وغيابهم اصبح واضحا، وشخصيا اتمنى من اي جهة اعلامية كانت بضمهم واحتضانهم واقترح على القناة الرياضية الاستعانة بهذا الكادر الاعلامي ليعد برامج عن كرة اليد وايضا في بقية العاب الصالات.
# جميل جدا اعداد منتخبات كرة القدم فجميع منتخباتنا تشارك في معسكرات وبطولات ومباريات ودية وطبعا  هذا يكلف الكثير ولكنها تحسب لاتحاد اللعبة!!! وسؤالنا ما هو الهدف وماهي النتيجة والنتائج واين ترتيب منتخباتنا فقط كل الذي نقرأه ان منتخباتنا تخسر حتى من الاندية والمنتخبات المتواضعة فالى اين المسير؟
#  من حق كل انسان بل من واجبه، ان يغير اراءه ومواقفه حسبما يترآى له انه الصواب، في ضوء ما يحصله من خبرات ومعلومات جديدة، والا حكم على نفسه بالجمود وعدم التطور.. لكن ليس من الشرف للانسان ان يغير مبادئه فهناك فرق كبير بين المبدأ والرأي. فلا يقبل من احد ان يزعم ان خبرته ومعلوماته عن الحياة اقنعته ان يعدل عن الشرف او يتخلى عن الامانة، او ان ينحرف عن العدل والاستقامة.
# آخر الكلام: من كوارث البشر شخص تضعه في عينيك فيعميك.. وشخص تضعه تحت قدميك فيرفعك.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها