النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 12143 الخميس 7 يوليو 2022 الموافق 8 ذو الحجة 1443
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    3:20AM
  • الظهر
    11:44AM
  • العصر
    3:09PM
  • المغرب
    6:34PM
  • العشاء
    8:03PM

كتاب الايام

يبقى مدرب السلة الوطني عنوانَ ناديه

رابط مختصر
العدد 10337 الجمعة 28 يوليو 2017 الموافق 4 ذي القعدة 1438

قد يبدو الأمر منذ الوهلة الأولى أمراً عادياً، ولكن الأخذ به بالصورة التي بدأت للجميع بأنه أمر لا يقبله اي شخص، والسبب واضح كوضوح الشمس، وحتى لا نذهب بعيداً، فهذا الأمر متعلق بخبرة لاعبينا، وفي المقدمة مدربونا البحرينيون لكرة السلة فلدينا الكثير من ذوي الخبرة في هذه اللعبة (كرة السلة) وهذا يخص كل ناد مشارك في هذه اللعبة، وأن الاهتمام بهم أمر مطلوب أن نعدهم وتأتي من خارج الوطن بالبديل. إن الالتفات إلى هؤلاء المدربين البحرينيين فيه الكثير من الفائدة اقتصادياً ورياضياً واجتماعياً، فإنه من غير المقبول أن يكون لديك مدربون جاؤوا بنتائج وإنجازات وبطولات ثم نأتي نغيرهم في يوم وليلة بأي نتيجة، ليسوا هم سبباً فيها ولا يمكن لأي إنسان أن يأخذ بهم للوراء، ومما يؤملك أن يأتيك مدرب أجنبي دون خبرة أو تجربة، وكأن القادم يحمل في يده خاتم سليمان، ويبقى الأمر العكس هو الصحيح، وهذا ليس تقصيرًا في حق المدرب الأجنبي، ولكن يبقى المواطن هو الأحق والأبقى. ولاسيما إذا كان (ابن النادي) فنوادي الدرجة الممتازة هي المؤهلة لحسن الاختيار وبأسلوب علمي ورياضي. وهذا حتماً سيكون مفيداً للنادي وجماهيره، حتى لا يكون هذا الأمر حلماً وخيالاً يراود الجماهير، ويكون النادي بعيداً عنه ومتى ما كان ذلك اعني به الصدود ، فإن هذه اللعبة لا يمكن أن تعطي أكثر مما هي عليه. ومثل هذه الخطوة تحتاج إلى قرار شجاع والبداية تأتي من مجالس الأندية المشاركين والمهتمين بهذه اللعبة (كرة السلة)، علماً بأن الزمن ليس بسنوات تمر دون الاتجاه إلى ما هو المفيد والمثمر، وهذا يحتاج إلى عزيمة وخطوات مرسومة وإجراءات مدروسة، الأمر الذي يفرض نفسه اليوم في ظل التقدم العلمي والتكنولوجي ومن هنا يظهر دور كل مسؤول في ناديه ومن خلال مجلس إدارته بالتنسيق مع رعاية الشباب والرياضة دون النظر إلى اعتبارات أخرى، كون هذا ناديا صغيرا وذاك كبير، الكل يجب السعي في طريق واحد والسير على جسر واحد هي مصلحة الوطن، مع الأخذ بعين الاعتبار من كانوا مدربين في كرة السلة في النادي الأهلي والمحرق والمنامة والبحرين والحالة والرفاع، وأعني بهم أبناء النادي الذين هـــم بمثابة أبنـــاء الوطن مـــن عاشـــوا وتعايشوا مع هذه اللعبة (كرة السلة).

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها