النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11317 الجمعة 3 ابريل 2020 الموافق 10 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

محورية دور عربي.. على هامش كونغرس المنامة!!

رابط مختصر
العدد 10227 الأحد 9 ابريل 2017 الموافق 12 رجب 1438

من جميل الذكر الرياضي ودواعي فخره، أن تحتضن العواصم العربية الحدث الاكبر جذبا واستقطابا في الرياضة عامة وكرة القدم خاصة، فبعد ايام من شهر مايو المقبل 2017، ستكون الانظار الاعلامية والرياضية تتجه صوب العاصمة البحرينية المنامة وهي تستضيف اجتماع كونغرس الفيفا المقبل، حسب ما أعلنت المنظمة الكروية في اجتماع سابق لها في زيوريخ. وهي المرة الثانية التي تستضيف فيها عاصمة خليجية كونغرس الفيفا بعد الدوحة العام 2003.

وقد عبر الشيخ سلمان بن ابراهيم ال خليفة رئيس الاتحاد الاسيوي ونائب رئيس الاتحاد الدولي، عن سعادته فضلا عن شرحه لابعاد ومضامين خطوة كونغرس المنامة وفقا لرؤية عربية خليجية اسيوية، حيث قال: «إن قرار (الفيفا) بمنح مملكة البحرين شرف تنظيم اجتماع الجمعية العمومية العادي السابع والستين للمنظمة الدولية العام يعزز مكتسبات كرة القدم الآسيوية ويؤكد ريادتها على الساحة الدولية».

الساحة الاسيوية ستشهد جملة من الاحداث الكروية المهمة في عام 2017 للتزامن مع شرفية تضييف الكونغرس على ارض البحرين، حيث ستقام كأس العالم للناشئين تحت (17 عاما) في الهند، وكأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) في كوريا الجنوبية، وبطولة كأس العالم للأندية في دولة الإمارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى كونغرس الاتحاد الدولي في البحري. مما يتيح فرصا كبيرة للعالمين العربي والقاري الاصفر واعضائه المنتشرين والمتطلعين نحو افاق كروية افضل، يمكن ان تستلهم مشاعر الحب الكروي الجماهيري الاسيوي للكرة، وامكانية تطويرها وتوسعة مشاركاتها على الصعيدين القاري والعالمي، مما يجعل من اجتماع الكونغرس المقبل، حدثا يستحق المتابعة وان يكون له سبق الاستقطاب الاعلامي لابراز وجه الحدث عالميا في تاكيد مقدرة عربية جديدة تشرق من ارض المنامة لتكون قادرة على التضييف والتسويق والادارة ونجاح الملفات عبر الافادة القصوى منها.

في جانب ليس بعيد وربما سيكون له سبق المخاض الامثل في المنامة حيث ذكر جياني إنفانتينو رئيس الاتحاد الدولي ان الفيفا قرر زيادة عدد منتخبات كأس العالم إلى 48 اعتبارا من نسخة عام 2026، وفقا للنظام الجديد، من المنتظر أن يتم تقسيم المنتخبات المشاركة في البطولة إلى 16 مجموعة تضم كل مجموعة ثلاثة منتخبات. ولن يشمل النظام الجديد بطولتي كأس العالم في روسيا عام 2018، وفي قطر عام 2022، حيث ارتفعت حصة دول اسيا الى ثمانية مقاعد، باتاحة فرصة اكبر لبقية الدول الطامحة لتحسين ادائها ونتائجها وبلوغ نهائيات كاس العالم كمحطة لم تتمكن منها من قبل، او كانت مشاركاتها نادرة فيها.

عدا ذلك فان الجانب العربي وما لديه ويحمل من طموحات وتطلعات تتجه صوب المنامة لتحقيق اهداف خاصة واخرى عامة، من قبيل المساهمة برفع المستوى الكروي للقارة وضرورة الافادة القصوى من قرار الفيفا الاخيرة وكيفية التعاطي معه اسيويا، لا سيما في ظل رئاسة عربية بحرينية تمثلت بالشيخ سلمان بن ابراهيم، وما يمكن ان يقدمه بهذا الاتجاه، كما ان العراق والكويت ربما سيكونان حاضرين بقوة بدعم عربي اسيوي مطلوب جدا لرفع الحظر والمساهمة التامة بنجاح المؤتمر وتحقيق مطالب عربية اسيوية ملحة جدا.. والله ولي التوفيق!!

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها