النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

كونغرس المنامة.. العراق والكويت أمل كبير!!

رابط مختصر
العدد 10178 الأحد 19 فبراير 2017 الموافق 22 جمادى الأولى 1438

من حق اسيا والعرب، لا سيما الخليجيين منهم، ان يفتخروا في جملة امال وتطلعات كروية مهمة ستحتضنها العواصم العربية والمدن الاسيوية في عام 2017، كانجاز يحسب مجرد تنظيمه، فضلا عن نجاحه للاتحاد الاسيوي، ما يمكن ان يمهده لمكتسبات كروية لصالح الاتحاد القاري الاصفر وكذا اعضاؤه، بمختلف اتجاهتهم الادارية والتنظيمية والفنية، وما يمكن ان يخلقه من اجواء وتفاهمات ايجابية مع ذروة اعلامية علاقاتية، يمكن الافادة منها على مختلف الاصعدة والوجوه، هذا ما نرجوه في كونغرس المنامة وهو صلب ما عبر عنه الشيخ سلمان بن ابراهيم رئيس الاتحاد الاسيوي ونائب رئيس الفيفا حيث قال: ستكون اسيا عام 2017 عاصمة لكرة القدم الدولية، نظرا لاستضافتها جملة أحداث كروية عالمية، على غرار كأس العالم للناشئين تحت (17 عاما) في الهند وكأس العالم للشباب (تحت 20 عاما) في كوريا الجنوبية، وبطولة كأس العالم للأندية في الإمارات، بالاضافة إلى كونغرس الاتحاد الدولي في البحرين. موضحا ان الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، سيحرص على تقديم مختلف أشكال المساندة الممكنة للاتحاد البحريني، من أجل توفير مختلف أسباب النجاح لتنظيم الحدث العالمي الكبير، ذلك انطلاقا من دور الاتحاد القاري في مساعدة الاتحادات الوطنية الآسيوية في تصديها لاستضافة وتنظيم مختلف الأحداث والفعاليات الكروية وفق أفضل المعايير والمواصفات الدولية.
الكونغرس في عاصمة عربية المنامة ورئاسة اتحاد البحريني العربي وبحضور رئيس اتحاد القارة الاسيوية الشيخ سلمان العربي، يعطي انطباعا مهما ويبرق برسائل شتى، بلون الكونغرس، الذي سيطغى باتجاهاته المختلفة، في ظل دعم وتسليط ضوء ومشاركة ومساندة عربية غير مسبوقة، مما يجعل من احتفالية المنامة -اذا جازت التسمية- فرصة لايجاد ارضية ومنافذ ممكنة لتلسيط الضوء على القضايا القارية، خاصة ما يتعلق في زيادة حصة اسيا من مقاعد كاس العالم، لا سيما بعد قرار الزيادة الانفجارية وما يمكن ان تمثله، مع اهمية تحقيق قضايا ذات بعد عربي، مستلهمين من الموقع والحضور، ان تكون الاجندة مفعمة بالمطالبة وتحقيق الاهداف المتوخاة للاعضاء، خاصة العرب منهم وهم يستثمرون فرصة الحضور والمشاركة من كونغرس لا يمكن ان يغفل لفه بالون العربي.
في العراق والكويت قضيتين مستعصية، تتعلق بالحظر الذي طال العراق منذ سنوات طويلة، لاسباب متعددة، وفي الكويت ايضا تعاني من ذات الحظر، الذي منعها من المشاركة بتصفيات اسيا وكاس العالم، برغم ما للعضوين من تاريخ وانجاز واثر واضح على الساحة الكروية العربية الخليجية والاسيوية في بطولات متعددة، كانت لهم صولة وجولة متقدمة لا يمكن تهميشها. بمعزل عن خلفيات قرار الحظر وشكله المختلف لدى العراق والكويت، الا ان الامال عريضة، تحت قمة المنامة وهذا الحضور والرمزية العربية، بان يكون هناك تفاهم عربي مسبق بتقديم ملفات مشتركة او منفردة، تسعى لرفع الحظر باسرع وقت خدمة لجماهير وكرة بلدين لا يمكن الا ان يكونا جزءا من وطننا وجدسنا العربي الكبير.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها