النسخة الورقية
العدد 11091 الأربعاء 21 أغسطس 2019 الموافق 20 ذو الحجة 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    3:49AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:12PM
  • المغرب
    6:09PM
  • العشاء
    7:39PM

كتاب الايام

معكم دائماً

افتخر أنك بحريني!

رابط مختصر
العدد 10174 الأربعاء 15 فبراير 2017 الموافق 18 جمادى الأولى 1438

** حدث مهم وملحوظ ليس فقد لرياضة مملكة البحرين، حيث شهدت مدينة دار «بوسلمان» حدثا عالميا كبيرا يتمثل في تنظيم مؤتمر الخيول العربية الاصيلة بمشاركة 44 دولة وبتواجد اصحاب القرار وصناعه في مجال الفروسية وصل عددهم الى اكثر من 200 شخصية تعشق الفروسية وصناعة الخيل التي اصبحت اليوم واحدا من التحديات الكبيرة التي تشهدها المنقطة وتظل البحرني رائدة وصاحبة التاريخ الطويلة في هذه الرياضة الاصيلة، فقد سعدت بتواجدي لعدة ايام بدعوة من اللجنة المنظمة ورأيت مدى النجاح الكبير الذي تحقق بتنظيمنا لهذا المؤتمر العالمي الكبير، فتحية تقدير لكل من ساهم في انجاح هذا الحدث الدولي، حيث خرج الضيوف بانطباع رائع عن مملكتنا الغالية، وقد حظي المؤتمر بحضور وبدعم ومتابعة من صاحب السمو الملكي الشيخ سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد لتؤكد البحرين للعالم ان قادتها رياضيون ويدعمون كل الانشطة التي تخدم الانسانية.
** وفي حدث خليجي آخر، فقد تجمع ابناء التعاون من خلال برنامج ندوة الرياضة للجميع والتي ينظمها مركز اعداد القادة بدبي في إطار سعيها وتجديدها الواضح في عملية بناء المركز يكون له حضوره ودوره معتمدا على الكوادر الوطنية وبعيدا عن الشركات التجارية، فقد حقق المركز أهدافا رائعة نالت استحسان الجميع على مالاحظوه، سواء عبر المحاضرات القيمة التي قدمت في مدينة الشارقة، اختتمت امس بدبي في اطار اليوم الرياضي الوطني الخليجي. فالبرنامج النوعي والمتعلق بالعمل التطوعي والذي يأتي في اطار التعاون المشترك بين الرياضة في دول مجلس التعاون من خلال اليوم الرياضي الوطني ويأتي من خلال الاتفاق الخليجي الموحد والرؤية التي جمعت أبناء مجلس التعاون في توحيد فكرة الرياضة مع عام الخير.
**لهذا تأتي هذه الاحتفالات وهي المبادرة الانسانية الرائدة من قادتنا السياسيين حفظهم الله، فالمبادرة لها معناها الواضح وهو وفاء لأبناء الخليج لدورهم الريادي التاريخي في المنطقة على مر العصور. فما نراه الان على ارض وطننا الحبيب هو (عيد الحب) الحقيقي في هذه الايام السارة التي نعيشها من احتفالات صادقة تؤكد معاني الطيبة في نفوسنا جميعا.
** العمل التطوعي أصبح واجبا وطنيا، فمثل هذه الندوات والبرامج الشبابية تساهم في خلق كوادر شابة ناجحة نعتمد عليها في المستقبل بدلا من التركيز فقط على التدريب والتحكيم، فهذا التوجه في غاية الاهمية وسنظل نحرص دائما على تقديم الدعم والعون للحركة الرياضية محليا واقليميا، فلا شك انها مبادرة طيبة من الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بعد أن أعطت الثقة في شباب مركز اعداد القادة بدبي بأن يحتفلوا لهذا التواجد الايجابي من كل ابناء دول مجلس التعاون لحرص قادتنا على تقديم الصورة المثلى والحسنة للشباب العربي على ارضنا المعطاء، مستلهمين توجهات الحكومة الرشيدة نحو التقارب العربي لبناء علاقات آوسع لا شك ستعطي دفعة قوية من اجل مواصلة تحقيق المكاسب حيث جاء حفل الختام امس تعبيرا صادقا عن حرص واهتمام قادتنا بأبناء المنطقة فنالوا تقديرا ولا أروع حيث تمخضت بالعديد من التوصيات التي سيقوم مركز القادة بتبني الفكرة والافكار لمفهموم العمل التطوعي بها مستقبلا ولإيجاد آلية جديدة نهدف من ورائها تشجيع هذا النوع من الاعمال الانسانية الجليلة التي تتميز بها دولتنا على كافة المستويات والاصعدة.
**وبما أننا ما زلنا نتعايش مع عدة أحداث منها القمة الحكومية العالمية ونحن في الجانب الشبابي نراها فرصة تكرار اللقاءات بين ابناء الوطن الواحد لإزالة أية عقبات او عثرات في اللقاءات الرياضية الشبابية الخليجية، فمثل هذه المباريات نتبادل لما يجمعنا من تاريخ طويل فهدفنا ومصيرنا واحد بتوطيد الروابط وإزالة الجوانب السلبية، فما أحوجنا إليها في ظل المتغيرات العالمية المتتالية في ظل عالم يموج بأجواء الحروب والاضطرابات. وأخيرا، ليس لدي ما أقوله سوى انكم افتخروا بأنكم بحرينيون..فأهلا مبادرة الخير في اليوم الرياضي الوطني.. والله من وراء القصد.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها