النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 10911 الجمعة 22 فبراير 2019 الموافق 17 جمادى الثاني 1440
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:51AM
  • الظهر
    11:51AM
  • العصر
    3:08AM
  • المغرب
    5:35AM
  • العشاء
    7:05AM

كتاب الايام

مباريات كأس الملك.. نريد دخولها مجانًا!

رابط مختصر
العدد 10125 الأربعاء 28 ديسمبر 2016 الموافق 29 ربيع الأول 1438

الأدوار التمهيدية لكأس جلالة الملك المفدى للموسم الحالي لم ترتقِ لمستوى الإثارة إلا بعض المباريات، كمباراة المالكية والحالة، وبعدها مباراة الرفاع والنجمة والتي كانت حلاوتها في تسجيل الأهداف في الدقائق الأخيرة سواء في الوقت الأصلي بالنسبة للرفاع أو هدف النجمة في الوقت الإضافي الثاني والتي انتهت المباراة بعد ذلك بفوز الرفاع بالضربات الترجيحية. كما أن البطاقات الحمراء كانت حاضرة ومتميزة في هذه الأدوار وخلت من المفاجآت المثيرة. 


الفرق التي خرجت من هذه الأدوار، ستحصل على راحة وبإمكانها التعديل والبحث عن البدلاء في فترة الانتقالات الشتوية وعلاج المصابين، أما الفرق التي وصلت للدور ربع النهائي سيكون همها وتركيزها على بلوغ نهائي كأس الملك ليحظى لاعبوها بالسلام على جلالته، وقد يتعرض لاعبوها للإيقاف بسبب الإنذارات الصفراء والحمراء وكذلك التعرض للإصابات المتوقعة بسبب الاحتكاكات بين اللاعبين مما قد يخسر الفريق جهوده في الدوري والتي بدت عليه الإثارة والحماس للحاق بالمتصدرين أو الابتعاد عن المراكز المتأخرة.


من رأيي لابد أن تنظر لجنة المسابقات في مسألة الحضور الجماهيري وتحفيزهم بالجوائز القيمة، أو إعفائهم من شراء التذاكر وجعل الدخول بالمجان ليزيد من عدد الجماهير وذلك لما تحمله هذه المسابقة من اسم غالٍ على كل الرياضيين في مملكتنا الحبيبة مما سيزيد من إثارتها بحضور الجماهير وملء المدرجات، أو على أقل تقدير أن يكون دخول الطلاب مجانًا لا سيما وأن معظم روابط الأندية يمثلها هذا الجيل من المراحل المدرسية، وإن لم يكن لا هذا ولا ذاك، فنتمنى أن تزيد حصة الفرق المتأهلة للأدوار القادمة.

 

وسيكون فعلاً عنصر الإثارة والحماس وتقديم المستويات التي يتمناها كل الجماهير التي تتابع فرقها بشغف وشوق. 
أملنا كبير في أن نشاهد مستويات راقية وممتعة ومثيرة ليكون عائدًا على دورينا ومنتخباتنا الوطنية وكل عام وأنتم بخير بقدوم العام الجديد. 
جعله الله عامًا جميلاً على رياضتنا.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها