النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11316 الخميس 2 ابريل 2020 الموافق 9 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:07AM
  • الظهر
    11:41AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:55PM
  • العشاء
    7:25PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

الاتحاد الآسيوي.. خطوات على طريق التطوير!

رابط مختصر
العدد 10110 الثلاثاء 13 ديسمبر 2016 الموافق 14 ربيع الأول 1438

 من الطريف المضحك ان المدربين العراقيين بكرة القدم، ظلوا يعانون طوال عقود مضت، شحة دخول الدورات التدريبية التي يتلقون فيها المعارف والعلوم والشهادات التطويرية، نتيجة لظروف العراق القاهرة جراء الحروب والحصار والارهاب وتقصير المؤسسات الرياضية فيه، إلا ان المدة القريبة الماضية وتحديدًا منذ تسلم الشيخ سلمان بن ابراهيم كرسي رئاسة الاتحاد الاسيوي وتحسين العلاقة مع الاتحاد العراقي انفتح باب الدورات الكروية في العراق التي اقيم بها خلال ثلاث سنوات خلت عدد كبير من الدورات وخرجت عددًا اكبر من حملة الشهادات (a-b-c)، حتى اشتدت مزاحمة المدربين للعمل في التدريب فبعد الشحة تولدت عندنا الزحمة.
قبل أيام حضرت عددًا من الدورات التدريبية المقامة في العراق باشراف ورعاية الاتحاد الاسيوي، وقد شاهدت فيها محاضرات تخص مدربي حراس المرمى وكذا محاضرات عن اللياقة البدنية واخرى عن علم النفس، وقد استوقفتني ملاحظة عدم وجود محاضرات عن كيفية تعاطي المدربين مع الاعلام والصحافة واهمية ذلك في عالم اليوم وقد أجاب الزملاء المشرفون على الدورات ان الاتحاد الاسيوي لم يضع في منهجه ذلك. وقد تناقشت مع عدد من المدربين والخبراء والمستشارين العراقيين والعرب في ضرورة ان يدخل الاتحاد الاسيوي محاضرة أو اثنين كتجربة للتعاطي مع الاعلام، فلطالما خسرت فرق وأقيل مدرب بسبب تصريحات صحفية غير منضبطة أو منسجمة مع المشهد العام.
قرأت قبل أيام، عن انطلاق دورة إعداد مراقبي المباريات لبطولات الموسم المقبل، وهي تتضمن عدة مواضيع من ضمنها الإدارة، العمليات الفنية، إعداد تقارير المراقبين، دراسة حالات، الإعلام وجوانب أخرى. بعد ان أطلق الاتحاد الآسيوي لكرة القدم هذا العام الإطار الجديد للرؤية والمهمة، ومن العناصر الرئيسية في استراتيجيته ضمان نجاح الفرق الآسيوية على المستوى العالمي، وهذا لا يمكن أن يتحقق دون تنظيم بطولات على أعلى مستوى من أجل الارتقاء بمستوى اللعبة في كافة أرجاء القارة.
الى جانب اخر اصدر الاتحاد الاسيوي تعليماته الجديدة، الخاصة بتطوير بطولة الاتحاد الاسيوي بكرة القدم التي تعد بطولة ثانوية كونها تضم فرقا من دول في التصنيف الثاني والثالث... آسيويًا، ولكن مجال تطويرها ممكن ويساعد على النهوض بمستويات الاندية، بتلك البلدان ومن ثم التاثير الايجابي على منتخبات اسيا وكرتها بصورة عامة، وقد حددت اليه دخول بعض الفرق التي تخسر من دوري الابطال الاسيوي الى كاس الاتحاد، بوصفة طبية ممتازة سبقنا اليها الاتحاد الاوروبي وهي ناجحة وناجعة، نأمل ان تعزز ببعض اليات تاهيل فرق معينة من بلدان معينة للمشاركة ببطولة الابطال الاسيوي، بعد ان حقق منتخباتها للفئات العمرية الفوز بالمركزين الاول والثاني لكل بطولة من بطولات الاتحاد الاسيوي (أولمبي وشباب وناشئين)، كتعزيز وتشجيع لهذه البلدان للمشاركة بالبطولات القوية، شريطة ان لا يسمح لدولة ما ان تتجاوز حصتها المقررة. كي يكون التعزيز ايجابيًا وفرصة جيدة للدول التي لا تمتلك فرصة الظهور في دوري الابطال.. متمنين النجاح والتوفيق للشيخ سلمان خاصة وفريق عمله الاسيوي عامة..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها