النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

أمواج خليجية

جاسم يعقوب.. يظهر في المنامة!!

رابط مختصر
العدد 10055 الأربعاء 19 أكتوبر 2016 الموافق 18 محرم 1438

مع حسرة ضعف المشاركة والحضور الجماهيري لبطولات الفئات العمرية في جميع الدول العربية تقريبا لا سيما الخليجية منها، الا ان مجرد تنظيم بطولة اسيا للشباب في العاصمة البحرينية المنامة، يعد حدثا كرويا مهما ينبغي الاشارة اليه والتوقف عنده والافادة منه، ليس على المستوى الفني والنتائجي فحسب، بل هناك امور اخرى مهمة كعبر الدروس واستخلاص نتائج البطولة الكبيرة في معانيها ودلالاتها، مما يتطلب تشكيل لجنة مختصة تضم الاعلام والصحافة والعلاقات العامة والادارة والتنظيم والتحكيم والتدريب وكل من له علاقة بالبطولات وادارتها لا سيما العالمية والقارية كنظرة يتطلب ان تكون استراتيجية تاخذ الابعاد كافة للانطلاق نحو المستقبل، عبر تجارب الحاضر وهذا ما تعمل به وتنشده الدول المتحضرة في بنيانها وعمرانها وتخطيطها وجميع جزيئيات حياتها وان عدها البعض من الصغائر..
في عقد السبعينات ومع انطلاقة بطولات الخليج العربي الكروية في البحرين، كواحدة من اهم البوابات والفعاليات الثقافية الشبابية الرياضية التي فتحت افاقا كبيرة وعبدت الطرق لما بلغته دول الخليج العربي من تطور على صعيد الرياضة والشباب والحركة الثقافية عامة، وما رافقها من عهد انفتاح وتعاون بين شباب ابناء المنطقة، وما لحقها بعدئذ من تطورات على الصعيد الرياضي عامة والكروي خاصة وما تطلبه من بناء منشآتي واسع وان خصص للقطاع الرياضي، الا انه بالحقيقة يمثل معالم حضارية شملت مختلف مناحي الحياة الخليجية واثرت بها ايجابيا. بتلك البطولة كانت الكويت تشكل علامة فارقة باحرازها كاس البطولات الاولى، ببواكير كويتية زرقاء معززة بنجوم وصناع تاريخ يتقدمهم الهداف جاسم يعقوب الذي ظل اسمه شائعا صادحا مع بقية نجوم المنطقة امثال (علي كاظم من العراق وحمود سلطان من البحرين ومنصور مفتاح من قطر وفهد خميس من الامارات وماجد سلطان من السعودية واحمد صوبار من عمان).
للاسف الشديد وبعد انجازات كبيرة غابت الكرة الكويتية مؤخرا، نتيجة تراجع الاداء وضعف المشاركات، وما لحقها من حيف العقوبة الدولية المستغربة، التي ننتظر ان تزاح عن صدر الكويت وجماهيره الشغوفة التي كانت تتغنى منذ بدايات السبعينات بانشودتها الشهيرة (اوه يلزرق.. يكويت.. العب بالساحة يكويت) وصوت معلقها الاشهر والاوحد خالد الحربان، فضلا عن اسم جاسم يعقوب الكويتي الذي كان اسمه لا يغيب عن المنتخبات الخليجية في المناسبات المهرجانية والودية.. هنا نامل ان تظهر الكويت من جديد بعد ان يزاح كرب الخناق الدولي، لا سيما وهي تمتلك مقومات الارض والمنشآت والتاريخ والجماهير فضلا عن حكومة داعمة منذ ايام الشهيد فهد الاحمد رحمه الله..
في مباراة الشقيقين العراق والاماراتي ببطولة اسيا للشباب المقامة حاليا بالمنامة، سمعت اسم النجم جاسم يعقوب يتردد كاحد نجوم الشقيق الابيض الاماراتي وقد شدني وربطت بينه وبين ذلك الاسم الكويتي الاشهر، وهنا نامل من الاخوة الخليجيين ضرورة الالتفات الى اقامة متحف كروي يدون ويحفظ مقتنيات نجوم بطولات الخليج وان يكون مقره في المنامة مقر اول بطولة خليجية.. وان تحظى الفكرة بالتداول والاقرار على ان يكون تعاونا مع المهتمين بالشان ومنهم الاستاذ حسين البلوشي من الكويت الذي بادر باقامة متحف كروي يمكن ان يتطور ويعزز اذا ما تم التعاون معه واحياء الفكرة.. والله من وراء القصد..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها