النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11312 الأحد 29 مارس 2020 الموافق 5 شعبان 1441
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%

  • الفجر
    4:13AM
  • الظهر
    11:43AM
  • العصر
    3:11PM
  • المغرب
    5:53PM
  • العشاء
    7:23PM

كتاب الايام

بلاتيني.. شكرًا للاستثناء والاستفتاء!!

رابط مختصر
العدد 10021 الخميس 15 سبتمبر 2016 الموافق 13 ذي الحجة 1437

  ربما حسنا فعل الاتحاد الدولي الفيفا، حينما منح الكابتن الفرنسي الشهير بلاتيني استثناءً، سمح له بإلقاء كلمة في الانتخابات التكميلية لرئاسة الاتحاد الاوروبي لكرة القدم (يويفا)، باعتباره الرئيس السابق برغم العقوبات المفروضة على الرئيس بخلفية موجات الاتهامات التي طالت وأدانت عددًا من رؤوس الفيفا معهم بلاتيني، بقضايا هزت الوسط الرياضي والكروي هزا، ومع ان العقوبات وفقا لصيغتها المشددة تمنع حضوره بأي فعالية كروية، الا ان الفيفا تساهل مع الرجل ليلقي كلمة وداع - باقل تقدير - يمكن ان يسهم من خلال كلمة وجيزة بانتخابات تكميلية تدفع بالتي هي احسن، نحو اختيارات تكون قادرة على استيعاب المشهد الاداري القيادي الكروي الاوروبي وكذا يمكن العالمي، بعد مهازل الفساد وعقوباتها وقضاياها المخجلة..


 في انتخابات سريعة وصريحة وربما حزينة، فرضت تبعات المشهد القضائي الذي حل برئيسها المدان بلاتيني وانعكاساتها المفترضة، انتخب السلوفيني ألكسندر سيفرين، رئيسا للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) خلفًا للفرنسي ميشيل بلاتيني، الموقوف حاليًا، وذلك بعد أن تفوق في عدد الأصوات على منافسه الهولندي مايكل فان براج، في الانتخابات التي جرت خلال الاجتماع الاستثنائي للجمعية العمومية (كونجرس اليويفا) بالعاصمة اليونانية أثينا. وأعلن فوز سيفرين (48 عاما) بعد أن حصد 42 صوتًا ليحسم المنافسة بالأغلبية المطلقة (50 + 1) في الجولة الأولى، بينما حصل فان براج رئيس الاتحاد الهولندي على 13 صوتًا. وشارك في التصويت الاتحادات الوطنية الـ55 باليويفا، وقد وقع الاختيار على سيفرين ليكمل بذلك الفترة المتبقية من ولاية بلاتيني التي كان من المفترض أن تنتهي في مارس/‏آذار 2019.


 بنبرات صوت حزينة وشجية ووجلة اطلق بلاتيني وفقا للاستثناء المتاح كلمة في افتتاح فعاليات الكونجرس، أكد خلالها شعوره براحة الضمير وهو يرحل رسميًا عن منصب رئيس اليويفا.قائلاً: (أنتم بصدد مواصلة هذا العمل الرائع بدوني. أشعر براحة الضمير، لم أرتكب أخطاءً وسأواصل النضال أمام المحاكم). وتلقى بلاتيني عقوبة الإيقاف في القضية المتعلقة بتلقيه مبلغ «مثير للشبهات» قيمته مليوني دولار، من السويسري جوزيف بلاتر رئيس الفيفا السابق، في عام 2011، بدعوى أنه نظير عمل بلاتيني كمستشار رئاسي للفيفا قبلها بنحو 10 أعوام. وشهد الكونجرس أيضًا انتخاب الإيطالية إفلينا كريستيلين، رئيسة اللجنة المنظمة لأولمبياد تورينو 2006 الشتوية، بالتزكية لتكون السيدة الممثلة لليويفا في مجلس الفيفا، حيث تنص اللوائح الجديدة للفيفا على ضرورة تمثيل كل اتحاد قاري بسيدة واحدة على الأقل في مجلسه.


 قطعًا أن ما جرى باثينا من استثناء والقاء وانتخاب لا يمكن ان ينقطع عن تداعيات سيرة ماضية، بل ان العمر الممتد لنهاية ولاية الرئيس الجديد في 2019، تحمل المعان كثيرة بضرورة الافادة من الاخطاء والتعلم من ممارسات قد تؤدي الى فضائح، فضلاً عن كونها تعد معولاً هدامًا في جدارية كرة القدم، اللعبة الشعبية والجماهيرية والرسمية الاولى في العالم المتعولم، الذي اصبحت فيه تستقطب الانظار بشكل مثير، حتى من قادة واقطاب العالم السياسي كموقع كروي رياضي مهم يعد له مستقبل كبير، ربما برسم ملامح السلام العالمي القادم ان شاء الله، الذي - فعلاً - ينبغي للمعنيين الافادة من الدبلوماسية الناعمة التي تقودها وتمثلها كرة القدم كرمزية عالمية، لم يعد فصلها ممكنا عن بقية ملفات حياتية غارقة حد الاذقان بحب كرة القدم ومتصلة فيها..

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها