النسخة الورقية
  • الارشيف

العدد 11521 الجمعة 23 أكتوبر 2020 الموافق 6 ربيع الأول 1442
بحث متقدم

الكلمات الاكثر استخداما

  • 30%
  • الفجر
    4:22AM
  • الظهر
    11:22AM
  • العصر
    2:37PM
  • المغرب
    5:02PM
  • العشاء
    6:32PM

كتاب الايام

مقتطفات قبل الأولمبياد.. الوشم 36.. وقميص الأمير!!

رابط مختصر
العدد 9975 الأحد 31 يوليو 2016 الموافق 26 شوال 1437

 فيما بدأت تقترب ساعة صفر انطلاق منافسات اولمبياد ريو دي جانيرو، اخذت الاخبار تتطاير هنا وهناك، لتجد مكانًا في واجهة الحدث وفي تتبع الاحداث والنجوم وان اتخذت مكانا قصيا، الا انها تطارد وفقا لصيغة خبرية قد تحفر بئرا او تصطاد ثورا، فبعد مطاردات البرشا واندية اخرى ها هي الاخبار تشير الى ان جابرييل جيسوس، المهاجم البرازيلي سيعلن عن رحيله بعد نهاية أولمبياد ريو دي جانيرو، والانتقال لإحدى الأندية الأوروبية. فقد قال جيسوس، في تصريحات لشبكة «فوكس» البرازيلية «مستقبلي تقريبا تم تحديده عائلتي وممثليني والنادي يعلمون أين سوف اذهب ولكني الآن أريد التركيز مع المنتخب في الأولمبياد».، مضيفا «أنا أركز فقط على المنتخب وهناك مفاوضات جارية وهي قريبة من الانتهاء بين كل الأطراف ووكيل أعمالي ووالدي».


في خطوة تحمل مضامين متعددة وتمهد لتحقيق حلم عربي باقامة اول بطولة مونديال عالمي في عاصمة عربية، اشارت الاخبار بنهم التصيد الى هدية من رئيس الأرجنتين ماوريسيو ماكري الى امير قطر تميم بن حمد آل ثاني التي اهدى فيها الرئيس قميص منتخب «راقصي التانجو» من أجل التعبير عن تقديره لشغف الزعيم الشاب بكرة القدم. وقال ماكري لدى استقبال أمير قطر «أتشاطر مع الشيخ تميم الشغف بحب كرة القدم». ويحمل القميص الذي أهداه ماكري للشيخ تميم رقم (10)، الذي ارتداه نجوم كبار على مدار تاريخ المنتخب الأرجنتيني، كالمعتزل دييجو مارادونا والآن نجم برشلونة وأفضل لاعبي العالم خمس مرات، ليونيل ميسي، وقد زين القميص بما كتب على ظهره، اذ ظهر اسم الشيخ «تميم»، كما لو انه كان لاعبا في منتخب الأرجنتين.


فيما تعيش الجماهير البرازيلية مرارة عار تنظيم كاس العالم الماضية 2014 التي اختزلت فيها ملاعب كرة القدم البرازيلية بعد الاطاحة على يد الالمان بسباعية فضيحة، تتطلع الانظار الى منتخب السامبا الاولمبي بقيادة نيمار لتحقيق ذهبية لم يحرزوها من قبل، فضلا عن محو اثار المونديال السابق واعادة الثقة لنجوم السامبا بانهم ما زالوا الافضل عالميا، وذلك يتطلب الكثير وقد تعهد نيمار، بوضع وشم جديد على جسده حال حصل مع منتخب بلاده على الميدالية الذهبية في منافسات ريو دي جانيرو، فقد أوضح نيمار في مقابلة نشرتها مجلة الاتحاد البرازيلي لكرة القدم، أن هذا التحدي اقترحه زميله في برشلونة والمنتخب، رافينيا ألكانتارا.


وصرح اللاعب: «عندي الكثير من الوشم، تقريبا 35 وشما، لكن يمكنني إضافة وشم آخر، هذه الفكرة اقترحها علي رافينيا، عندما قلت له، ماذا نفعل لو أصبحنا أبطالا؟». وأضاف نجم برشلونة البالغ من العمر 24 عاما: لم نحدد الوشم بعد، لكن علينا أولا الفوز بالذهب وبعدها سنرى. وقال: أتمنى العودة إلى ماراكانا وتسجيل هدف الفوز، والمساعدة بتمريرة، من يعلم.. مهما يكون.. فلنكن أبطالا.
وأضاف: أحمد الرب أنني حصلت على ميدالية أولمبية، بفضية أولمبياد لندن، ولكني آمل أن أحصل على الذهب هذه المرة.

شــارك بــرأيــك

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي الايــام وإنما تعبر عن رأي أصحابها